المهندس حسين منصور ممثل الوفد فى تيار الاستقلال:

نقابة المهندسين أصبحت "منبر الإخوان" للدفاع عن "المعزول"

حزب الوفد

السبت, 09 نوفمبر 2013 06:55
نقابة المهندسين أصبحت منبر الإخوان للدفاع عن المعزولحسين منصور
كتب ـ مصطفى دنقل :

أكد المهندس حسين منصورمساعد رئيس الوفد، وممثل الحزب فى تيار الإستقلال بنقابة المهندسين،ان مجلس النقابة الحالي يريد الإنفراد بالنقابة رغم أنه أصبح غائبا عن مشاكل المهندسين والأزمات التي تواجههم ومنها البطالة والانخفاض الحاد في الأجور وعدم وجود كادر ينتظم عليه كافة المهندسين حتى يمكن حماية حقوقهم

فضلا عن عدم وفاء المجلس الحالي بمطالب الأعضاء من رفع قيمة المعاش لا سيما وأن نقابة المهندسين هي صاحبة أعلى دخل في النقابات برسوم الدمغة المفروضة على كافة المواد الهندسية الداخلة للبلاد وعلى هذا فالمهندسون يريدون تحرير النقابة من هذا المجلس الذي جعل النقابة منبرا للاخوان للدفاع عن سياسات الرئيس المعزول وتوجيه اموال النقابة الى غزة في حين يعج الوطن بآلاف العشوئيات في محافظاته التي بحاجة لإعادة انشائها وتأسيسها ولكن مجلس النقابة قد وضع اذنا من طين وأخرى من عجين تنفيذا لمطامعه وانحيازاته السياسية.
وأضاف «منصور» ان القضية ليست صراعاً بين تيار الاستقلال ومجلس النقابة الإخواني ولكنها معركة انقاذ النقابة من براثن الاخوان ومن رغبتهم المحمومة بالانفراد والتسلط والسير بمصر كلها لا النقابة فحسب نحو مغادرة ومقامرة غير محسوبة وان سحب الثقة من نقيب المهندسين اصبحت مطلبا ملحا لا سيما ان النقيب قد جعل من نقابة المهندسين مقرا ومأوى لجماعية الإخوان المسلمين وخلط بين النقابة والعمل السياسي خلطا مشينا أضاع فيه الكثير من أموال النقابة كان حريا بنا المسارعة لانقاذ النقابة أما فيما يتعلق بحكم محكمة القضاء الإداري بوقف والغاءانتخابات التجديد النصفي فنحن في انتظار قرار المحكمة.
أما عن إحالة مجلس النقابة ثلاثة من تيار الاستقلال بتهمة إهانة المجلس فقال منصور هذه إحدى الكوارث التي  تضاف إلى سلسلة الكوارث التي يمارسها المجلس فهو يعتدي

على حرية وحق الأعضاء في الحديث والتصرف ويريد ان يحجر على تصرفاتهم وذلك في خلط متعمد بين العمل النقابي والسياسي وكان للاعضاء المحتجين مواقفهم المهمة فيما يتعلق بميزانية النقابة وضرورة عرضها على الجهاز المركزي للمحاسبات في الوقت القانوني ولكنهم لم يفعلوا مما حدا بمراقبة الجهاز المركزي للمحاسبات ان يحذر ويسجل في محضر الجلسة تعمد تأخير مجلس النقابة عن تقديم الميزانية للجهاز المركزي للمحاسبات.
أما عن مشاركة تيار الاستقلال في انتخابات التجديد النصفي فقال منصور: ان مجلس النقابة يقدم على إقامة انتخابات التجديد النصفي في غير موعدها القانوني فموعدها القانوني في شهر فبراير ومارس ويصر بذلك المجلس على مخالفة القانون والأعراف السائدة ثانيا إصرار إقامتها ومحاولة الالتفاف على دعوة الجمعية العمومية غير العادية التي دعا لها وزير الري وذلك لسحب الثقة من مجلس النقابة ثلنيا في ظل عزوف وامتناع المهندسين عن المشاركة في أعمال هذا المجلس الذي يخلط  السياسة بالعمل النقابي فضلا عن استمرار فشل الشركات الخاصة بالنقابة في ظل هذه الأجواء يصر المجلس على التجديد النصفي للانتخابات ليمرر قائمته طمعا في الاستئثار بمقاعد النقابة.
كلام صورة: