رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ الشرقية: يناقش مع قيادات الوفد

وسائل مواجهة أزمات الاستثمار والمرور والنظافة

حزب الوفد

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 08:27
وسائل مواجهة أزمات الاستثمار والمرور والنظافةمحافظ الشرقية خلال لقاء بقيادات الوفد بالمحافظة
الشرقية – محمود الشاذلى:

استقبل الدكتور سعيد عبد العزيز, محافظ الشرقية بمكتبه عدداً من قيادات حزب الوفد بالشرقية منهم الدكتور حاتم الأعصر، عضو الهيئة العليا للوفد واللواء هاني دري أباظة

عضو مجلس الشعب السابق، والدكتور عبدالله الشنواني، رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالشرقية وعميد كلية الصيدلة وكل من الدكتور سيد يونس عميد كلية التكنولوجيا والدكتور عبد الحكيم نور الدين، عميد كلية الزراعة نواب رئيس اللجنة  واللواء عودة عدلي والعميد صلاح الشناوي عضوي لجنة الدفاع والأمن القومي واللواء طبيب محمد النجومي رئيس النادي السياسي والدكتور وجدي العودلي رئيس لجنة الصحة والسيد العزازي القيادي الوفدي ومحمد زكي رئيس الجنة العامة لشباب الوفد بالشرقية. حضر اللقاء اللواء سامي سيدهم نائب محافظ الشرقية واللواء احمد فيصل السكرتير العام للمحافظة.
قدم قيادات حزب الوفد خلال زيارتهم التهنئة لمحافظ الشرقية الجديد، متمنين له التوفيق في مهمته بما يحقق تطلعات وطموحات الشعب الشرقاوي في المزيد من التقدم والازدهار وتعزيز الأمن والاستقرار حاملين عدداً من الأزمات والمشاكل التي تعانى وتئن منها محافظة الشرقية بمختلف مراكزها وقراها.
أشاد الدكتور سعيد عبد العزيز، محافظ الشرقية خلال اللقاء بدور حزب الوفد الجوهري والحيوي الذي يلعبه علي الصعيدين الدولي

والمحلي ودوره البارز في إثراء الحياة السياسية المصرية، مطالباً بتكرار واستمرار مثل هذه الزيارات للوقوف على المشكلات التى تعانيها المحافظة وايجاد الحلول الجذرية لها.
وقال محمد زكي عبد العزيز، رئيس لجنة الشباب والمتحدث الإعلامي، إن قيادات الوفد قدمت عددا من الأزمات والمشكلات التي يعانيها المواطن الشرقاوي مثل ملفات المرور والقمامة ومياه الشرب والمدارس ورصف الطرق والباعة الجائلين الي جانب مشكلة الصرف الصحى التي تعاني منها أغلب قري المحافظة والشكل الحضاري والجمالي للمحافظة الذي تراجع نتيجة عدم التخطيط وهو ما يلقى على عاتق المحافظ كونة يمثل رأس السلطة التنفيذية عبئاً لتحقيق آمال وتطلعات المواطنين خلال الفترة القادمة.
عرض الدكتور سعيد عبد العزيز مشاكل المحافظة وأهم المعوقات التي تمنع حلها والبحث عن حلول فورية للإصلاح موضحا ان مقومات الدولة لم تكتمل بعد وأنه لا يتخذ قرارا إلا إذا كانت لديه القدرة علي تنفيذه وأن المشاركة الشعبية هي الأمل خلال الفترة القادمة. وقال المحافظ إن «وطن بدون حلم هو وطن
بدون مستقبل وإن الأمل في العنصر البشري لأنه أقوي من المال بكثير وأن عمله خلال الفترة الانتقالية يتم فى إطار خطة قصيرة الأجل تعتمد على استخدام كافة الموارد المتاحة فى أقل وقت ممكن، وصولاً للحل الأمثل للمشكلات اليومية التى تواجه أهالى المحافظة.
كما استعرض المحافظ خلال اللقاء عدة مشكلات أهمها مشكلة القمامة مؤكداً حرصه علي تطوير مشروع النظافة عن طريق إعادة هيكلة العاملين فى هذا المجال مواجهة معوقات عملهم، وأشار إلي تطوع بعض الجمعيات الأهلية والتى ستعمل على إعادة تدوير القمامة خلال الفترة القادمة لاستخراج الأسمدة والغاز الطبيعى.
وعن أزمة المرور وغياب الأمن ومشكلات الطرق والمرافق وعلى سبيل مواجهة الأزمة أعلن محافظ الشرقية عن عدة قرارات اتخذت كلها أهمها إنشاء لجنة لتنمية وادارة موارد المحافظة والتى قامت بالفعل في حصر بعض تلك الموارد واعادة التخطيط لاستخدامها بشكل صحيح يحقق التنمية للمحافظة على المدى القريب.
كما أكد تعيين نواب لرؤساء مجالس المدن من الشباب ليقوموا بمراقبة ومتابعة سير العمل وسيتم إعطاؤهم دورات تدريبية فى مجالات التنمية واستخدام مقومات المحافظة لتحقيق تقدم ملموس فى فترات قصيرة الأجل وأن وكلاء الوزارات يتم اختيارهم من اصحاب الكفاءات.
وأعلن عن تخصيص مساحة 130 فداناً لإنشاء مدينة متكاملة للشباب ستتم تسميتها مدينة 30 يونية تيمناً بانتفاضة الشعب للتخلص من الحكم الفاشى وستكون مدينة متكاملة يتم داخلها تخصيص أماكن للمشروعات الصغيرة ويتوفر فيها استخدام الطاقة الشمسية كمصدر أساسى للطاقة بالإضافة إلى تخصيص أماكن وارصفة خاصة للمعاقين.