رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد بلبيس يحتفل بذكري ثورة 1919

حزب الوفد

الأربعاء, 19 مارس 2014 07:53
وفد بلبيس يحتفل بذكري ثورة 1919جانب من الاحتفال
الشرقية - السيد القطاوي وياسر مطري:

نظمت لجنة حزب الوفد بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية تحت رعاية المهندس محمد الزاهد عضو الهيئة العليا، احتفالية خاصة بمناسبة مرور الذكري الخامسة والتسعين لثورة 1919,

وتكريم قيادات ورموز العمل الحزبي الوفدي بمركز بلبيس، بحضور اعضاء اللجنة العامة بالمحافظة الدكتور عبدالحكيم نور الدين رئيس اللجنة وعميد كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، واللواء هانى أباظة ومحمود شحاتة زايد وطارق حرش نواب رئيس اللجنة، والدكتور وجدى العوادلى سكرتير عام اللجنة، والدكتور سمير النجيحى والدكتور ومحمد العدوى وأحمد الأعصر والكميائي عمرو رسلان سكرتيري عام مساعد اللجنة، والعميد صلاح الشناوي أمين الصندوق، وطارق الطحاوي أمين الصندوق المساعد.
في بداية الاحتفالية قدم القطب الوفدي المهندس محمد حافظ الزاهد عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، التحية لرئيس اللجنة وأعضاء اللجنة العامة بالمحافظة وكافة الوفديين من الرموز والقامات التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل رفعة الوفد علي مدي فترة نضاله الثورية منذ قيام ثورة 1919 العظيمة .
وقال: من دواعي سروري أن تأتي الاحتفالية بالتزامن مع يوم الوفاء لكافة أعضاء الحزب الذين أخلصوا للوفد سواء من الذين رحلوا أو الذين ما زالوا علي قيد الحياة من الذين أسسوا لجنة الوفد في بلبيس واعضاء المجالس المحلية لدورة 1992، قائلا: ما أشبه اليوم بالأمس فعندما نتحدث عن حركة تمرد التي قامت بجمع التوكيلات لقواتنا المسلحة لتحرير الوطن من أيدي الإخوان، فهي ذات الفكرة التي تمت في ثورة 1919، وهو ما تم من تفويض للزعيم الوطني سعد زغلول لتحرير البلاد من الاحتلال البريطاني. وقدم «الزاهد» التهنئة للشعب المصري وجميع الوفديين بهذه المناسبة، مطالبا جميع الوفدين بالنزول للشارع والالتحام مع المواطنين لإعادة الوفد الي

عصره الذهبي.
وأشاد محمد حسونة رئيس لجنة الوفد ببندر بلبيس، بهيئة مكتب الحزب بالمحافظة، مؤكدا أنه جاء الوقت بهذه الكوكبة الوفدية ذات القامات الرفيعة العلمية وعلي راسها الدكتور عبد الحكيم نور الدين رئيس اللجنة وعميد كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، بأن يسترد الوفد قوته ويستعيد تاريخة ونضاله في قيادة المشهد السياسي لأنه بمثابة التاريخ والمستقبل.
وعبر محمد عطية نائب رئيس لجنة الوفد بمركز بلبيس، عن احترامه للفتة الطيبة التي جمع فيها المهندس محمد الزاهد بين مناسبتين الأولي إحياء الذكري الخامسة والتسعين لثورة 19 والثانية تكريم قدامي وشباب الوفديين، قائلا: الوفاء من شيم النبلاء والاخلاص من صفات الشرفاء، ولذلك فإن الوفديين أوفياء مع جميع المواطنين علي مر تاريخه، وأن خير تكريم لهؤلاء الوفديين لمن سبقونا أن نقول لهم شكرا لكم فأنتم دائما في الضمير وقلب الوفد.
وقدم اللواء هاني دري أباظة نائب رئيس اللجنة العامة بالمحافظة وعضو مجلس الشعب السابق، الشكر والتقدير للمهندس محمد الزاهد عضو الهيئة العليا للحزب وابن مركز بلبيس، كما قدم الشكر لجميع الوفديين في لجنتي البندر والمركز، وعموم الوفديين الذين اعطوا وقدموا الكثير للحزب وأعضائه، مؤكدا أنه لابد أن نعتز بهم جميع لأنهم المثل الأعلي الذين تدربنا علي أيديهم معني العمل السياسي الحزبي.
وطالب «أباظة» الشباب الوفدي بضرورة التواجد الدائم مع المواطنين والنزول الي أماكنهم للتعرف علي كافة المشكلات التي يعانون منها، وذلك للعمل علي حلها
وازالة معوقاتها من خلال النخبة الوفدية العظيمة للاستفادة من مواقعهم التنفيذية والسياسية المهمة بالمحافظة، مؤكدا أن هذا هو السبيل الوحيد لعودة الحزب الي مكانته الطبيعية التي تعرض من قبل الي وعكة صحية بسب المضايقات التي تعرض لها خلال العهود الماضية، مشيرا الي أن حزب الوفد سيعود الي المشهد وسيقود جميع الأحزاب مرة أخري، كما كان من قبل لكي يلبي آمال وطموحات الشعب المصري التي يستحقها.
وأشار الدكتور عبد الحكيم نور الدين رئيس اللجنة العامة للحزب بالشرقية الي استشعاره الحرج في الحديث عن توجهات اللجنة العامة للحزب خاصة أنه يجلس في قلعة الوفد الأولي علي مستوي الجمهورية «في إشارة الي مدينة ببلبيس»، مؤكدا أن وفديي بلبيس هم حاضرة التاريخ الوفدي فهم من ناضلوا عبر تاريخ الحزب وبذلوا الكثير للارتقاء به للوصول الي وجدان المواطنين، لافتا الي ان لجنتي بلبيس فيها أكبر عضوية علي مستوي لجان المحافظات.
وفي نهاية الاحتفالية تم تكريم 59 شخصية وفدية بينهم عدد من قدامى الوفديين الذين رحلوا عن عالمنا وتسلم عنهم ابناؤهم واسرهم الهدايا وشهادات التقدير، فضلا عن تكريم عدد من شباب وقامات الحزب تقديرا لجهودهم التي قدموها خلال فترة نضال الحزب منذ عام 1984 حتي الآن.
كان في استقبال قيادات الوفد بالشرقية والضيوف، أعضاء لجنتي الوفد بمركز وبندر بلبيس وعلي رأسهم محمد حسونة رئيس لجنة البندر، والمحامي إبراهيم الشنواني نائب رئيس اللجنة، وأحمد عايدية السكرتير العام، وفريد الأجرب امين الصندوق، أحمد علوان وفاضل البايض وزين العابدين وأحمد الجوجري سكرتيري مساعد اللجنة، هاني العزازي واللواء معتز الخشنية رئيس لجنة المركز، والاستاذ محمد عطية والمحامي وليد طعيمة والعمدة عبد الحميد الفقي نائبي رئيس اللجنة، وحاتم الخصوصي ونبيل سعد ورضا الخشن سكرتير مساعد اللجنة، والدكتور عماد جمعة امين صندوق، ومن أعضاء اللجنة عبد الخالق جميل والحاج علاء ابو ثريا والحاج احمد عيسي، وقدم الاحتفالية الكاتب الصحفي السيد القطاوي نائب رئيس لجنة البندر.
وشهدت الاحتفالية حضورا إيجابيا للجنة المرأة في بلبيس كان بينهم هبة العزازي، وهالة زقزوق، وأمل عبد الحميد حجازي، وسحر الدمرداش.