رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستشار أبو شقة : الوفد جاهز لانتخابات «النواب» و«الشيوخ» والمنافسة فى جميع الدوائر

حزب الوفد

الخميس, 18 يونيو 2020 19:39
المستشار أبو شقة : الوفد جاهز لانتخابات «النواب» و«الشيوخ» والمنافسة فى جميع الدوائرالمستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد
كتب ـ المحرر السياسى:

نؤيد الرئيس «السيسى» فى بناء دولة عصرية تقوم على ترسيخ الديمقراطية

اتصالات مع الأحزاب والقوى السياسية لخوض الانتخابات بقوائم توافقية تؤسس لبرلمان قوى

 

أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن الوفد جاهز لخوض انتخابات مجلس النواب والشيوخ فى أى لحظة، والمنافسة بجميع الدوائر الانتخابية.

وأشار «أبوشقة» إلى أن حزب الوفد لاعب بقوة على المسرح السياسى، من أجل تفعيل المادة الخامسة من الدستور، وتنص على أن يقوم النظام السياسى على أساس التعددية السياسية والحزبية، والتداول السلمى للسلطة من أجل ترسيخ ديمقراطية حقيقية.

وأكد أن الوفد هو عمود الخيمة لأى بناء ديمقراطى حقيقى بمفهوم أن نكون أمام معارضة موضوعية بمنأى عن تصيد الخطأ ويكون لديها الحلول، وعندما نؤيد نؤيد على حق.

وأضاف «أبوشقة» أن الوفد يؤيد الرئيس «السيسى» فى بناء دولة عصرية حديثة، ويقف بجوار الدولة الوطنية، وحينما يقف فى دور المعارضة يعارض معارضة وطنية، ولا يلجأ لتصيد الأخطاء.

وأضاف «أبوشقة» فى مداخلة هاتفية

مع الإعلامى شريف عامر ببرنامج «يحدث فى مصر».. على فضائية «أم. بى. سى. مصر» أن الوفد بتاريخه السياسى والحزبى الذى يمتد إلى مائة عام كان يقف ويساند الدولة، وأنه كان عندما يعارض، يعارض على حق ووطنية غايتها مصلحة الوطن والمواطن ومجردة عن أى مصالح شخصية.

وقال «أبوشقة» إن القيادة السياسية المصرية جادة، وتسير نحو ترسيخ ديمقراطية حقيقية، موضحا أنه سبق ونادى كثيرا بتفعيل المادة الخامسة من الدستور، وأن يكون فى مصر حزبان أو ثلاثة أقوياء على المسرح السياسى، وأن يتم التنافس بينهم على أن يكون حزب الوفد لاعبا قويا وأساسيا، وأضاف رئيس الوفد أن قوانين الانتخابات تأتى تفعيلا للتعديلات الدستورية الأخيرة، موضحا أن البرلمان الحالى نظم عددا من القوانين بها ضمانات غير مسبوقة تضاهي أحدث الضمانات الموجودة بالدول الديمقراطية، منها قانون الهيئة الوطنية

للانتخابات الذى وضع ضمانات غير مسبوقة تتسم بالشفافية لتحقيق نزاهة أى استفتاءات أو انتخابات تشرف عليها، تحترم ما يدلى به المواطن من رأى فى صندوق الانتخابات، وهو ما ستعلنه النتيجة.

وقال «أبوشقة» إن مصر جادة وتسير نحو ترسيخ ديمقراطية حقيقية وتضمنت المناقشات التى تتعلق بقانونى مجلس النواب والشيوخ الرأى والرأى الآخر.

وكشف رئيس الوفد عن أنه يجرى اتصالات ويتباحث مع الأحزاب والقوى السياسية لخوض الانتخابات بقوائم توافقية وطنية تعزز لبرلمان قوى ومتجانس.

وأوضح أن المادة 106 من الدستور تنص على أن مجلس النواب مدته 5 سنوات تبدأ من أول يوم انعقاد وهو 10 يناير، وتنتهى مدته الدستورية يوم 9 يناير 2021. وقال إن المادة 106 من الدستور فى فقرتها الثانية تنص على أن العملية الانتخابية تبدأ خلال 60 يوما من نهاية مجلس النواب، وتابع أن البعض فهم خطأ أنه من الممكن مد مجلس النواب الحالى نظرا لظروف «كورونا»، وهو فهم خاطئ، لأننا أمام نص دستورى وضع ضوابط لا يمكن الحياد عنها.

وقال «أبوشقة» إنه حسب توقعاته الشخصية فإن الانتخابات البرلمانية ستجرى فى المواعيد الدستورية، مشيرًا إلى أن البرلمان سلطة من سلطات الدولة الثلاث، ولا بد أن نكون أمام مخطط تشريعى يمتثل بما يصدره البرلمان من تشريعات.

"
"