رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يطلق أكبر حملة لمواجهة «كورونا» فى القليوبية

حزب الوفد

الخميس, 26 مارس 2020 02:37
الوفد يطلق أكبر حملة لمواجهة «كورونا» فى القليوبية
كتب- محمد عبدالحميد:

«أبوشقة» يناشد الشعب تنفيذ الإجراءات الاحترازية لعبور الأزمة

توزيع 2000 حقيبة أدوات طبية على المستشفيات ودور المسنين والصيدليات والمواطنين

فعاليات مبادرة «خليك فى بيتك» تبدأ بمركز شبين القناطر وقرى العرب

«الهضيبى» يدعو المجتمع الدولى للتكاتف من أجل مكافحة الفيروس

الحزب يبذل جهوده لمعاونة أجهزة الدولة فى محاصرة الوباء

ضرورة توخى الحذر واتباع تعليمات منظمة الصحة العالمية وإرشادات الدولة

عدم الانسياق خلف الشائعات تجنباً لاستغلال المتربصين بأمن مصر

 

 

مازال حزب الوفد يواصل جهوده ومبادراته الداعمة والمساندة للدولة المصرية والمواطن المصرى انطلاقاً من مبادئه وأهدافه التى تأتى لصالح الوطن.

وأكد المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد أن حزمة التكليفات الرئاسية الجديدة لمواجهة «كورونا» تأتى فى إطار الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، وحفاظاً على مقدرات الوطن.

وأشاد «أبوشقة» بالإجراءات الجديدة التى أقرتها الحكومة أمس الأول، مؤكداً أنها إجراءات ملحة من شأنها رفع مستويات الوقاية من انتشار الفيروس، وأن الدولة المصرية بأجهزتها المختلفة تقف على قلب رجل واحد لمواجهة الأزمة، والتصدى لمحاولات الإخلال بهذه الإجراءات بمنتهى الحزم والحسم فى إطار القانون.

وناشد «أبوشقة» الشعب المصرى بالانصياع لتعليمات وإرشادات الدولة والإجراءات التى اتخذتها لمصلحته، وحفاظاً عليه لعبور أزمة تفشى فيروس كورونا.

وفى هذا الإطار كانت توجيهات المستشار بهاء الدين أبوشقة باتخاذ كل الإجراءات الهادفة لمواجهة فيروس كورونا ومساعدة الدولة والمواطنين من خلال سلسلة من المبادرات والفعاليات الهادفة لدرء هذا الخطر.

فكانت مبادرة «خليك فى البيت» التى أطلقها رئيس الحزب من أجل دعوة كل المواطنين للالتزام بشكل واضح بالبقاء فى منازلهم، نظراً للخطر الذى أصبح يواجه البلاد، وهو فيروس كورونا، وتصريحاته فى هذا الصدد تشير إلى أن مواجهة هذا الفيروس الخطير تتم من خلال الالتزام والجلوس فى المنازل، وليس تحدى هذه القرارات واستمرار البقاء فى الشوارع والأسواق، لأن هذا الخطر لن يضر الإنسان بمفرده بل يضر أيضاً من حوله.

وكذلك تأكيدات المستشار بهاء الدين أبوشقة على أن الهدف من مبادرة الحزب توعوى من أجل مواجهة هذا الفيروس الخطير، والتأكيد على أن على كل أبناء الحزب توعية المواطنين فى المحافظات من أجل العمل والاتحاد فى مواجهة خطر هذا الفيروس وأضراره على المواطنين، مؤكداً أن الدولة تقوم بجهود كبيرة للغاية، والآن أصبح الدور على المواطنين لمواجهة هذا الخطر الكبير.

فى هذا السياق انطلقت فى محافظة القليوبية برعاية الدكتور ياسر الهضيبى، نائب رئيس حزب الوفد، المتحدث الرسمى باسم الحزب، ورئيس اللجنة العامة لوفد القليوبية فعاليات حملة التوعية بخطر فيروس كورونا القاتل ومواجهته فى مدن ومراكز المحافظة، التى استهدفت توعية المواطنين بأسباب الإصابة بالفيروس وطرق تجنبه والوقاية منه بمدن وقرى محافظة القليوبية.

وخلال الحملة دعا «الهضيبى» المجتمع الدولى إلى التكاتف والاتحاد فى مكافحة فيروس كورونا كما اتحد فى الحرب على

الإرهاب.

مثمناً دور مصر فى تقدم الصفوف لدفع أية أخطار قد تواجه الإنسانية، فكانت رأس السهم الذى اندفع نحو إعلانها قيادة الحرب على الإرهاب نيابة عن العالم، ثم كانت رأس السهم أيضاً الذى سارع وبادر إلى دعم دولة الصين ومؤازرتها فى موقفها الصعب تجاه مكافحة الفيروس القاتل.

وأكد «الهضيبى» فى تصريحاته تزامناً مع حملة التوعية بخطر فيروس كورونا القاتل ومواجهته فى مدن ومراكز المحافظة، التى استهدفت توعية المواطنين بأسباب الإصابة بالفيروس وطرق تجنبه والوقاية منه، أن الحملة تأتى فى إطار تنفيذ توجيهات المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، لمساندة الدولة المصرية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، ومشدداً على أن الحزب يبذل جهوده لمعاونة أجهزة الدولة لتحقيق الهدف المنشود ومحاصرة المرض.

وطالب الدكتور ياسر الهضيبى الشعب المصرى بضرورة توخى الحذر واتباع تعليمات منظمة الصحة العالمية، والإرشادات الاحترازية التى تؤكدها الدولة، وتجنب التجمعات، وكذلك عدم الانسياق خلف الشائعات، والاستماع لصوت الدولة، والبيانات الرسمية، تجنباً لاستغلال المتربصين بأمن مصر الحدث الخطير لصالحهم وتحقيق أهداف شيطانية تهدد أمن واستقرار الوطن.

وقال «الهضيبى» إن فعاليات الحملة بدأت فى مركز شبين القناطر وقرى العرب، وفى بنها وطوخ وشبرا، حيث شاركت لجان الشباب والإعاقة والمواطنة فى محافظة القليوبية، فى توزيع بروشور توعوى، يحمل إرشادات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، والإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة بالمرض، تحت شعار «الوقاية خير من العلاج.. الصحة نعمة فحافظ عليها»، و2000 حقيبة تحمل بداخلها بعض الأدوات الطبية المستخدمة فى الوقاية من خطر الإصابة بالفيروس وهى: «لتر كلور – 2 علبة مناديل كبير – 2 صابونة معقمة».

تم توزيع الحقائب عبر بعض الصيدليات والمحلات مجاناً، كما قامت لجنة شباب الوفد برئاسة عمرو الحوى وبمشاركة عدد من شباب حزب الوفد، بتطهير بعض المساجد والأماكن العامة للمساهمة فى تعقيمها كإجراء احترازى للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد «الهضيبى» أن الحملة تأتى فى إطار تنفيذ توجيهات المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، لمساندة الدولة المصرية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، مشدداً على أن الحزب يبذل جهوده لمعاونة أجهزة الدولة لتحقيق الهدف المنشود ومحاصرة المرض.

وأضاف نائب رئيس حزب الوفد أن ذلك يأتى انطلاقاً من المسئولية المجتمعية، وإيماناً بأن الطريق الوحيد للنجاة هو التكاتف والتضامن بين الجميع من أجل الوقوف يدا واحدة للتخلص من تفشى هذا الفيروس.

فى ذات السياق قال محمود سيف النصر، نائب رئيس حزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب، أنه أشرف على فعاليات الحملة الهادفة لمواجهة فيروس كورونا وتداعياته حيث قامت لجنة الوفد بشبرا الخيمة ثانى بتوزيع كمية من الحقائب التى تحتوى على أدوات مطهرة من كلور وصابون ومنظفات كهدية من الدكتور ياسر الهضيبى، نائب رئيس الوفد، وبحضور فاروق شرف الدين، رئيس اللجنة وقيادات اللجنة سامح الدجوى وأحمد علوان وفريد عبدالقادر.

كما تواصلت فعاليات الحملة فى مدينة بنها على مدار يومين بمرحلتيها الرابعة والخامسة، حيث قال المستشار ممدوح سراج إنه تم تشكيل فريق عمل مكون من قيادات الحزب بالقليوبية وقيادات لجنتى الوفد ببندر ومركز بنها وهم سامى سرحان، نائب رئيس الحزب بالقليوبية، وعبدالنبى حسن، سكرتير مساعد الحزب بالقليوبية، وثروت فايق، سكرتير فايق سكرتير مساعد الحزب بالمحافظة والمهندسة إيمان المرسى، مساعد رئيس الحزب بالقليوبية ومحمد عبدالحميد، مساعد رئيس الحزب بالقليوبية للإعلام، وعبدالفتاح أبوحسين، عضو مجلس الشورى الأسبق عن حزب الوفد، وممدوح الشربينى، رئيس لجنة بنها وناير نبيل والدكتور غنيم وهانى العربى وشريف الحديدى، نواب رئيس لجنة الوفد بنها، وماجد جمال أمين صندوق لجنة بنها وناهد عبداللطيف رئيس لجنة المرأة بمدينة بنها ومحمد الباجورى السكرتير المساعد للجنة بنها وعلى مجاهد عضو اللجنة النوعية لاتحاد العمال بالحزب وإمام حنفى عضو الحزب بالقليوبية. حيث قامت اللجنة بأعمال التجهيز للحقائب التى تحتوى على المطهرات ومستلزمات الوقاية من الفيروس وإعداد بروشورات وملصقات التوعية والتجهيز والتنسيق للأماكن المستهدفة بمدينة ومركز بنها حيث تم التنسيق مع قيادات مستشفيات جامعة بنها والتأمين الصحى والحميات ودار المسنين ومجلس مدينة بنها حيث تم التواصل مع الدكتور إبراهيم راجح، مدير إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة والتجهيز لتنفيذ المبادرة حيث استقبل الدكتور محمد شاكر، نائب مدير عام المستشفيات الجامعية ببنها، وسمير القرش، مدير الشئون المالية والإدارية، والمهندسة آن بولس ناجى، مديرة إدارة السلامة والصحة المهنية بالمستشفيات الجامعية ببنها قيادات الوفد بالقليوبية حيث تم نقل تحية رئيس الحزب المستشار بهاء الدين أبوشقة وشكر الدكتور ياسر الهضيبى لجيش مصر الأبيض الذى يمثل خط الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا، وأكد أن الوفد يقف دائماً إلى جانب أطباء مصر وتمريضها ومرضاها ومواطنيها فى مواجهة ما يعترض الوطن ويهدد سلامته واستقراره.

كما استقبلت قيادات مستشفى حميات بنها قيادات الحزب بالقليوبية وتم تسليم الحقائب والإشادة بمجهودات الفريق الطبى والتمريض العاملين فى مواجهة المرض.

وفى ذات السياق تم التواصل مع الدكتور جمال حجاج، مدير فرع التأمين الصحى بالقليوبية، وتم استقبال قيادات الحزب من قبل فيصل كامل، مدير الشئون المالية والإدارية بمستشفى التأمين الصحى ببنها، وتم تسليم الحقائب ونقل تحية وتقدير قيادات الوفد للقيادات الصحية وأطباء مصر والعاملين فى المجال الصحى.

كما تم التنسيق مع الدكتور إبراهيم راجح مستشار وزير التعليم العالى ووكيل طب بنها الأسبق ونائب رئيس جمعية الهلال الأحمر لتسليم عدد من حقائب المستلزمات والمطهرات لدار المسنين وتم استقبال أعضاء وقيادات الحزب وتسليم الحقائب وتم توجيه الشكر للحزب وقياداته.

وأعقب ذلك تسليم عدد من الحقائب لعمال تحسين البيئة فى مجلس مدينة بنها.

وفى السياق ذاته قال عمرو الشواربى، مساعد رئيس الحزب، إن الحملة مستمرة وستنطلق الجمعة المقبلة فى مدينة ومركز قليوب وتتضمن توزيع مستلزمات للوقاية ومطهرات وأدوات للنظافة وبروشورات للتوعية بخطورة الفيروس وسبل مواجهته وتفعيل حملة خليك فى البيت وتنفيذ توجهات الدولة الهادفة لحماية المواطن.