رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادات وفد الغربية يرصدون مشاكل "الهياتم"

حزب الوفد

الأربعاء, 30 أكتوبر 2013 07:26
قيادات وفد الغربية يرصدون مشاكل الهياتم
الغربية - مكتب الوفد:

عقدت لجنة الوفد بالهياتم، محافظة الغربية اجتماعاً بحضور نبيل مطاوع البرلماني السابق، نائب رئيس اللجنة العامة بالغربية، ومحمد المسيري عضو الهيئة العليا للوفد، وعماد توماس المحامي بالنقض رئيس اللجنة القانونية والتشريعية، والإعلامي محمد مبروك سكرتير الهيئة الوفدية، والغريب الفيشاوي رئيس لجنة الوفد بالهياتم، وإبراهيم الفيشاوي سكرتير اللجنة، وعوض السنوسي عضو اللجنة العامة، ولفيف من أعضاء اللجنة بالهياتم ومركز المحلة الكبري.

في بداية الاجتماع وقف الحضور دقيقة حداداً علي روح فقيد الوفد محمد مسعود.
ناقش الاجتماع دور الوفد في المرحلة الحالية التي تمر بها مصر.. كما تمت مناقشة مشاكل قرية الهياتم، وفي مقدمتها وجود مستشفي مكون من 5 طوابق دون تقديم أي خدمة للمرضي.
وطالب الحضور بالاستفادة من المبني ودعمه بالتخصصات الطبية لتقديم خدمة مميزة لـ 60 ألف نسمة.
كما تطرق الاجتماع لمشاكل كثيرة تعاني منها القرية، علي رأسها عدم تطوير السجل المدني.
وطالبوا بحل أزمة الأبنية التعليمية بالقرية والانتهاء من استكمال مشكلة مبني المدرسة الاعدادي الجديدة لاستيعاب الكثافة الطلابية.
أكد نبيل مطاوع، نائب رئيس اللجنة

العامة بالغربية أنه نظم عدداً من الزيارات مع المسئولين للوصول للحلول اللازمة وفقاً لظروف الدولة الاقتصادية والقانونية، مؤكداً تواصله من أجل الوفد ورفعته بين الجميع.
وأضاف أن تواجده اليوم من أجل بناء حقيقي للوفد وفقاً لقناعات تهدف لبناء الدولة من جديد بعد فساد استمر لمدة 30 عاماً وفشل الإخوان في إدارة المرحلة الماضية مما ترتب عليه ثورة امتداد لثورة 25 يناير.
وقال محمد عطية، عضو الوفد: إن الوفد له من العمق التاريخي ما يقود الأمة العربية وليس مصر فقط، لما له من تاريخ وجذور داخل الوطن وكل المصريين بصفة عامة والهياتم بصفة خاصة، وفدية الفكر والروح.
وقال محمد مبروك، سكرتير الهيئة الوفدية، إننا نواجه ظرفاً حرجاً لكنه قد يفرض مسئوليات جساماً على الوفد.. وأضاف أن الوفد هو البديل القادر والأجدر على تولى المسئولية فى هذه اللحظة الراهنة، وهذه المسئولية تفرض على
الوفديين التكاتف والعمل ووحدة الصف، وإشعار المواطن المصرى بالانحياز لمصالحه ورغباته والعمل على تقديم مشكلاته لحيز الحل.. وأشار إلي أن مصر بحاجة إلى أمل وإلى مشروع ينقلها بسلام من هذه الفترة الانتقالية ويجدد الشرعية لحكومة منتخبة تتمتع برؤية واضحة ولديها أيضاً القدرة على استيعاب مختلف القوى وهذا كله يقود إلى الوفد.
وقال عماد توماس، المحامى بالنقض رئيس اللجنة القانونية والتشريعية: الوفد فى الفترة السابقة يعمل جاهداً لاستكمال كافة التشكيلات واللجان على مستوى الأحياء والقرى والمراكز والمدن والمحافظات على مستوى مصر.. وأكد فى كلمته أن الوفد الآن على كامل الاستعداد لخوض الانتخابات المحلية على كافة المراكز فى كل ربوع مصر بقوائم منفردة لو طلب ذلك وكذا على كافة مقاعد البرلمان بقيادات شابة مدربة على مستوى عال من التدريب لتمثيل الوفد التمثيل المشرف وأداء العمل البرلمانى والنيابى لصالح مصر كلها.
وقال محمد المسيرى، عضو الهيئة العليا للوفد: إن تواجدنا من أجل التواصل مع الجميع من أجل برنامج طموح للوفد من خلال بحث حقيقى لمشكلات المصريين وليس برنامجاً خيالياً، بالإضافة لما يملكه الوفد من تراث تاريخى وكوادر تستطيع قيادة مصر فى المرحلة الراهنة، وهذا يتطلب التواصل مع الجميع وأن يعى أعضاء الوفد دورهم فى الشارع بالتواصل مع الكافة فى كل المناسبات والمشكلات، والوصول لحلول لها.