رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد الشرقية: منتحلة منصب منسقة المرأة بالحزب مفصولة

حزب الوفد

الاثنين, 30 سبتمبر 2013 10:38
وفد الشرقية: منتحلة منصب منسقة المرأة بالحزب مفصولةانعام محمد‮-‬علي
الشرقية – عبد العظيم زاهر ومحمود الشاذلى:

أصدرت اللجنة العامة حزب الوفد بالشرقية بيانا أكدت كذب وادعاءات وتصريحات المدعوة «إنعام محمد علي» لأجهزة الإعلام وصفت فيه نفسها بــ «منسقة لجنة المرأة بلجنة الوفد بالشرقية».

قالت اللجنة فى بيانها إن المدعوة «مفصولة من الحزب منذ عام 2011 «لترشحها على قائمة حزب آخر بعد أن رفض الوفد ترشيحها على قائمته وحصلت هى وقائمتها بدائرة جنوب الشرقية على «2000» صوت فقط بينما حصلت قائمة الوفد على «115» ألف صوت كما أنها لم تكن فى يوم من الأيام مسئولة لجنة المرأة بالشرقية كما تدعى».
ووصفت اللجنة تصريحات المذكورة بأنها «افتراءات كاذبة» وتدخل سافر وغير مقبول

فى الشئون الداخلية لحزب الوفد من سيدة ليست عضوة فيه أرادت أن تشوه الحقائق فأردنا التوضيح وفضح كذبها بأن تصريحاتها لا أساس لها من الصحة وأنها تسعى للإساءة إلى قيادات الوفد لتصفية حسابات شخصية.
وقالت اللجنة إن هذه التصريحات تدل على الرغبة فى الانتقام وأنها تستهدف النيل من الحزب وقياداته بالباطل لتصفية خلافات رفض الوفد ترشيحها ورفض قيادات الحزب طلبها بالعودة أكثر من مرة.
وقالت اللجنة إنها أصدرت هذا البيان رداً على الأهداف المشبوهة لحملة الإساءات التى أرادت تشويه
حزب الوفد وقياداته فى إطار هجمة شرسة مستترة خلف شعارات الإصلاح فى وقت يتزايد فيه الهجوم على حزب الوفد لرفضه النظام الفردى الذى سيعيد تطبيقه نظام الوطنى والإخوان من جديد مع تمسك الوفد بنظام القائمة وهو ما يؤكد أن جهات عديدة سعت لاختراق الحزب لمعاقبة قياداته على موقفهم وتحريف جوهر المشكلة وتصويرها بأنها نتيجة لخلاف على قيادة الحزب.
وعبرت قيادات الحزب بالشرقية عن عدم قلقها من تعرّض الحزب لحملات تشويه، من جهات وفئات تتنوع بحسب تبدل الأحداث السياسية معللة أسباب هذه الحملات إلى أهمية الحزب وقوة تأثيره فى المشهد السياسى مشددة على أن هذه الحملات المتواصلة لن تزيدها إلا إصرارا على المضى قدما نحو مصلحة الوطن العليا ونهضة البلاد مناشدة الجميع باستيعاب ما يدور حولنا من أخطار إقليمية ودولية.