أباظة يناقش أزمة أسطوانات البوتاجاز في الشرقية

حزب الوفد

الأحد, 17 نوفمبر 2013 14:12
أباظة يناقش أزمة أسطوانات البوتاجاز في الشرقيةجانب من الاجتماع
الشرقية - محمود الشاذلي:

قال اللواء هانى أباظة عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الوفد أن أزمة اسطوانات البوتاجاز نتيجة لعدم وجود استراتيجية واضحة للحكومة وعدم البحث عن حلول جذرية لها وما يحدث الأن هى مجرد "مسكنات" لا تقضى على الظاهرة ، قائلاً "أرى انه لابد من حصر الإمكانيات المتاحة ومعدلات الاستهلاك الفعلية للمنازل مع استبعاد الدعم نهائياً المخصص للمصانع والمزارع التى تستولى على الغاز المدعم لإعطاء فائض يكفى لإحتياجات المواطنين".


وأضاف أباظة خلال اجتماعه مع مسئولى عدد من قرى ومراكز محافظة الشرقية بحزب الوفد بالزقازيق أنه لابد من

وضع أسلوب وآليات من خلال مراكز المدن لإحكام السيطرة على التوزيع وفصل الإنتاج عن التوزيع، مشيرا إلى أنه يجب القضاء على الباعة المتجولين إلى جانب إعادة تقييم الجمعيات الأهلية التى لها مخصصات فى مستودعات التعبئة، حيث أن أغلبها الآن ممتنع عن التوزيع كنوع من العقاب للأهالى لأنهم قاموا بتأييد ثورة 30 يونيه فتقوم هذه الجمعيات بترك حصصها لملاك مستودعات التعبئة وتجار "السوق السوداء" ليستولوا عليها وبالتالى تزداد حدة الأزمة وتشتد
.

وأوضح أباظة أنه لابد من وضع نظام رقابى قوى على توزيع اسطوانات البوتاجاز حتى تعود للمواطن بسعرها الطبيعى المدعم من الدولة وهذا ما يسمى الخطة العاجلة .

وطالب أباظة المسئولين بتوصيل الغاز الطبيعى لكل المراكز والقرى بمحافظة الشرقية بالكامل من خلال شركات أجنبية تعمل بنظام " pot "  حق الانتفاع وذلك كخطة طويلة المدى للقضاء على المشكلة مستقبلاً بشكل نهائى .

وشدد أباظة على ضرورة إحكام الأجهزة التنفيذية الرقابة على مستودعات اسطوانات البوتاجاز وعدم إعطاء الفرصة لتجار السوق السوداء وأصحاب المصانع والمزارع فى الاستيلاء على دعم المواطنين والتلاعب فى سعر الاسطوانات لتحقيق أرباح خيالية من خلال هذه الأزمة المفتعلة وبذلك نستطيع بشكل سريع حل الأزمة وضمان وصول الدعم للمواطنين .