رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

حزب الوفد بالإسماعيلية ينظم حلقة نقاشية عن مصر بعد 30 يونيو

حزب الوفد

الجمعة, 01 يوليو 2022 22:43
حزب الوفد بالإسماعيلية  ينظم حلقة نقاشية عن مصر  بعد 30 يونيوجانب من الحضور بلجنة الوفد بالاسماعيلية
الاسماعيلية محمد جمعة

نظمت اللجنة العامة لحزب الوفد بالإسماعيلية برئاسة سمير صبري  حلقة نقاشية بصالون الوفد السياسي تحت عنوان " مصر إلي أين قبل وأثناء وبعد 30 يونيو" بحضور قيادات الأحزاب والعمل العام بالمحافظة.

 

فقد شارك في الحلقة النقاشية النائب احمد سعيد شعيب ،  الشيخ جمال علي عضو بيت العائلة المصرية ، الاستاذ احمد العايدي عضو الهيئة العليا  أمين عام حزب الشعب الجمهوري ، العميد عبد الحليم عزوز أمين عام حزب حماة الوطن ، الاستاذ حربي كامل عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية وأمين لجنة المواطنة في اللجنة المركزية بالحزب  ، الدكتور سيد خليل نقيب زراعي الإسماعيلية،  الدكتور أحمد جمال خطاب استاذ الاقتصاد السياسي بجامعة قناة السويس  ، المهندس صالح مصطفى سكرتير عام النقابة ، المهندس مصطفى متولي  عضو مجلس إدارة نقابة الزراعيين العامة ، المهندس محمد كامل أمين صندوق النقابة.


وقدم كلا من الأب بنيامين ، والأب اندراوس أعضاء بيت العائلة المصرية اعتذارهم عن الحضور لارتباطهما بظروف خاصة 

من أعضاء هيئة المكتب سمير صبري رئيس اللجنة، المهندس محمود طايع نائب رئيس اللجن ، أحمد سعد سكرتير مساعد اللجنة ، الاستاذ محمد جمعه سكرتير مساعد اللجنة،  مروة الحلفاوي سكرتير مساعد اللجنة، إلى جانب عدد كبير من أعضاء الأحزاب وقيادات العمل العام.

 

ورحب سمير صبري رئيس اللجنة بالحضور الكريم مقدما التهنئة للقيادة السياسية والشعب المصري بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة 30 يونيو ، مؤكدا  أن تلك الثورة كانت السبب في تحول مسار الدولة لتسير على الطريق الصحيح تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو الجمهورية الجديدة.


بدأ الشيخ جمال علي عضو بيت العائلة المصرية الحديث عن ثورة 30 يونيو موضحا أن الأزهر قد انحاز إلى مطالب الشعب بقوة، ووقف بجانب المطالب الشعبية التى زعم أنصار الجماعة وقتها أنها حرب ضد الإسلام، ولكن وقوف الأزهر أكبر مؤسسة إسلامية فى العالم فى صف إرادة الشعب ، قطع عليهم هذا الطريق وحسم الأمر فى قلوب وعقول الشعب .

 

وقام الاستاذ أحمد العايدي أمين عام حزب الشعب الجمهوري بسرد بعض الذكريات القاسية التي شهدتها البلاد قبل ثورة 30 يونيو  ، مضيفا أن تلك الثورة تعد نقطة بيضاء لأنها انقذت البلد من سطو وإرهاب جماعة الاخوان، التى لم تصلح لإدارة هذا الوطن فى ظل إرهابهم للشعب و فشلهم الذريع .

 

وأضاف الاستاذ حربي كامل عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية أن ثورة 30 يونيو تعتبر  هي العبور الثاني لمصر، بعد حرب أكتوبر المجيدة، لأن الجماعة الإرهابية كانت تريد مصر أخرى غير التي نعرفها  وتنتمي إليها .

وتناول الدكتور أحمد جمال خطاب استاذ الاقتصاد السياسي بجامعة قناة السويس مجموعة من الموضوعات الاقتصادية التي تشهدها الساحة العالمية وبالتالي لها

تأثير على الشأن المصري ، شارحا لأهم المحاور الاقتصادية التي تسعى الدولة المصرية لتحقيقها للنهوض بالاقتصاد المصري في خطوات ثابته نحو الجمهورية الجديدة .

 

و استشهد النائب احمد سعيد شعيب بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي إن ثورة 30 يونيو المجيدة لحظة فارقة في تاريخ هذا الوطن العريق ، مؤكدا  أننا الآن في معركة وعي حقيقية وهناك احتياج كبير للعصف الذهني ومناقشة جميع الأحداث التي تدور في الداخل والخارج لتوضيح الأمور ووضعها في نصابها الحقيقي ، لأن الوعي والإدراك من أهم العوامل في نجاح الدولة .

 

وأعرب العميد عبد الحليم عزوز أمين عام حزب حماة الوطن عن سعادته بتواجده داخل بيت الأمة ، وتحدث عن دور القوات المسلحه في ثورة 30 يونيو التي قامت بتحقيق إرادة الشعب المصرى لإنقاذ البلاد من براثن الجماعات الإرهابية, لتعود مصر من جديد إلى مكانتها التى تليق بها على مستوى العالم, وفور إعلان خارطة الطريق للثورة المصرية فى 30 يونيو, كان الشغل الشاغل للرئيس السيسى تدعيم تسليح القوات المسلحة بأحدث الأسلحة والمعدات فكانت الصفقات المتنوعة للسلاح, وزيادة التدريب للمقاتل المصرى, وتولى القوات المسلحة المسؤولية بالتعاون مع الشرطة المدنية للقضاء على الإرهاب نيابة عن العالم.

 

وأشار الدكتور سيد خليل نقيب الزراعيين بالإسماعيلية أن القطاع الزراعي في الوقت الحالي يشهد انتعاشه كبيره وتطور مهم على كافة المستويات ، فقد استطاعت مصر أن تتفوق على مستوى العالم في قضية الأمن الغذائي التي أصبحت قضية قومية على مستوى العالم،  حيث شهدت مصر نهضة غير مسبوقة في قطاع الزراعة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، فلم يكتفى الرئيس بالمشروعات القومية فقط بها بل قدم كل مايسهل الخدمات المقدمة للفلاحين والقطاع بأكمله ، إيمانا منه بأنه جزء لا يتجزأ من الأمن الغذائي القومى