رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سكرتير عام الوفد يفتتح مقر "سنورس" بالفيوم

"بدراوى": الدستور أول استحقاق على طريق الديمقراطية

حزب الوفد

السبت, 11 يناير 2014 06:43
بدراوى: الدستور أول استحقاق على طريق الديمقراطيةفؤاد بدراوي أثناء افتتاحه لمقر الوفد بسنورس
كتب - سيد الشورة:

أكد فؤاد بدراوى السكرتير العام لحزب الوفد، أن الاستفتاء على الدستور هو اول الاستحقاقات فى سبيل تحقيق الديمقراطية فى مصر وإن الدستور المقرر التصويت عليه فى 14 و 15 يناير، ليس به أى مادة تخالف الشريعة الإسلامية وفى نفس الوقت يؤكد ايضا حق أصحاب الأديان الأخرى فى الاحتكام إلى شرائعهم.

جاء ذلك فى اللقاء الذى عقده «بدراوى» مع قيادات وأعضاء حزب الوفد بمركز سنورس بالفيوم، وحضره الدكتور صابر عطا، عضو الهيئة العليا للوفد وعضو مجلس الشعب السابق ومحمود الهوارى رئيس لجنة الوفد العامة بمحافظة الفيوم وحسين عبد الخالق رئيس مركز ومدينة طامية وفراج عبد الباقى نائب رئيس اللجنة بالفيوم والدكتور أحمد برعى سكرتير عام لجنة الوفد بالفيوم، وسامح عقل مقرر لجنة الإعلام بحزب الوفد والمحاسب على هارون رئيس لجنة الوفد بمركز سنورس وعصام الشريعى سكرتير اللجنة وقيادات واعضاء حزب الوفد بمركز سنورس.
فى بداية اللقاء تحدث الدكتور أحمد برعى سكرتير عام لجنة الوفد بالفيوم مؤكدا ان مصر تمر بمرحلة فارقة تحتاج الى كل المخلصين من أبنائها كما تتطلب تضافر كافة الجهود.
وأكد محمود الهوارى رئيس لجنة الوفد العامة، أن افتتاح مقر لحزب الوفد بمركز سنورس هو احتفال بفتح نافذة من نوافذ الحرية ورئة من رئات الديمقراطية فى مصر عامة والفيوم خاصة، مشيراً إلى ان حزب الوفد يسع الجميع ولا يقصى أحدا ونقبل بكل من ينضم إلينا فى هذه المرحلة المهمة من تاريخ مصر التى لا يجدى فيها العمل الفردى ونحن نسعى إلى ان يكون حزب الوفد فى حاضره ومستقبله موازيا لتاريخ الوفد الذى هو تاريخ الحركة الوطنية.
وأشاد «الهوارى» بالمجهود الذى بذله المحاسب على هارون رئيس لجنة الوفد فى مركز سنورس، وعصام الشريعى سكرتير اللجنة وأعضاء الحزب بالمركز فى إعداد وتجهيز المقر الجديد، وشكرهم على المجهود الذى بذلوه خلال الأيام الماضية لكى يكون مقر الوفد بالصورة المشرفة لحزب الوفد.

كما أشاد بما قدمه فؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد فى خدمة هذا الحزب العريق وحضوره المتكرر الى الفيوم مؤكدا انه نذر حياته من أجل الوفد.
وتحدث فؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد قائلا انه بافتتاحه هذا المقر أصبح على لجنة الوفد بمركز سنورس عبء كبير خلال المرحلة القادمة وان عليها ان تتواصل مع الشارع ونبه إلى ان المقرات لا يتم افتتاحها لتغلق ولكنها تكون قبلة للمواطن يجد فيها حلولا لمشاكله وأن تشهد تواجداً مستمراً لأعضاء الحزب حتى يكون هناك تفاعل بينهم وبين المواطنين فى الشارع.
وأكد سكرتير عام الوفد ان المرحلة القادمة ستشهد عدة استحقاقات أولها هو الاستفتاء على الدستور فى 14 و15 يناير ولا بد من الالتحام بالمواطنين لحثهم على الخروج يوم الاستفتاء وتوعيتهم بالخروج إلى لجان الاقتراع لأن هذا يعنى ان الشعب سيقول «نعم» لثورتى 25 يناير و30 يونية. وأضاف ان هذا الدستور العظيم بما يشمله من مواد عديدة فى الجانب الاجتماعى والسياسى كفيل بأن يحظى بثقة المواطن خاصة انه ايضا يتناول فى مادته الثانية التأكيد ان الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع ولا يوجد به أى مادة تخالف الشريعة الاسلامية، ويؤكد أيضاً حق أصحاب الاديان الأخرى فى الاحتكام الى شرائعهم وهذه هى مصر التى تحتضن الجميع وان هذه هى مبادئ الوحدة الوطنية التى أرساها حزب الوفد, واضاف ان الدستور فى مواد نظام الحكم أكد مبدأ الفصل بين السلطات وتحقيق التوازن بينها وراعى البعد الاجتماعى بالنسبة لطوائف المجتمع من العامل والفلاح والشباب والمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة.
وأشار «بدراوى» إلى ان الاستحقاق الثانى هو الانتخابات الرئاسية التى غالبا
ما ستتم قبل الانتخابات النيابية ومن الآن يجب ان نستعد للاستحقاق الثالث وهو انتخابات مجلس الشعب القادمة وان نختار مرشحين لهم شعبية داخل دوائرهم ويتمتعون بسمعة طيبة حتى يكون للوفد تمثيل مشرف وفى نتائج الانتخابات.
وقال «بدراوى» ان الحزب يستعد للانتخابات البرلمانية بحملة كبيرة تليق بحزب الوفد، مؤكداً انه سيكون للحزب فى المرحلة القادمة شأن كبير متوقعا ان يكون الوفد حزبا حاكما أو على الأقل مشاركاً فى الحكم لأن الوفد يحمل الامانة والمسئولية من خلال تاريخ طويل فى العمل الوطنى وقيادات تاريخية لأن هذا الحزب ولد من رحم الأمة المصرية ولأنه حزب أنشأ الشعب، فلابد ان نعمل من أجل صالح هذا الشعب، وهى مسئولية تحملها الوفد منذ عام 1919 وعلينا ان نحافظ على ثقة الشعب فى الوفد ونكون عند حسن ظن المواطن وان نعيد للوفد مكانته.
وردا على سؤال أحد أعضاء الحزب بمركز سنورس، عن كيفية دعم المرشحين للانتخابات القادمة، وضرورة التواصل مع المواطنين من خلال تقديم خدمات لهم مثل القواقل الطبية والتواصل مع قيادات الحزب، أكد «بدراوى» ان اختيار المرشح هو الأساس بأن تكون له شعبية وان الحزب سوف يدعم المرشح من خلال تنظيم مؤتمرات ودعاية خاصة وأيضا ضمن الدعاية العامة للمرشحين عن الحزب وأضاف ان فكرة تدعيم المرشحين ماديا ثبت أنها فكرة خاطئة وأن المرشح صاحب الشعبية ولا يحتاج إلى دعم مادى لأن المواطنين هم من سيدعمونه وسيساندونه وضرب «بدراوى» مثالا بالنائب الوفدى السابق أحمد طه الذى نجح فى الانتخابات وهو فى المعتقل وأبدى استعداد الحزب لتنظيم قوافل طبية فى كل القرى والمراكز وأشار إلى التواصل بين قيادات الحزب والأعضاء وانه يقوم بزيارات لمختلف المحافظات والفيوم تحظى بزيارات متكررة من قيادات حزب الوفد وشهدت خلال الأشهر الماضية حضور الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب وأنه حضر إلى الفيوم عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية.
وأشاد فؤاد بدراوى سكرتير عام الحزب بالمطوية التى أصدرتها لجنة الوفد بالفيوم عن الدستور تحت عنوان: «لماذا نعم للدستور»، مؤكداً أنها تنم  عن دراسة واعية لكل مواد الدستور وركزت على ما يهم المواطن سواء حقه فى التأمين الصحى أو فى المعاش وفى مشاكل الفلاحين. وأضاف أنه سيستعين بها فى الحزب.
وكشف «بدراوى» للحضور، أن مكتبه بالحزب يحوى صورة كبيرة، تضم من بين الحاضرين فيها أحد أبناء الفيوم من زعماء ثورة 1919 وهو حمد باشا الباسل.