رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القيادى الوفدى مدحت عاشور ونقيب المحامين بكفر الشيخ:

مصر لن تسقط.. والتاريخ سيحاسب الإخوان

حزب الوفد

الأربعاء, 15 مايو 2013 08:48
مصر لن تسقط.. والتاريخ سيحاسب الإخوان
حوار أجراه: حمادة بكر

أكد مدحت عاشور القيادى بحزب الوفد نقيب المحامين بكفر الشيخ أن الفساد ما زال للركب ويجب استئصاله حتي تتقدم مصر.

وأضاف عاشور في حواره مع الوفد إنه يجب إقصاء النائب العام الحالى والسابق وأن يرشح مجلس القضاء الأعلى ثلاثة نواب يعين أحدهم رئيس الجمهورية حتي يتم الخروج من الأزمة الراهنة.
وطالب عاشور باندماج القوي المتشابهة في المبادئ والأيديولوجيات مع بعضها علي أن تكون هناك ثلاثة اتجاهات يسار ويمين ووسط.
وأشار عاشور إلي أن مصر لن تسقط بل ستنهض بالمشاركة بين جميع القوي السياسية، وإلى الحوار:
< كيف تري الوضع السياسي في ظل حكم الإخوان؟
- الحالة السياسية عموماً غير مرضية، خاصة بعد ثورة عظيمة كثورة يناير، فالنظام السابق زرع الفساد ومازال الفساد للركب ويجب استئصاله حتي تتقدم البلاد.
< ما رأيك في أزمة النائب العام؟
- النائب العام الحالي لا يصلح وأيضاً النائب العام السابق، فقد انشغلا برفع الدعاوى والتراشق بالألفاظ وتسببا في أزمة مجتمعية، لذا يجب إقصاؤهما علي أن يرشح المجلس الأعلى للقضاء ثلاثة قضاة يختار أحدهم رئيس الجمهورية ويجب علي النائب العام الحالي والسابق أن

يحترموا الموقع والمكانة التي يشغلونها ولا يصح لهما كشيوخ قضاة أن يكونا سبباً في أزمة بل يجب التنازل عن المنصب حتي تحل الأزمة.
< بم تفسر الهجمة الشرسة علي الإعلاميين؟
- لا يوجد أي مبرر لهذه الهجمة، فمن المبادئ العامة للدساتير احترام حرية الرأي والتعبير والحكم الشمولى هو الذي لا يستمع للرأي الآخر، فأنا ضد انتهاك حرية المصريين ويجب ألا يصادر رأى أو يقصف قلم.
< هل الإخوان مؤهلون لحكم دولة بحجم مصر؟
- لا، وكنت أتمني أن تلتف القوي الليبرالية حول شخص واحد كالدكتور البرادعي ويجب استبعاد فكرة الإقصاء وأرى أن نخطو حول الديمقراطية كما أرى أن تندمج القوي المتشابهة في المبادئ والأيديولوجيات في حزب واحد، فالحزب الناصرى والاتحاد الاشتراكى والكرامة وكل الأحزاب اليسارية يتم دمجها في حزب واحد والوفد والمصريين الأحرار والدستور وكل الأحزاب ذات المرجعية الليبرالية تدمج أيضاً في حزب واحد وبهذا تنافس الأحزاب المدنية الأحزاب الإسلامية وهذه
الاتجاهات معروفة بثلاثة في العالم: يسار ويمين ووسط.
< استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات القادمة.. هل يمهد لانتخابات طائفية؟
- من الخطأ استخدام الدين في السياسة، فالدين لله والوطن للجميع ونرفض المتاجرة باسم الدين، فالليبرالية وأحزاب اليمين متفقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، فالدين يؤمن بحرية التملك والعقيدة والرأي والإبداع والليبرالية تطبق ذلك.
< بم تنصح رئيس الجمهورية؟
- أن يكون مبدعاً وأن يجمع كل القوي لتحقيق المصلحة العامة للوطن وألا يكون مستشاروه من فصيل واحد وأن يتم اختيار المستشارين علي أساس الكفاءة، فالنظام السابق كان يختار ترزية القوانين من أفضل الكفاءات.
< أخونة الدولة أمر طبيعي أم أزمة مقبلة؟
- هناك عنصرية في اختيار القيادات ويجب ألا يحكم فصيل واحد، فمسئولية الوطن ثقيلة والإخوان بذلك خطؤهم فادح وسيحاسبهم التاريخ ولو تمكنوا من السيطرة علي مفاصل الدولة وتحمل المسئولية وحدهم سيقضون علي أنفسهم.. فأنا مع الإخوان أنهم شاركوا في الثورة ولكن ليس معني ذلك أن يحتكروا الوطن بل يجب أن يمدوا أيديهم لجميع القوي.
< ما رأيك في المناخ السياسى الحالى؟
- أنا لست متشائماً لأن مصر لن تقع بل ستنهض بالمشاركة بين جميع الفصائل السياسية ويجب أن نحافظ علي أهداف الثورة ونتمسك بالديمقراطية.
< ما رأيك في تمسك الرئاسة باختيار الوزراء والمحافظين الموالين للنظام؟
- هناك أزمة في الاختيارات وأطالب الرئيس بأن يشكل الحكومة من ذوي الكفاءات بعيداً عن لونهم السياسي أو انتماءاتهم.