رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدراوي: سيكون للشباب تمثيل في الانتخابات النيابية

حزب الوفد

السبت, 05 أكتوبر 2013 14:32
بدراوي: سيكون للشباب تمثيل في الانتخابات النيابية
بورسعيد - عبدالرحمن بصلة:

أكد فؤاد بدراوي في لقائه مع قيادات وشباب الوفد في معسكرهم ببورسعيد أن المدينة الباسلة ستظل قلعة الوفد الحصين مهما مرت بنا الأيام والسنين.

وأنقل للجميع تحيات الدكتور السيد البدوي شحاتة رئيس حزب الوفد لجميع المتواجدين بالمعسكر ونشكر لجنة الوفد وشبابه في بورسعيد لهذا التنظيم والإعداد الجيد للمعسكر وأنا دائما أسعد بلقائي مع الشباب والذي يبعث على الطمأنينة في حاضره ومستقبله وأن مسيرة الوفد سوف تتواصل بإذن الله وسيبقى الوفد شامخا مدى الحياة، والتاريخ يذكر أن سر بقاء الوفد وتواصله عبر السنوات يرجع الفضل فيه بعد الله لشباب الوفد فثورة 1919 قام بها شباب الوفد وكافح وناضل ضد الاستعمار البريطاني ، والشباب هم من أعادوا الوفد للحياة السياسية وهذا هو السر الذي لا يعلمه الجميع لأن شبابنا دائما في الطليعة داخل الحزب والجامعات ولذلك فاهتمام الوفد بشبابه لم ينقطع وسيستمر على مدار تاريخه ، والشباب دائما هم النبراس من خلال حماسهم وروحهم العالية والتى تعطي الدفعة لقيادات الحزب عبر تاريخه ، فالتاريخ يذكر أن شباب الوفد هو الذي دعا مصطفى النحاس إلى إلغاء معاهدة

36 عندما طالبه الشباب بذلك وهو الذي بدأ الكفاح المسلح ضد المستعمر، وعندما فكر فؤاد سراج الدين زعيم الوفد عام 78 في إعادة الوفد للحياة السياسية اعتمد على شبابه قبل 1952.
وأكد "بدراوي" أن للشباب دور كبير ومهام عديدة خلال المرحلة الحالية وعلى الشباب أن يعمل بروح الفريق دون النظر إلى أية فرقة أو نزاعات أو خلافات وأن يكون الشباب هو الدافع لقيادات الحزب لاتخاذ المواقف الداعمة والعملية التي تتعلق بمصلحة الوطن وتعمل لمصلحة الشعب ، ولا أقصد الاحتجاج أو اتخاذ مواقف خارج الالتزام الحزبي لكن علينا أن نتكاتف من أجل إعلاء شأن الوفد في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد ، وأنا أؤيد مطالب الشباب التي تريد الترشيح للانتخابات البرلمانية والمحلية فالمرحلة القادمة يسكون للشباب دور قوي وفعال ولكن هناك فارق كبير بين الانتخابات النيابية والمحلية ونحن مازلنا لا نعلم كيف سيكون شكل الانتخابات القادمة وعلى أى نظام ستكون
الانتخابات ولكن سيكون للشباب تمثيل مشرف في الانتخابات النيابية ودور أكبر بنسب متفاوتة حسب طبيعة كل منطقة وحسب قوة المرشحين المتقدمين لخوض الانتخابات ولكن سيكون الدور الأكبر والنسبة الأكبر للشباب في الانتخابات المحلية لوجود قاعدة كبيرة من المرشحين سواء على مستوى الحي أو المركز أو المحافظة وعلى الشباب أن يكتسب الخبرة ليكونوا صناع وقادة المستقبل ، والوفد لم يبخل في الانتخابات الماضية دور الشباب ويعلم طموحاتهم وأمالهم وهذا ليس بجديد على الوفد ، وعلى الشباب أن يبدأ بتأهيل نفسه من الآن والنزول للشارع والمنطقة التي يعيش فيها لتكوين علاقات قوية مع أهله وجيرانه ليثبت أقدامه في المرحلة القادمة.
وأشار سكرتير عام حزب الوفد أن الوفد لديه ثوابت ومواقف عديدة لا يمكن أن نحيد عنها وكل حزب لديه هبوط وصعود وهو أمر طبيعي ولكن العبرة بمن يستمر ومن لديه القدرة والإمكانيات على الاستمرار وكانت للوفد ثوابت قوية في المشهد السياسي منذ ثورة 25 يناير و30 يونيه ، وبهذه المناسبة أقدم تحية وعرفان وتقدير وفخر وإعزاز لكل شهداءنا الذين سقطوا خلال الثورتين وضحوا بكل غال ونفيس للخلاص من الحكم الديكتاتوري في المرة الأولى والحكم الشمولي الذي يستغل الدين للوصول لأهداف سياسية في المرة الثانية ، والوفد ترسخ في كل بيت مصري وعلينا جميعا الاصطفاف والتوحد والعمل بروح الفريق من أجل مصلحة هذا الوطن وشعب مصر وحتى يستمر الوفد بمكانته وريادته.