رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جهود مكثفة لاستكمال التشكيلات الحزبية بمحافظة الشرقية

حزب الوفد

السبت, 11 مايو 2013 14:10
جهود مكثفة لاستكمال التشكيلات الحزبية بمحافظة الشرقيةاللواء هانى أباظة خلال لقاءاته الجماهيرية وإلى جواره السيد العزازى
الشرقية - جمال الملاح:

بدأت اللجنة العامة للوفد بالشرقية فى إجراءات إعادة تشكيل لجان الحزب بمختلف قرى ومراكز المحافظة.

أكد الدكتور حاتم الأعصر عضو الهيئة العليا أهمية إعادة التشكيل واختيار عناصر تتمتع بالشعبية والإيجابية مع الجماهير وبناء تشكيلات قوية وانعقاد عدة ندوات دورية بمقر الحزب الرئيسى بالزقازيق واستضافة قيادات وفدية لتذكير المواطنين بدور الوفد تاريخا وحاضرا، وأنه الحزب الوحيد الذى يتميز بالمصداقية وحزب الحركة الوطنية. وأشار محمد زكى رئيس شباب الوفد بالشرقية إلي أن الوفد له دور كبير سواء فى الحكومة أو المعارضة وهو حزب الوحدة الوطنية ونسعى لتشكيل لجان شبابية قوية تتمتع بالسمعة الطيبة، وأشار إلى ضرورة تمثيل الشباب فى اللجان النوعية وتكوين قيادات صف ثان وثالث، وأن الشرقية كانت يوما من أكبر اللجان على مستوى الجمهورية وكانت قادرة فى ذلك الوقت على تشكيل حكومة. ومن ناحيته يقوم اللواء هانى أباظة بجولات ميدانية يطوف خلالها قرى ومراكز الزقازيق لتشكيل اللجان النوعية والفرعية ولجان المجالس المحلية التى

ستكون نواة للانتخابات المحلية فى أى وقت بهذه القرى. فى جولته بقرية الزنكلون إحدى أكبر قرى المجالس المحلية بالمحافظة تم تشكيل لجنة للوفد تحت التأسيس ضمت قرى مجلس محلى الزنكلون المتمثلة فى كفر الجراية, وكفر أبو حاكم, وشرويدة، وكفر محمد حسين، وكفر محمد جاويش، وكفر جبران، وكفر جمعه واستخراج بطاقات عضوية للأعضاء الجدد, وقال أباظة إن الشباب هم دعامة التشكيل مع عنصر الخبرة فى إطار نسيج متكامل مع ضرورة الالتحام بالجماهير. وأشار إلى أن النزول للشارع هو أفضل طريق والأساس فى تشكيل اللجان ومعرفة مشاكل الناس على الطبيعة ومعايشتها والعمل على حلها، وقد أكد أعضاء الحزب على ضرورة التشكيل من القاعدة وتمثيل كل قرية بأعضائها على مستوى المجلس المحلى والتواجد فى القرى والريف للعمل على حل مشاكل البسطاء من الناس وتصعيدها على
المستوى الأعلى. على جانب آخر ناقشت لجنة الوفد بالزنكلون نقل امتحانات دبلوم المدارس الثانوية الصناعية إلى البلدة حرصا على الطلاب من أعمال الشغب والحوادث التى يتعرضون لها خلال فترة كل امتحانات فى مدرسة الحناوى البعيدة بمدينة الزقازيق، ومن المعروف أن مدرسة اللواء عبدالمنعم أبو المجد الصناعية بالزنكلون تضم العديد من الطلاب الممثلين فى قرى الوحدة المحلية وهم يتعرضون لمشقة السفر وكثرة المشاجرات وانعدام المواصلات، وطالب الأعضاء مدير أمن الشرقية بضرورة إجراء الامتحانات بالبلدة وتوفير الأمن المناسب، كما طالبوا وكيل وزارة التعليم بالشرقية بإدراج امتحانات هذا العام للدبلوم بمدرسة الزنكلون مع توفير كافة الإمكانات المتاحة، حيث إن عدد التلاميذ يزيد على 450 تلميذا. وأكد السيد عزازى منسق لجان قرى مركز الزقازيق ضرورة تبنى المشكلات وحلها والنزول إلى الجماهير، وأشار إلى وجود مشكلات كبيرة بمختلف قرى المركز تعانى من الإهمال فى ظل الحكومات السابقة والحالية وأن الوفد هو البديل الحقيقى لاعتلاء سدة الحكم بالمشروعية والقدرة المعهودة لدى الحزب بما له من خبرات سواء فى الحكومة أو المعارضة، وأن تاريخ الوفد ملتصق بأذهان ريف وحضر مصر، وقد آن الأوان لتعيش مصر وفدية وأن لجنة الوفد بالشرقية ماضية فى تشكيلاتها لتصبح من أقوى اللجان .