رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الوفد يواصلون اعتصامهم في الميدان لإسقاط "الإعلان"

حزب الوفد

السبت, 24 نوفمبر 2012 13:28
شباب الوفد يواصلون اعتصامهم في الميدان لإسقاط الإعلانصورة ارشيفية
كتب- عبد الوهاب شعبان وصلاح شرابي:

واصل أعضاء حزب الوفد إعتصامهم لليوم الثاني بميدان التحرير اعتراضا على الإعلان الدستوري الصادر من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية والذي منح لنفسه صلاحيات واسعة إلي جانب تحصينه للجمعية التأسيسية للدستور ومجلس الشوري ضد أي حكم قضائي قد يصدر بحلهما.

وقام شباب الحزب بإقامة الخيام الخاصة معلنين استمرار الاعتصام لحين تراجع الرئيس عن قراراته الأخيرة والتي اعتبروها ردة على الديمقراطية وتؤسس لدولة الفرد الفرعون وهو ما

يعود بثورة 25 يناير للخلف.
وأكد شباب الوفد المعتصمين علي سلمية التظاهرات والإعتصام رافضين محاولات البعض للتخريب وتشويه التظاهر والإعتصام والإعتداء علي المنشآت العامة والخاصة في الوقت الذي أعربوا فيه عن سعادتهم بتوحد القوي المدنية والأحزاب السياسية خلف هدف واحد وهو إنقاذ دولة القانون والحفاظ على مكتسبات الثورة.
وقال محمد مبروك القيادي الشاب وسكرتير الهيئة الوفدية
أن الشعب المصري لن يسمح بعودة ديكتاتور آخر مشيرا إلى خطورة أن يكون الرئيس صوريا ليحكم من خلال جماعة الإخوان المسلمين.
وأكد مبروك علي حتمية تراجع الرئيس عن الإعلان الدستوري حتي لايسود البلاد شريعة الغاب دون أن يحترم المواطنين أحكام القضاء بحجة أن الرئيس كان أول من ضرب بها عرض الحائط.
وتوافد شباب الحزب من المحافظات للمشاركة في الاعتصام بعد إعلان الدكتور السيد البدوي شحاته رئيس الوفد موقف الحزب من الإعلان الدستوري الأخير كذلك موقف القوي المدنية التي اتخذت من الوفد مقرا لها خلال الفترة القادمة.