رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاجل.. بيان من "الوفد" بشأن انتخابات رئاسته

الانتخابات سليمة ولا صحة لبطلانها

حزب الوفد

الثلاثاء, 13 مايو 2014 13:02
الانتخابات سليمة ولا صحة لبطلانها
الوفد ـ خاص:

بعد اكتمال النصاب من حق أى عضو التصويت فورًا دون تسجيل

عملية الاقتراع على رئاسة الوفد تمت فى إطار قانونى صحيح

إيماء لما نُشر فى وسائل الإعلام حول الانتخابات الأخيرة التى أجريت يوم الجمعة 25 أبريل 2014، على منصب رئاسة الحزب، وتصويبًا وتصحيحًا لذلك، صرح المستشار بهاء الدين أبوشقة سكرتير عام الوفد أن العمليه الانتخابية جرت على النحو التالى:

أولاً- تسليم من له الحق فى الانتخاب كعضو فى الهيئه الوفدية بطاقة عضوية الهيئة الوفدية.
ثانيًا- يسجل حضوره أمام اللجنة المختصة بإثبات الحضور، والغاية المقصودة من ذلك هى التحقق من اكتمال النصاب القانونى لعقد الجمعية العمومية.
ثالثًا- يتم الاقتراع أمام لجان الاقتراع والتى يشرف على كل لجنة منها اثنان من المجلس القومى لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى مندوب عن كل مرشح من المرشحين لرئاسة الوفد، وبعد التحقق من شخصية الناخب عن طريق الرقم القومى يتم تسليم ورقة الانتخابات،

حيث يجرى الاقتراع فى سرية، ويضع الناخب صوته فى صندوق زجاجى، وترتيبًا على ذلك فإنه ليس لازمًا أن يتطابق عدد الذين سجلوا أسماءهم بغية اكتمال الجمعية العمومية مع العدد الذى يدلى مع العدد الذى تنتهى إليه عدد أصوات الذين أدلوا بأصواتهم لانتخاب المرشح.
وبناء على ذلك فإن عملية الاقتراع تمت فى إطار قانونى صحيح، كما أن اللجنة المشرفة على انتخابات رئاسة الوفد أصدرت قرارًا بأن يتم التصويت ببطاقة الرقم القومى، وذلك نتيجة التزاحم الشديد على تسلّم بطاقات الحضور، وخشية انتهاء موعد التصويت دون تمكن الأعضاء من التصويت.
وقد أصدرت اللجنة قرارًا بعد موافقة كتابية من الدكتور السيد البدوى وفؤاد بدراوى واعتماد رئيس اللجنة الدكتور إبراهيم درويش القرار بأن يتم التصويت مباشرة بالرقم القومى
ودون بطاقة تسجيل الحضور تسهيلاً لإنهاء العملية الانتخابية فى الموعد المحدد.
وأضاف المستشار بهاء الدين أبوشقة سكرتير عام حزب الوفد أن العبرة فى صحة النتيجة هى بأصوات المقترعين سريًا وبإعلان اللجنة المشرفة هذه النتيجة بعد فرز صناديق الاقتراع فى وجود مندوبى المرشحين، وبإعلان هذه النتيجة من خلال رئيس اللجنة الدكتور ‘براهيم درويش، وبوجود الأستاذ حسين عبد الرازق وأعضاء اللجنة المشرفة، ووجود د. السيد البدوى وفؤاد بدراوى والثابت فى كل وسائل الإعلام.
جدير بالذكر أن نظام تسجيل الحضور تحققًا من اكتمال النصاب القانونى اللازم لانعقاد الجمعية العمومية متبعًا فى انتخابات النقابات المهنية والأندية الرياضية، ولا علاقة له بصحة عملية الاقتراع، والهدف منه فقط إثبات صحة النصاب القانونى.
وأضاف المستشار بهاء الدين أبوشقة سكرتير حزب الوفد أننا بذلك أمام واقع قانونى يرتب مركزًا قانونيًا، ومن المقرر أن ما ثبت بيقين لا يزول إلا بيقين، مع العلم أن حزب الوفد لم يصله أى خطابات رسمية بهذا الشأن.

 

أسرار حملة تشويه صورة الوفد

بهاء الدين أبوشقة : تشويه صورة حزب الوفد مرفوضة

اللجنة المشرفة تنفي بطلان انتخابات الوفد

ننشر بيان لجنة الإشراف على انتخابات رئاسة الوفد