رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستشار أبوشقة : أتوقع عقد أولى جلسات الشيوخ 7 مارس.. وفتح الباب لتشكيل هيئات مكاتب 14 لجنة نوعية

حزب الوفد

الاثنين, 22 فبراير 2021 20:15
المستشار أبوشقة : أتوقع عقد أولى جلسات الشيوخ 7 مارس.. وفتح الباب لتشكيل هيئات مكاتب 14 لجنة نوعية

كتب- حمادة بكر:

مشروعات السيسى معجزة.. وتنبأت بحجم الإنجازات بعد 30 يونيه لوجود زعيم حقيقى

 

نسعى للدفع بنسبة 50% من الشباب والمرأة بالمحافظات على القوائم لخوض انتخابات المحليات

السبت.. عرض تفاصيل الأحداث الأخيرة على مؤسسات الحزب.. وقرارات الوفد ليست فردية

 

أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ، أنه من المتوقع أن يعقد المجلس جلساته يوم 7 مارس المقبل، عقب توقيع رئيس الجمهورية على مشروع القانون ونشره فى الجريدة الرسمية.

وأضاف «أبوشقة» أنه سوف يتم انتخاب هيئات مكاتب 14 لجنة نوعية عقب ذلك، وتتكون كل لجنة من رئيس ووكيلين وأمين سر، ثم يبدأ المجلس عمله طبقاً للاختصاصات المقررة فى الدستور وفى قانون مجلس الشيوخ واللائحة الداخلية للمجلس؛ لنحقق ما نصبو إليه من ديمقراطية حقيقية بصورتها المثلى التى تتمثل فى وجود برلمان من غرفتين، مشيراً إلى أنه نظام استقرت عليه معظم الدول العميقة فى الديمقراطية، وأخذت به 78 دولة، وأن مصر تواصل مسيرتها البرلمانية كدولة لها تاريخ عريق فى مجال العمل البرلمانى.

وقال وكيل أول مجلس الشيوخ إن مصر كانت أسبق الدول فى ترسيخ نظام برلمانى رفيع، وتجلى ذلك فى دستور سنة 1923 الذى أخذ بنظام الغرفتين «مجلس النواب ومجلس الشيوخ»، وكان بينهما تعاون كبير ثبّت دعائم الديمقراطية، لافتاً إلى أنه يمكننا التحقق من ذلك بالرجوع إلى مضابط جلسات مجلسى النواب والشيوخ، التى تؤكد أن النظام البرلمانى فى مصر بنظام الغرفتين بدأ قوياً وراسخاً، وأن هذه هى عظمة المصريين، وهو ما يبشر بأن نكون أمام نهضة برلمانية ديمقراطية فى ظل نظام البرلمان على غرفتين «النواب والشيوخ».  

وتحدث رئيس حزب الوفد عن استعدادات الحزب لانتخابات المحليات، قائلاً: «نحن على استعداد كامل، إن شاء الله، حيث وجهنا لجان المحافظات للاستعداد التام ورفع جاهزيتها لخوض انتخابات المحليات»، مضيفاً أنه عندما يعرض قانون المحليات بالجلسة العامة فى مجلس النواب سوف تقدم الهيئة البرلمانية للحزب داخل المجلس برئاسة سليمان وهدان

رأى الحزب القائم على أساس علمى ممنهج يتعامل مع أرض الواقع، ويعبر عن حزب سياسى، شاملاً كل آراء المواطنين والمتخصصين فى هذا المجال.

وأشار «أبوشقة» إلى أنه تم عقد لقاءات مع شباب الحزب فى كل المحافظات، وتمت خلالها مناقشة آليات العمل المرتبطة بالمحليات خلال المرحلة المقبلة، والوضع الأمثل للعمل فى المحافظات والمراكز والأقسام والأحياء والقرى، ونوه بأنه تم أيضاً تصميم استمارة لتسجيل بيانات الشباب من أعضاء هيئات مكاتب المحافظات والمراكز كبداية للحصول على بيانات دقيقه عن الشباب الذى يبدى رغبته فى الترشح للانتخابات للوقوف على رأيهم حتى نكون أمام الرأى الأمثل والأفضل للنظام الانتخابى للمحليات وتلك هى ديمقراطية حزب الوفد فى استطلاع رأى القواعد الجماهيرية فى أى مشروع قانون أو أى قرار أو رأى يهم المواطن، والإصرار على مطلب الوفد بضرورة تمثيل المرأة والشباب بنسبة لا تقل عن 50%، موضحاً أن اللجنة النوعية للشباب تقوم الآن بتجميع الاستمارات الخاصة بشباب الوفد من مختلف المحافظات.

ولفت رئيس حزب الوفد إلى أنه سوف توجه الدعوة قريباً إلى لجان المرأة فى المحافظات لعقد اجتماع موسع برئاسة رئيس الحزب، يتم خلاله سماع رؤيتهن عن قانون المحليات واستعدادهن لخوض سباق الانتخابات.

وحول الإنجازات والمشروعات التى نفذتها الدولة المصرية فى الفترة السابقة، أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، أنه إذا كان هناك حديث عن المشروعات الوطنية وإنجازها فى وقت قصير، فإنه نوع من أنواع الخيال أن نجد كل هذه المشروعات العملاقة التى يتبناها الرئيس عبدالفتاح السيسى لبناء دولة عصرية حديثة فى كل النواحى، وما أُنجز على أرض الواقع وتم إنجازه فى أوقات قياسية إعجاز حقيقى بكل مقاييس

ومفهوم الإعجاز، ونحتاج فى الظروف الطبيعية وفى دول كبرى إلى 10 أضعاف هذه الوقت، خصوصاً أن الرئيس يتابع بنفسه تنفيذ هذه المشروعات ومنها على سبيل المثال مشروع الطاقة الشمسية فى أسوان والطرق وربط الجمهورية بالقطار السريع والتوسع فى استصلاح الأراضى الزراعية ومبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصرى خلال 3 سنوات، التى ستصل إلى كل المواطنين والتوسع فى غزو الصحراء والمزارع السمكية ومبادرة 100 مليون صحة التى استهدفت كل المصريين للقضاء على فيروس سى والقضاء على العشوائيات وتوفير مسكن آمن لكل مواطن، ويكفى أنه رغم أزمة كورونا التى أرهقت اقتصاديات دول كبرى، فإن الاقتصاد المصرى متماسك والمشروعات العملاقة فى تزايد يومى.

وقال «أبوشقة» إن كل ذلك يؤكد أننا أمام معجزة حقيقية، وبهذه المناسبة فقد كان هذا توقعى منذ البداية أن الشعب المصرى بتاريخه المشرف الذى يمتد إلى 7 آلاف عام وبخبرته وبحنكته السياسية خلال هذا التاريخ الطويل إذا وجد الزعامة الحقيقية فإنه يحقق المعجزة، وهو ما حدث بالفعل عندما أتى المصريون بمحمد على باشا عام 1805، وكانت مصر فى فوضى والمماليك لكل منهم زعيم له قياداته وجيوشه ويعيثون فى الأرض فساداً، وكان الوضع أشبه بمصر قبل 30 يونيه عندما كان هناك زعيم وهو محمد على، الذى فطن إلى موهبة المصريين لنكون أمام دولة قوية وإصلاحات فى كل المجالات من إنشاء الطرق والكبارى والسدود والقناطر ونهضة زراعية وعلمية وثقافية وبناء جيش قوى، وهو ما يحدث الآن على أرض الواقع، كل هذا يؤكد أننا أمام زعيم حقيقى واستقرار حقيقى أمنى وسياسى واقتصادى.

وأشار وكيل أول مجلس الشيوخ المستشار بهاء الدين أبوشقة إلى أنه فى يوم السبت المقبل 27 فبراير سيعقد اجتماعاً يضم شيوخ الوفد وأعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد والهيئة البرلمانية بمجلسى النواب والشيوخ ورؤساء وسكرتيرى عموم لجان المحافظات ورؤساء وسكرتيرى عموم لجان الشباب والمرأة ومساعدى رئيس الحزب ورؤساء اللجان النوعية؛ لعرض كل القرارات التى استوجبتها ضرورة حماية الحزب ومؤسساته والإجراءات الضرورية التى صدر بها قرار سابق من رئيس الحزب وتعد هذه اللجان هيئة وفدية مصغرة، وهى ذات اللجان التى سبق لها الإعلان عبر وسائل الإعلام عن موافقتها على هذه القرارات إلا أننا فى إطار المؤسسية سنجتمع بها لعرض الأمر كاملاً عليها وذلك نهج حزب الوفد الديمقراطى فى أن أى قرارات تصدر من مؤسسات الحزب لا تصدر بصفة فردية، وهذه قمة الديمقراطية فى أن يكون القرار مؤسسياً.