بالصور- اختتام فعاليات معسكر مجلس نواب الشباب

حزب الوفد

السبت, 30 نوفمبر 2013 12:23
بالصور- اختتام فعاليات معسكر مجلس نواب الشباب

اختتمت ظهر اليوم فعاليات معسكر مجلس نواب الشباب بالغردقة، وعقد خالد تليمة نائب وزير الشباب لقاءً مع أعضاء مجلس مجلس نواب الشباب فى المدينة الشبابية.
شمل اللقاء حوارًا مفتوحًا بين تليمة وأعضاء مجلس نواب الشباب الذين طرحوا العديد من التساؤلات .

أكد تليمة أن دور الحكومة الحالية هو تهيئة المناخ للحكومة القادمة التى ستكون منتخبة.
وأشار إلى أنه بعد قيام ثورة 25 يناير كان من المفترض أن تلعب الوزارة  دورًا جديدًا لكن حدث أنه كان هناك مخطط لصالح المشروع الإخوانى مثلما كان هناك من قبل تخديم على مشروع التوريث .
كما اشار الى أن هناك عدة مسارات لوزارة الشباب أولها أن تتبنى الوزارة كل المبادرات الشبابية الجادة وتنفيذها قدر الإمكان أو على الأقل الاستماع لمثل هذه المبادرات بحيث يكون هناك استماع لمثل هذه المبادرات.
قال تليمة إنه تابع على سبيل المثال حملة "المحليات للشباب" وهى حملة لديها نظرة مستقبلية . وبدأ فى التواصل مع منسقى هذه الحملة بحيث تقدم الوزارة الدعم لهذه الحملة.
وحول مجلس نواب الشباب أشار إلى أن تجربة هذا المجلس ملك للشباب والوزارة تقدم الدعم الفنى واللوجستى مع ترك الحرية الكاملة للمجلس فى وضع كافة تفاصيل الفعاليات والمواقف دون تدخل من الوزارة.
وأكد خالد تليمة أن هناك مسارًا يتعلق بمراكز الشباب وهى بها مشكلتان الأولى فى المنشآت وهى غير جاذبة للشباب أما المشكلة الأخرى فهى عدم وجود موظفين قادرين على فهم وإدراك رسالة وزارة الشباب حتى فى حالة وجود منشآت وإمكانيات فى هذه المراكز مع تأكيده على وجود مراكز شباب بها موظفين قادرين على أداء دورهم بشكل متميز

سواء كانت لديهم إمكانيات أو لا توجد مثل هذه الإمكانيات .
كما أكد أن الوزارة تسعى للنهوض بمراكزالشباب، وقال إن هناك مسارًا ثالث يتعلق بالمدن الشبابية فى كافة المحافظات بعضها يحتاج إلى تطوير فى المنشآت والإمكانيات وهو ما سيحدث فى المرحلة القادمة مؤكداً انه من حق الشباب معرفة بلادهم بحيث يتم إعادة النظر فى المشروعات الخاصة بهذا الشأن بحيث يتم تطوير أداء مثل هذه المشروعات مثل "اعرف بلدك" وقطار الشباب وغيرها .

وفى رده على سؤال آخر حول تحقيق أهداف ثورتى 25 يناير و30 يونيو خاصة العدالة الاجتماعية والحريات العامة، قال تليمة إنه أبلغ أكثر من مرة رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء برؤيته حول أهمية قيام الحكومة بتحقيق العدالة الاجتماعية مشيراً إلى انه ترد له رسائل عديدة على الفيس بوك بعضها يقول له أترك الحكومة والبعض الآخر يطالبه بالاستمرار فى الحكومة مؤكداً انه يقوم بتوصيل رؤيته مباشرة وأحياناً من خلال التليفزيون.
وأشار تليمة إلى أن المنصب الحكومى لا يضيف له مادياً ومعنوياً لكنه يرفض الهروب من المسئولية فى الوقت الحالى خاصة أن نجاحه أو فشله أمر محسوب على شباب الثورة .
قام راضى شامخ رئيس مجلس نواب الشباب بتسليم درع لخالد تليمة نائب وزير الشباب وتقديراً لدور الوزارة ودوره فى مساندة المجلس .
كما قام شامخ بتسليم درع للدكتورة أمل جمال سليمان من قيادات وزارة الشباب وتسليم درع للمهندس محمود مرزوق رئيس حزب الإرادة لدعمه لمجلس نواب الشباب .
و قام خالد تليمة نائب وزير الشباب بتسليم شهادات التقدير للمتميزين فى معسكر مجلس نواب الشباب من الأحزاب والنقابات المستقلة .