رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بمناسبة تهنئته بعيد تحرير سيناء

أبو شقة: السيسي مؤسس الدولة العصرية الحديثة والجمهورية الثانية

حزب الوفد

السبت, 24 أبريل 2021 15:38
أبو شقة: السيسي مؤسس الدولة العصرية الحديثة والجمهورية الثانيةالمستشار بهاء الدين أبوشقة

رئيس الوفد: المشروعات القومية على أرض الواقع إعجاز كبير

 

وجه المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، التهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، والقوات المسلحة، بمناسبة الذكرى 38 لتحرير سيناء.


وثمّن أبوشقة، في بيان، جهود ودور رجال القوات المسلحة فى حماية الوطن والدفاع عن سلامة الوطن وتأمينه.


وأكد  رئيس حزب الوفد، على أن التاريخ سيسجل بأحرف من نور الدور البطولى للقوات المسلحة لحماية الوطن، وسيذكر دوماً ما سجله أبناء المؤسسة العسكرية من بطولات وإنجازات على أرض الواقع، وانحيازهم لإرادة الشعب وهو ما تجلى عقب ثورتي 25 يناير و30 يونيو.


واعتبر أبوشقة أن القوات المسلحة درع الوطن وسنده الحقيقي وقت المحن والشدة، إضافة إلى دور القوات المسلحة فى تحقيق الرخاء والنهوض بالوطن، من خلال مساهمته الفعالة في تأسيس مشروعات عملاقة تتحقق يوما بعد يوم على أرض الوطن.
وأشار إلى أن هذه المشروعات التنموية والتعميرية التى تتم على أرض الوطن هى إنجاز وإعجاز يفوق الخيال تحقق فى وقت قياسى، كان من الممكن أن يتم تنفيذه خلال سنوات عديدة وطويلة، لكن ما نراه اليوم هو إعجاز بكل المقاييس، وقد تحركت القوات المسلحة بدورها من منطلق وطنى لتحقيق الأمن والاستقرار، وإنجاز المشروعات العملاقة لحماية الأمن القومى المصرى بمفهومه الشامل "يد تحمل السلاح ويد تبنى".
وأشاد أبوشقة برسالة الرئيس السيسى للشعب المصرى خلال افتتاحه عدداً

من المشروعات التنموية بسيناء، مؤكدا أنه رجل وطني وأمين على مصلحة الوطن والمواطنوصدق في كل ما وعد ورسالته طمأنة للشعب المصرى وبناء الإنسان المصري في المقام الأول بالرغم من كل الظروف التى تحيط بالوطن.
وأكد أنها رسالة ودعوة للتفاؤل فى ظل قيادة حكيمة للرئيس السيسى الذى استطاع أن يعبر بسفينة الوطن إلى بر الأمان.
وتابع أبوشقة أن الحكومة تعمل لتحقيق معدلات النمو التى يحلم بها الشعب المصرى، مشيرا إلى اهتمام الدولة المصرية بتعمير سيناء، وهو أمر وجوبي لتأمين الجبهة الشرقية للبلاد، والخروج من الوادى الضيق إلى آفاق أخرى تمت تهيئتها لهذا الهدف.
وأعرب أبوشقة عن سعادته بإنجاز المشروعات العملاقة التى تمت على أرض الفيروز، قامت بها شركات وطنية مصرية مما كان له أكبر الأثر فى اكتساب هذه الشركات خبرات عالمية أسهمت فى تنفيذ الحفر النفقى بسواعد المصريين وفى أزمنة قياسية.
وقال إن ما يحدث فى سيناء اليوم يعد إنجازا وإن التنمية الحقيقية فيها تحتاج إلى مبالغ طائلة، مشيرا إلى أن سيناء تشهد أكبر عملية تنمية فىِ تاريخها والتى أنفق عليها 600 مليار جنيه للتطوير والتحديث، ونشر بذور
التنمية واستغلال الموارد والثروات المعدنية فى ربوع أرض الفيروز، وكلها مشروعات تهدف إلى الحفاظ على الأمن القومى المصرى، بتعمير هذه البقعة الغالية من أرض الوطن، فسيناء هى الماضى والحاضر والمستقبل وهى جزء لا يتجزأ من أرض الوطن.
ودعا أبوشقة رجال الأعمال والقطاع الخاص إلى المشاركة فى هذه المشروعات العملاقة التى تتحملها الدولة بهدف الحفاظ على سيناء، منوها بأن الفرصة سانحة للجميع لمساندة الدولة فى تحقيق هذه المشروعات العملاقة من أجل مصر الوطن.
وشدد على أن مصر قادرة ولديها رؤية وإرادة لاستكمال مسيرتها نحو البناء والتنمية، مؤكدا أن الدولة ترعى المصريين وكل مواطن له حقوق كاملة كاملة المكفولة دستوريا وإجرائيا، لهم نفس الحقوق والواجبات، وأن الدولة لن تتخلى عن مواطنيها سواء فى مواقع العمل والإنتاج أو غيرها، فرغم الظروف الصعبة، لكن مصر لا تترك أولادها.
ولفت أبوشقة إلى أن النجاح الحقيقى يتحقق بالشراكة الفاعلة بين الدولة والمواطن، معتبرا أن رسائل الرئيس السيسى خلال افتتاحه العديد من المشروعات القومية بسيناء، جاءت قاطعة وحاسمة، لأن سيناء هى محل اهتمام لا نظير له من قبل الدولة وعازمة على معالجة أخطاء العقود الماضية على أرض الفيروز التى سالت عليها دماء أبنائها المصريين.
وأكمل أبوشقة أن الدولة المصرية شهدت تغييراً جذرياً غير مسبوق فى كافة مناحى الحياة، نالت احترام وتقدير المصريين فى الداخل وتقدير العالم لمصر قيادة وشعباً، وتفوقت الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسى فى ظل ظروف صعبة يمر بها العالم.
وتابع أن مصر ماضية وبقوة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو تحقيق أهدافها وخططها واستكمال استراتيجياتها نحو بناء دولة ديمقراطية عصرية حديثة يتحقق فيها الاستقرار الأمنى والاقتصادى والسياسى... وتأسيس الجمهورية الثانية.