رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور تفاصيل المؤتمر الصحفى للدكتور السيد البدوى وحمدين صباحى

حزب الوفد

الأحد, 16 مارس 2014 15:45
بالصور تفاصيل المؤتمر الصحفى للدكتور السيد البدوى وحمدين صباحىجانب من المؤتمر

قام حمدين صباحى، المرشح الرئاسى، بزيارة مقر حزب الوفد اليوم الأحد، حيث التقى مع الدكتور السيد البدوى، رئيس الوفد، وقيادات وشباب الوفد فى لقاء مغلق استمر ساعتين ونصف الساعة.

وعقب اللقاء عقد الدكتور السيد البدوى وصباحى مؤتمرًا صحفيًا وفى بداية اللقاء قال الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد: سعدنا اليوم بلقاء الأخ والصديق حمدين صباحى المرشح لرئاسة الجمهورية، سعدنا باستقباله فى حزب الوفد حزب الوطنية المصرية وفى بيت الأمة، الذى اعتاد أن يكون أحد رواده على مدار سنوات طويلة، وهو الأخ العزيز الأستاذ حمدين صباحى.

وأضاف البدوى قائلًا: دار الحوار بين قيادات وشباب حزب الوفد مع الأستاذ حمدين صباحى حول رؤيته وبرنامجه، وقام بالإجابة على كل التفاصيل لرؤيته حول مصر ومستقبلها الذى يحدد أهداف ثورتى ٢٥ يناير و٣٠ يونيو، والذى نتفق أن هاتين الثورتين حتى الآن لم تحققا أهدافهما حيث نجحت الثورتان ولم تتحقق أهدافهما ويبقى على الرئيس القادم، أن يحقق هذه الأهداف، وقد استمعنا لكل آراءه و كل ما طرحه اليوم سيطرح على مؤسسات الحزب فى اجتماعات قادمة بعد الانتهاء من إغلاق باب  الترشيح لرئاسة الجمهورية سيحدد الوفد من هو المرشح الذى سيؤيده فى الانتخابات الرئاسية؛ والذى لم

يحسم القرار فيه حتى الآن.
ثم تحدث بعد ذلك حمدين صباحى المرشح الرئاسى فقال: "تشرفت اليوم بهذا اللقاء الهام فى بيت الأمة وقيادات وشباب حزب الوفد العريق ورئيسه الدكتور السيد البدوى، وأريد أن أعبر عن شكرى لاستقباله والحوار الجاد والبناء الذى شهده هذا اللقاء وأتطلع مع حزب الوفد إلى بناء تجربة ديمقراطية تليق بمصر وثورتى ٢٥ يناير و٣٠ يونيو وإلى تمثيل وتحالف وطنى جاد من الذين آمنوا بالثورتين ورأوا أن ٢٥ يناير ثورة وليس كل الذى رأوا أن 25 يناير نكبة أو نكسة أو الذين رأوا أن ٣٠ يونيو انقلاب.
وأضاف صباحي: نسعى لتحالف سياسى يعبر عن قوى شعبية طالبت ودفعت ثمنًا غاليًا من
أرواحها من أجل الوصول إلى مجتمع يكفل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية، لقد شاركت قوى عديدة فى هذا السعى مع جماهيرنا  ولم تصل هذه الثورة بهذه  السياسات وبهذه الاهداف الى السلطة، والطريق المفتوح الان لوصول الثورة الى السلطة هو عبر انتخابات ديمقراطية نزيهة نتفق تماما فى الحركة الوطنية ومع
حزب الوفد بتاريخه على ضرورة ان نكفل ضمانات انتخابات نزيهة فيها من التنافس ما يسمح للمصريين بأن يختاروا وقدمت إجاباتى على الأسئلة التى سعدت بها واستمعت مستفيدًا إلى وجهات النظر ومن قيادات الوفد وأعلم أن الوفد كحزب ديمقراطى مؤسسى سيتخذ قراره الذى يراه فيما يتعلق بتأييده المرشح الرئاسى وأنا هنا لأؤكد أمرين:

الأمر الأول : أننى أطلب تأييد حزب الوفد فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

الأمر الثانى : أنه أياًّ كان قرار حزب الوفد الذى أحترمه ستبقى يدى ممدوة له بحكم الشراكة الطويلة فى السعى لتحقيق أهداف الثورة وهى شراكة سوف تستمر بإذن الله إذا وفقت فى الإنتخابات الرئاسية فى الفوز أو فى أى احتمال آخر سيبقى سعينا لإقامة شراكة جادة بين القوى الوطنية المؤمنة بإرادة الشعب وبأهداف ثورته، وأشكر حزب الوفد وأعدكم بخوض معركة لن أتراجع فيها عن الانتصار لقيم هذا الشعب وأهداف ثورته والوفاء للشهداء وأرجو لمصر أن تنجح لأنها جديرة بالنجاح وقادرة عليه بإذن الله.

حضر اللقاء المغلق الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد وحمدين صباحى المرشح الرئاسى وفؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد والمستشار مصطفى الطويل الرئيس الشرفى لحزب الوفد، أحمد عز العرب نائب رئيس حزب الوفد واللواء سفير نور وكاميليا شكرى ومحمد عبد العليم داود وياسر الهضيبى وعصام الصباحى مساعدو رئيس حزب الوفد وعبد العزيز النحاس وكاظم فاضل عضوا الهيئة العليا للوفد وشباب حزب الوفد.
كما حضره محمد سامى رئيس حزب الكرامة وعمرو حلمى رئيس مجلس أمناء التيار الشعبى وعدد من قيادات وشباب التيار الشعبى.