رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البدوى يطالب بوحدة الصف الأفريقى

حزب الوفد

السبت, 27 أبريل 2013 13:46
البدوى يطالب بوحدة الصف الأفريقىد. السيد البدوي رئيس حزب الوفد
خاص - بوابة الوفد:

لقيت مشاركة الدكتور السيد البدوى -رئيس حزب الوفد- والوفد المرافق له  فى مؤتمر الأحزاب الأفريقية -المؤتمر التأسيسى لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية- الذى بدأ أعماله اليوم فى السودان ويستمر حتى غد "الأحد" ترحيبًا رسميًا وشعبيًا كبيرًا فى السودان.

أشاد د. نافع على نافع مساعد الر ئيس السودانى ونائب رئيس حزب المؤتمر الحاكم فى السودان فى المؤتمر الصحفى الخاص بالمؤتمر والذى حضرته وسائل الإعلام العربية والدولية بمشاركة رئيس حزب الوفد بالمؤتمر.
وأكد د. مصطفى عثمان إسماعيل وزير الاستثمار السودانى فى تصريحات صحفية أن حزب الوفد له مكانة خاصة فى قلوب السودانيين لأنه حزب النضال الوطنى والعراقة السياسية وصاحب التاريخ فى الدفاع عن قضايا الأمة العربية، بينما أكد جعفر الصادق مساعد رئيس الجمهورية السودانى اعتزازه بمشاركة حزب الوفد ورئيسه فى مؤتمر الأحزاب الأفريقية وهذا ما أكده أيضا أحمد بلال وزير الاعلام السودانى.
صرح الدكتور السيد البدوى قائلا: "هذا المؤتمر مبادرة طيبة من السودان الشقيق والذى اعتدنا منه دائماً مثل هذه المبادرات من أجل وحدة الشعب الأفريقي وآن الأوان أن تستعيد أفريقيا مكانتها التى غابت بفعل الاستعمار والتوترات الداخلية".
وأضاف البدوى أن أفريقيا اليوم على طريق التحول الديمقراطى ومعظم الدول الأفريقية اليوم أصبحت صاحبة قرارها فآن الأوان لهذه الشعوب أن تسارع لأن يكون هناك وحدة سياسية واقتصادية واجتماعية نواجه بها مشاكل القارة سياسياً واقتصادياً.
وأضاف البدوى أن أفريقيا من أغنى قارات الدنيا ولكن للأسف

الشديد ليس لدينا استراتيجية تمكننا من استغلال مواردنا، فأفريقيا هى سلة غذاء العالم وهى من أغنى قارات العالم لذلك هى مطمع الاستعمار فيقوم بزرع الفتن بين أبناء الشعوب الأفريقية وبالتالى أحدث توترات.
وقال إن الشعوب الأفريقية التى تملكت قرارها أصبحت الآن جديرة بأن تعيد بناء قارتها وهذا لن يحدث إلا بتوحد الصف الأفريقي وبناء استراتيجية تعيد لأفريقيا مكانتها الدولية ومكانتها فى اتخاذ القرار الدولى بعد أن ظللنا لعقود طويلة تابعين لدول تسير أمورنا ولكن اليوم أصبحنا أصحاب قرارنا فآن الأوان أن ترتقى أفريقيا للمكانة الدولية والمكانة التى تليق بهذه القارة فهى أكبر قارات الدنيا من المساحة والسكان وتستحق أكثر من هذا.
وتابع رئيس حزب الوفد قائلا: "هذه المبادرة وهذا المؤتمر الذى بدأ أعماله  اليوم يمثل شعوب القارة الأفريقية وليس الحكومات فقط والشعوب الآن  استعادت تملك أوطانها وأصبحت صاحبة قرار وصاحبة سيادة".
وتوقع البدوى بأن يكون لهذا المؤتمر نتائج طيبة واستراتيجية تحقق التكامل الأفريقي سياسياً واقتصادياً واجتماعياً .
وأضاف أن أهم ما يميز هذه الدعوة أنها دعوة شعبية فى المقام الأول وهى ليست دعوة حكومات فقط ولكن هى دعوة تمثل الأحزاب فى الشعوب الأفريقية خاصة أن أفريقيا الآن تشهد تحولا ديمقراطيا وتشهد
بداية نهضة اقتصادية لأنها من أغنى قارات الدنيا وثرواتها الطبيعية تفوق كل قارات العالم ولكن للأسف الشديد القوى الاستعمارية والغرب عمل دائماً على إحداث الفتن من أجل إضعافها والسيطرة على مواردها ولكن الآن الشعوب الأفريقية تحررت من الديكتاتورية وأصبحت قادرة على إعادة تملك أوطانها وأصبحت صاحبة قرار وكان الهدف من إنشاء الاتحاد الأفريقي ومنظمة الوحدة الأفريقية هو الوحدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وآن الآوان أن تتبوأ أفريقيا مكانتها فى صنع القرار الدولى والمنظمات الدولية.
وأشار البدوى إلى أن أفريقيا ظلت قرونًا عديدة تابعة لدول كبرى تملى عليها قرارها ولكن الآن بشعوبها ومواردها ومكانتها أصبحت أفريقيا قادرة على أن تستعيد مكانتها الدولية ويجب أن يكون هناك وحدة حتى يمكن أن نعوض ما فاتنا بحيث تكون وحدة حقيقية سياسية واقتصادية واجتماعية.
وأعرب البدوى عن أمله في أن ينتهى هذا المؤتمر إلى كيان يكون بمثابة آلية لتنفيذ ما ينتهى إليه حتى لا تكون هذه المؤتمرات مجرد إلقاء وتبادل الكلمات مطالبا بتنفيذ التوصيات التى ينتهى إليها المؤتمر.
وأضاف البدوى أن أنظمة الحكم فى أفريقيا لديها مشكلات داخلية وفى محيطها المحلى ولكن هذه الأنظمة فى هذه الفترة لديها القدرة على لعب دور حقيقى على مستوى العالم خاصة أن أفريقيا كسبت تحولاً ديمقراطياً كبيراً، معربًا عن اعتقاده بأن الديمقراطية هى السبيل الوحيد للقضاء على الصراعات التى تحدث داخل البلدان الأفريقية.
وطالب البدوى بأن تكون هناك آلية شعبية من هذا التجمع للأحزاب الأفريقية لحل المشاكل بين الدول الأفريقية بالحلول السلمية والدبلوماسية  وهذا أفضل ولحل الفتن الداخلية التى تحدث داخل الدول .
ويواصل المؤتمر أعماله غدا "الأحد" ويشارك أيضا فى أعماله الوفد المرافق للدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد وهم اللواء سفير نور مساعد رئيس حزب الوفد والنائبان الوفديان عبد الوهاب خليل وعصام الصباحى.