رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

قيادات الوفد فى تأبين عادل بكار بالغربية| بدراوى: مواقفه الثابتة باقية عبر التاريخ.. النحاس : له معى ذكريات لا تنسى

حزب الوفد

الخميس, 10 يونيو 2021 13:06
قيادات الوفد فى تأبين عادل بكار بالغربية|  بدراوى: مواقفه الثابتة باقية عبر التاريخ..  النحاس : له معى ذكريات لا تنسىحفل تابين القطب الوفدى عادل بكار

الغربية - أحمد سلامة تصوير: ممدوح الدهشان

نظمت اللجنة العامة لحزب الوفد بالغربية، مساء أمس الخميس ، تحت رعاية المستشار بهاء  أبوشقة  رئيس الحزب وكيل أول مجلس الشيوخ، حفلاً لتأبين الراحل المستشار عادل بكار نائب رئيس الحزب عضو الهيئة العليا ورئيس اللجنة العامة للحزب بالغربية.

 

أقيمت مراسم التأبين بمقر اللجنة العامة للحزب بشارع يوسف الصديق بطنطا وشهدها وفد رفيع المستوى من قيادات حزب الوفد نيابة عن المستشار بهاء الدين أبوشقة  ممثلاً فى كل من فؤاد بدراوى السكرتير العام والنائب عبدالعزيز النحاس عضو مجلس الشيوخ ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب بالمجلس، واللواء جمال مختار مساعد رئيس الحزب للشئون الأمنية ورئيس  اللجنة العامة للحزب بالقاهرة وعصام صباحى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ولفيف من ممثلى اللجان العامة للحزب بمختلف المحافظات وقيادات اللجنة العامة بالغربية ممثلين فى كل من  القطب الوفدى محمود سعدون والمحاسب مصطفى شحاته عضو الهيئة العليا ونائب رئيس اللجنة العامة بالغربية  والدكتور مصطفى خليل نائب رئيس  اللجنة العامة والمهندس محمد بدره سكرتير مساعد اللجنة العامة وعبدالاله السعدنى سكرتير مسعد اللجنة وعلاء عبداللاه أمين الصندوق والمحاسب ماهر حشيش سكرتير مساعد اللجنة وسامى عبدالبارى نائب رئيس لجنة كفر الزيات  وأعضاء اللجان الفرعية والنوعية بالمحافظة.

بدأت مراسم حفل التأبين بتلاوة ايات عطرة من الذكر الحكيم ثم وقف الحضور دقيقة حداداً لقراءة الفاتحة على روح الفقيد الراحل.

 

وأكد الدكتور محمد خليفة عضو الهيئة العليا للحزب وسكرتير عام اللجنة العامة بالغربية  فى كلمة الترحيب التى ألقاها نيابة عن اللجنة  حرص المستشار بهاء الدين أبوشقة على متابعة كل تفاصيل حفل التأبين وتشديده على أن

يخرج الحفل بالمظهر اللائق باسم الحزب ومكانة الفقيد الراحل وأن يكون تمثيل قيادات الحزب فى الحفل بوفد رفيع المستوى.

ثم تطرق "خليفة" الى وصف "بكار" قائلاً:  ان  شخصية الفقيد الراحل قلما يجود الزمان بمثلها فلقد كان بكار شخصية متوازنة من كافة الجوانب لم تفارق الابتسامة شفتاه ولم يُر غاضباً قط وعمل طيلة حياته  للوفد منحياً كافة الحسابات والمصالح الشخصية جانباً.

تدرج فى المناصب منذ أن كان رئيسا للجنة كفر الزيات ثم رئيسا للجنة العامة بالغربية فعضوا بالهيئة العليا حتى أصبح نائبا لرئيس الحزب

من جانبه قال فؤاد بدراوى سكرتير عام الحزب لى مع بكار ذكريات لا تنسى فلقد كان محبا للجميع عاشقا للوفد يجيد الاستماع  ويحسن الحديث ويتخذ قراراته بحكمة ويصوب الخطأ دون تكبر أو مغالاة

وأضاف سكرتير عام الوفد أن كياسة وفطنة وحنكة الفقيد الراحل جعلته يتقلد أعلى المناصب حتى وصل لمنصب نائب رئيس الحزب.

 

وقال النائب عبدالعزيز النحاس اننى كابن من أبناء محافظة الغربية عشت مع فقيدنا الراحل مواقف عدة ثبت لى من خلالها بما لا يدع مجالا للشك أنه شخصية من طراز فريد جدا هادئ الطباع كيس فطن مقدام لا يتردد فى مساندة الحق والوقوف ضد الباطل دون أى حسابات وبغض النظر عن النتائج

وأشار اللواء جمال مختار فى كلمته الى  أن الراحل المستشار عادل بكار ضرب

أروع الأمثلة فى الثبات على الحق ومجابهة الباطل والعمل للصالح العام وأن الوطن فوق الجميع ويجب علينا جميعا أن نتحد من أجل تقدمه وازدهاره ورقيه.

 

من جانبه قال عصام الصباحى عضو الهيئة العليا للحزب ان بكار قيادة سياسية بكل ما تحمله الكلمة من معانى وسيظل تاريخه السياسى نبراسا للأجيال القادمة يسيرون على هداه ويقتفون أثره

وأشار المستشار محمد عبدالجواد فايد نائب رئيس اللجنة العامة  للحزب بالغربية الى أن الفقيد الراحل ابتلى عدة ابتلاءات فى السنوات   الأخيرة حيث رحلت عن دنيانا  السيدة حرمه ثم نجلاه واحدًا تلو الآخر لكنه ظل متماسكا شامخا شموخ الجبال الراوسى مؤمنا بقضاء الله وقدره محتسبا الأجر والثواب عند الله

وأوضح  القيادي  الوفدى عبدالعزيز البرلسى  أن الفقيد الراحل كان حريصا كل الحرص على لم الشمل ونبذ الفرقه والشللية والتشرذم  وعمل جاهدا طيلة حياته على تغليب المصلحة العليا للوطن واعلاء راية حزب الوفد عالية خفاقة فى كل المحافل.

وأشار عبدالحميد عطية رئيس لجنة مركز طنطا الى  أن تاريخ بكار السياسى والحزبى ستظل تتوارثه الأجيال جيلا بعد جيل يستقون منه الحكمة وقوة الارادة والثبات عند الشدائد والوضوح وقوة الاحتمال وعدم التسرع فى الأحكام واصدار القرارات.

 

وفى كلمته نيابة عن عائلة بكار قال سمير بكار شقيق الفقيد الراحل: الآن عرفت سبب حب شقيقى الراحل وعشقه للوفد والوفدين، فعندما حضرت بينكم اليوم فى حفل تأبين شيقى لمست الألفة والترابط والود والتراحم بينكم وأعتقد أن تلك الخصال الحميدة هى سبب تمسك شقيقى بقيم وثوابت ومبادئ الوفد منذ اهتمامه بالسياسة كطالب بكلية الحقوق وانضمامه لحزبكم العريق وتدرجه بالمناصب حتى أصبح عضوا بالهيئة العليا ونائبا لرئيس الحزب.

 

وفى نهاية مراسم حفل التأبين قدم قيادات  حزب الوفد درع الحزب نيابة عن المستشار بهاء الدين أبوشقه تقديرا وعرفان بالدور الذى لا ينسى للفقيد الراحل طيلة حياته فى بذل كل غال ونفيس من أجل وطنه أولا ثم  الكيان الذى عشقه وأفنى حياته من أجله ألا وهو حزب الوفد.