رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أبوشقة: الوفد يدار بشفافية ولا يوجد ما نخفيه

حزب الوفد

الاثنين, 13 سبتمبر 2021 17:44
أبوشقة: الوفد يدار بشفافية ولا يوجد ما نخفيهالهيئة العليا للوفد

كتب- محمود عبد المنعم : تصوير محمد فوزي

*أبوشقة : ما اتخذته من إجراءات كان لحماية الحزب

 

*أموال التبرعات دخلت ميزانية الحزب وتحصيلها حق لا نقبل التفاوض عليه

 

* راعينا في التعيينات تمثيل المرأة الوفدية تمثيلا كريمًا غير مسبوق

 

قال المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ إن تأخر انعقاد اجتماعات الهيئة العليا للوفد أمر غير مقصود كما يروج البعض، ولكن نظرا لظروف كورونا، والأجازات الصيفية  كان يتعذر عقدها، وذلك حرصا على سلامة وصحة الأعضاء خاصة وكنا نراعي عدم التكدسات والازدحام ولا شئ غير ذلك.

 

اقرأ أيضا.. تعيين 6 أعضاء جدد بالهيئة العليا لحزب الوفد «هيكل» نائبا للرئيس و«قوطة» بالمكتب التنفيذي

 

جاء ذلك خلال ترأس المستشار بهاء أبو شقة اجتماع المكتب التنفيذي للحزب تم خلاله مناقشة الوضع المالي للحزب والجريدة وآليات توفير سيولة مادية وتحصيل المبالغ المستحقة لدى ألآخرين وكلف المكتب التنفيذي فيصل الجمال أمين صندوق الحزب، والشئون القانونية بالحزب، باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه تحصيل هذه المبالغ بما فيها إجراءات جنائية.

 

وأشار رئيس الوفد إلى أن حزب الوفد يمثل الرأي والرأي الآخر ولا يوجد أي قرارات تم اعتمادها بشكل فردي وهذا من ثوابت الوفد ، مشيرًا إلي أن هناك من يقوم بترويج الشائعات داخل الحزب والتي تأتي ضمن المؤامرة التي تحاك من اجل النيل من مقدرات الحزب ويستخدم فيها المال الأسود ولدينا جميع

الأدلة التي تؤكد ذلك، والتي تستوجب تقديمها للنيابة العامة، مضيفا أنه لا يوجد أحد مهما كان محترفا للجريمة إلا ويترك خلفه خيطا، ونجحنا في تجميع هذه الخيوط التي تؤكد المؤامرة التي تحاك ضد حزب الوفد، ورغم ذلك تجاوزنا  وأؤكد للجميع أن هذه هي معركة الوفديين جميعا حماية للحزب ولن نسمح بالنيل من الوفد.

 

وأكد رئيس الوفد أن بعض المغرضين يروجون بأن هناك تقصير في المركز المالي للحزب والجميع يعلم بأنني تسلمت الحزب برصيد 600 ألف جنية والجريدة برصيد صفر طبقا لتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات وديون 48 مليون جنية، وكان يوجد التزام كل شهر وهو تسديد 2 مليون جنيه مستحقات ورواتب للصحفيين والإداريين في الجريدة، إلى جانب تسديد ديون لصالح مؤسسة الأهرام وأقساط التأمينات، وبفضل الله تم تسديد ديون جريدة الأهرام بالكامل وأصبح لدينا ودائع بنكية بفضل مجلس الإدارة الجريدة الذي خفض المستحقات الشهرية إلي 430 ألف جنيه بعد أن كانت 2 مليون جنيه.

 

وتابع رئيس الوفد قائلا: منذ أن توليت رئاسة الحزب وكل شئ يحدث بشفافية ولا يوجد ما نخفيه، وقلت من قبل من يريد الإطلاع

على الميزانية الخاصة للحزب والجريدة يتفضل فهي متاحة للجميع لان كل شئ يتم بشفافية، وأي معلومة موجودة عند أمين الصندوق والإدارة المالية، و وجه رئيس الوفد سؤال لأعضاء الهيئة العليا قائلا: هل هناك اعتراض من أحد على الأمور المالية من السادة الأعضاء ؟ وأكد الجميع أن الوضع المالي للحزب والجريدة يدار بمنتهى الشفافية والوضوح .

 

وأردف رئيس الوفد قائلا:"جميع التبرعات والأموال التي تدخل الحزب تدخل من خلال الإدارة المالية طبقا لإيصال استلام معتمد بختم الحزب ولا يوجد أموال تدخل أو تخرج إلا بهذا الشكل القانوني، وما حدث من فوضى بسبب المؤامرة التي تحاك ضد الوفد وخاصة خلال الفترة الماضية فترة انتخابات مجلس النواب خسر الحزب 218 مليون جنيه  تبرعات للحزب، لافتا إلى أنه لا يعقل أن يعقد مؤتمر داخل بيت الأمة ويبث على قنوات الجماعة الإرهابية مثل قناة "مكملين" بهدف إحراج الدولة المصرية من أطراف المؤامرة الذين تم فصلهم في 9 فبراير 2021.

 

وقال رئيس الوفد، أشهد الله والجميع أنني لم أتخذ قرارا إلا بهدف مصلحة الدولة المصرية وحزب الوفد، وأقول هذا الحديث للجميع حتى نتصدى للشائعات التي يروجها أصحاب المؤامرة التي تمول بالمال الأسود.

 

وخلال الاجتماع كلف رئيس الوفد فيصل الجمال آمين الصندوق بالتواصل لاسترداد أموال الحزب من خلال عقد جلسات للتفاوض وكيفية طريق السداد.

 

وأكد رئيس الوفد أن هذه أموال الوفد وسوف ترد قائلًا: أرجو أن لا يفهم حديثي في غير سياقه أو يحمله بما ليس في قصدي فجميعنا زملاء و أصدقاء وإخوة وهدفنا واحد هو الحفاظ على الحزب وتكليف أمين الصندوق حتى يكون هناك التزام بالسداد وجميعنا نرفض فكرة عدم سداد مستحقات الحزب.

 

الهيئة العليا للوفد

الهيئة العليا للوفد

الهيئة العليا للوفد

الهيئة العليا للوفد