رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يستنكر انتهاكات ضد المكفوفين بمدرسة في بنها

حزب الوفد

الخميس, 14 نوفمبر 2013 18:23
الوفد يستنكر انتهاكات ضد المكفوفين بمدرسة في بنها
القليوبية – محمد عبد الحميد :

أعلنت لجنة حزب الوفد بمركز بنها بمحافظة القليوبية برئاسة مجدى حافظ عن استيائها وشجبها للانتهاكات التى يواجهها طلاب وطالبات مدرسة النور للمكفوفين ببنها

، واهانتهم جسديا ونفسيا وتعرضهم للضرب وإجبارهم على مسح بلاط القسم الداخلى وغسيل المفروشات متهما إدارة المدرسة بأنها لا تعرف شيئا عن القيم التربوية وعلم النفس ولا تعرف ما هو أدنى قسط من حقوق الإنسان وحقوق الطلاب الذين هم أمانة فى أعناقهم.

وتقدم  حافظ، بالشكر للدكتوره بثينه كشك، وكيلة وزاره التربية والتعليم بالقليوبية التى زارت المدرسة واجتمعت مع الطلاب على انفراد واتخذت القرارات بتحويل المسؤولين عن هذه المهزلة إلى الشئون

القانونية، وطالبها باستبعاد إدارة المدرسة ونقلهم إلى الإدارة التعليمية حتى لا يؤثر وجودهم على سير التحقيقات.
كانت الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية قد تشكيل لجان من إدارات الشئون القانونية والمتابعة والتوجية المالى والإدارى والتعليم وتشكيل لجان متابعة ليلية لفحص مخالفات مدرسة النور للمكفوفين ببنها التابعة لإدارة بنها التعليمية وإحالة إدارة المدرسة وعدد من المعلمين والإخصائيين للتحقيق وذلك قيامها بزيارة مفاجئة للمدرسة، وبرفقتها السيد عبدالله مدير إدارة العلاقات والإعلام وطلعت عفيفى مدير إدارة الأمن بالمديرية
ومحمود الأشقر وعلى عبد العزيز بمكتب المتابعة بالمديرية عقب تلقيها عده شكاوى من تلاميذ المدرسة مكتوبة بطريقة برايل حول تعرضهم للضرب والأهانة الجسدية والنفسية وإجبارهم على تنفيذ تعليمات إدارة المدرسة ومسح غرف المبيت وغسل الملابس والمفروشات واتهام بعض الطلاب بالسرقة والانحراف الأخلاقى دون سند لتلك الاتهامات وتهديدهم بتشويه سمعتهن فى حال عدم تنفيذ تعليمات إدارة المدرسة وضربهم بالشلاليت وعلى وجوههم وإثارة الذعر فى نفوسهم وإجبار المكفوفات على مسح الغرف وغسل المفروشات الخاصة بالأسرة فى القسم الداخلى ونقص ماكينات برايل للكتابة وعدم وجود كتب للدين المسيحى أو مدرسين ونقص أوراق الكتابة للمكفوفين الإهمال بالقسم الداخلى وعدم توفير العلاج للمرضى وعدم وصول الكتب الدراسية حتى الآن وتعمد وضع قطع الأخشاب والمقاعد أمام المكفوفات أمام الطلاب لوقوعهن والضحك عليهم.