رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

رئيس الوفد يجتمع مع لجنة المواطنة.. صور

حزب الوفد

الثلاثاء, 22 نوفمبر 2022 18:49
رئيس الوفد يجتمع مع لجنة المواطنة.. صوررئيس الوفد يجتمع مع لجنة المواطنة
كتب- محمود عبدالمنعم وكريم مطر

اجتمع الأستاذ الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، اليوم الثلاثاء، مع أعضاء لجنة المواطنة بالحزب.

 

اقرأ أيضا.. «مواطنة الوفد» تشارك الكنيسة أفراحها.. صور

 

وقال رئيس الوفد أنه كان حريص على عقد هذا الاجتماع والاستجابة للطلب الذى قدمه صفوت لطفى رئيس لجنة المواطنة وذلك للحديث مع أعضاء اللجنة، رغم اعتكافى فى المنزل لمدة أسبوع وأى وفدى يعلم أنه منذ الحركة الوطنية فى عام 1919 بقيادة سعد باشا زغلول شاهد على التضحيات التى قدمها الأقباط من أجل مصر ودورهم التاريخى وتضحية سينوت حنا الذى ضحى بنفسه من أجل مصطفى باشا النحاس ومعنى المواطنة الحقيقية وإثارة فكرة مسيحى ومسلم وأنا على المستوى الشخصى وبعد أن تجاوزت 70 عاما وأنا مهموم بالبلد وبحلم بمستقبل يليق بهذا البلد ولم انضم أبداء لجمعية أو جماعة إلا لحزب الوفد وأعرف ثوابت الوفد وأعراف مبادئ الوفد.

 

د.عبدالسند يمامة: الأقباط مكون رئيس فى الحزب ومسيحى مصر أنقذوا الوطن فى 30 يونيه 

 

وأضاف رئيس الوفد أنه حدث معه موقف شخصى لمس فيه معنى الوحدة الوطنية قائلا:" وأنا لست من مدعى الدعاية ولكن أتحدث بصدق وعندما ذهبت إلى فرنسا فى عام 1980 للحصول على درجة الدكتوراه اجتمعت مع أمين المكتبة الخاصة بالجامعة، وقال لى هناك مصرى يعيش فى فرنسا تواصل معه وهو قيصر كامل وهو مسيحى وهو الشخص الوحيد الذى كان حريص على تقديم الدعم لى طوال دراستى فى فرنسا وظل يقدم لى العون على مدار أربع سنوات وهو من حجز لى مكان فى المدينة الجامعية وكانت أقوم بممارسة الشعائر الدينية فى منزلة وخلال هذه الفترة كنت مقيم مع قيصر وكان أقرب أحد لى فى فرنسا وهو عاشق لمصر بشكل كبير جدا هذا تأكيد على المعنى الحقيقى للوحدة الوطنية وأن الدين لله والكل واحد وفى الإسلام ليس هناك ما يسمى بالتمكين السياسى والجميع سواسيه.

 

حبى للأقباط قديم ولم انضم منذ صغرى إلا للوفد ولا تمكين سياسى فى الإسلام

 

 

وأشار رئيس الوفد إلى أن عدم تصعيد أحد من الأقباط فى انتخابات الهيئة العليا أمر طبيعى لأن هذه هى طبيعة الانتخابات ويجب أن نراعى هذا الأمر وتحدثت مع صفوت لطفى فى هذا الأمر وقلت أين الأقباط من اللجان النوعية ومن الهيئة العليا غير رضا إدوارد وهذا العدد قليل ويجب إن يكون هناك عدد أكبر فى الهيئة العليا واللجان النوعية، ويجب أيضا أن يكون هناك صفحة فى الجريدة تصدر كل أسبوع تنشر كل ما يخص الاقباط، وأنا متعاطف مع الأقباط ولهذا الأمر وأنا كرئيس للحزب من واجبى تصحيح هذا الأمر من خلال التعيين ليكون هناك ممثلين للأقباط داخل الهيئة العليا ويجب أن يكون للأقباط مكان وتمثيل داخل الحزب ليس فى الهيئة العليا فقط ولكن فى اللجان النوعية أيضا ولا يصح أن يزايد احد ويقول أنه مسيحى ومن اصدر البيان جلس معى وتحدث عن الانضمام لتنسيقية وأنا لم أرسل أحد لتنسيقية شباب الأحزاب حتى الآن وأنا أعانى منذ أن توليت الحزب لتطهير الحزب من الفساد ولم يعود الحزب إلا بعنصرية وسنراعى فى تشكيل اللجان العامة تمثيل الأقباط وأنا سعيد بهذا اللقاء".

 

 

تخصيص صفحة كاملة للأقباط بالجريدة تحررها لجنة المواطنة 

 

وقال رئيس الوفد أن الأقباط أنقذوا مصر فى ثورة 30 يونيو وتحملوا الكثير من أجل الدولة المصرية فى ذلك الوقت والجميع يعلم ما حدث مشيرا إلى أن مشروع الوفد هو الحرية الفكرية والسياسى، لذلك سيكون هناك تمثيل حقيقى للأقباط فى الحزب، وبالنظر إلى التاريخ نجد أن الأقباط هم الأصل وهذه حقيقة وواجب على رئيس الحزب تنفيذ المطالب الخاصة للأقباط بمبدأ التدرج.

 

 

ووجه صفوت لطفى رئيس لجنة المواطنة ومساعد رئيس الحزب، الشكر للدكتور عبد السند يمامة رئيس الوفد على هذا الاجتماع والقرارات التى صدرت وأكدت على أن الهلال

الذى يحتضن الصليب سوف يظل ولم يستطيع أى أحد تغير هذا الأمر داخل بيت الأمة.

 

نعمل على تمكين الوفديين الأقباط فى اللجان العامة والنوعية خلال المرحلة المقبلة

 

وأضاف رئيس لجنة المواطنة أن اللجنة تحرص دائما على تحقيق الأفضل للحزب وتعمل على أن يخرج الحزب بالشكل الذى يليق بأعرق الأحزاب المصرى، مشيرا إلى أن لجنة المواطنة حريصة على أن يكون هناك تمثيل للجميع فى الهيئة العليا وليس لجنة المواطنة فقط لذلك تحدثنا مع رئيس الحزب لذلك تفضل مشكورا بالموافقة على طلبات اللجنة وهذا يحسب لرئيس الوفد.

 

 

تعيين قبطى بالهيئة العليا ومساعدين لرئيس الحزب من لجنة المواطنة

 

وأكد رئيس اللجنة أنه لا يوجد أى تمييز فى الحزب والجميع واحد وأسرة واحدة ومن يدعى غير ذلك فهو لا يعرف حزب الوفد لأن الأصل فى حزب الوفد هو الهلال الذى يحتضن الصليب وسوف يظل هو الأصل.

 

 

وقال عماد إبراهيم نائب رئيس اللجنة ومساعد رئيس الحزب، أن رئيس الوفد استجاب على الفور لطلبات اللجنة وأن يكون هناك تمثيل الأقباط فى الهيئة العليا، مضيفا نائب أن أعضاء اللجنة تحرص على مصلحة الوفد ولم تقبل بأى استغلال من أى طرف خاصة بعد لقاء رئيس الوفد.

 

وقال اللواء سفير نور مساعد رئيس الحزب، أن الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد أعرب عن حزنه لعدم توفيق أحد من الإخوة الأقباط فى انتخابات الهيئة العليا وتحدث معى فى هذا الأمر وهذا يوضح موقف رئيس الحزب وحبه للأقباط وحرصه على أن يكون لهم تمثيل فى الهيئة العليا.

 

وأضاف مساعد رئيس الحزب أن مصر هى التى خلقت الوحدة الوطنية والمحبة واحترام الآخر والجميع فى هذا الاجتماع له موقف شخصى ايجابى مع أخ مسيحى سواء كان جارة أو صديقة وأنا شخصيا ليا العديد من المواقف الطيبة مع الإخوة الأقباط وهذه مصر. 

 


وأعرب كمال نجيب عضو لجنة المواطنة، عن سعادته بعقد هذا الاجتماع والقرارات التى صدرت بتعيين الأستاذ صفوت لطفى وعماد إبراهيم مساعدين لرئيس الحزب.وأضاف نجيب أنه لا فارق بين مسلم ومسيحى مشيرا إلى أنه كان متفوقا دائما فى مادة الشريعة خلال الدراسة فى كلية الحقوق وحزب الوفد جزء من مصر لذلك لا يوجد أى فارق والجميع واحد.

 

جاء ذلك فى حضور اللواء سفير نور مساعد رئيس الحزب، وصفوت لطفى رئيس لجنة المواطنة ومساعد رئيس الحزب، وعماد إبراهيم، مدحت الدويرى، كمال إبراهيم وعماد توفيق وإيمان حلاوة وأيمن فانوس وألفى صموئيل خالد صابر ويسرى لطفى وأيمن شوقى ونجيب كمال وبيبو لطفى وجيهان عودة أعضاء اللجنة.