رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرتضى منصور: عيد الجهاد ثورة شعبية حقيقية قادها سعد زغلول

حزب الوفد

الأربعاء, 13 نوفمبر 2019 21:26
مرتضى منصور: عيد الجهاد ثورة شعبية حقيقية قادها سعد زغلولمرتضى منصور - رئيس نادي الزمالك
كتبت- أمنية فؤاد:

قال مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، إن يوم الجهاد الوطني ليس عيدًا وفديًا فقط، ولكن يُعتبر عيدًا وطنيًا لكل المصريين، حيثُ أنه كان بمثابة الجهاد للثورة الشعبية الحقيقية التي قادها الزعيم سعد زغلول، للدفاع عن حقوق مصر بطوائفها وفئاتها لنيل الحرية والإستقلال، مؤكدًا على استمرار الحزب في إعلاء رمز الوحدة ومستقبل الوطن.

 

وأكد منصور، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن حزب الوفد بجميع قياداته ورموزه كان ومازال من أهم الأحزاب الليبرالية الوطنية التي دافعت عن حقوق المصريين على مدار أكثر من مائة عام، كما أن ثورة 1919 ستظل من أهم الثورات الشعبية المصرية التي جاءت في تاريخ العالم.

 

وأشار منصور، إلى تاريخ عيد الجهاد العظيم الذي يعود إلى عام 1918، عندما  ذهب سعد زغلول ومعه عبد العزيز فهمي وعلى شعراوي إلى المعتمد البريطاني السير ريجينا لدونجت يوم 13 نوفمبر، لطلب السماح لهم بالسفر والمشاركة في مؤتمر السلام بفرساي في فرنسا، لعرض القضية المصرية.

 

وأوضح رئيس نادي الزمالك، أن هدف الزعيم سعد زغلول كان في تلك اللحظة إنهاء الحماية البريطانية المفروضة على مصر منذ ديسمبر عام 1914، مؤمنًا بحق الشعب المصري في تقرير مصيره، وعندما قوبل طلبه بالرفض، مثله جميع المصريين في تفويض لهم، من خلال تفويضهم له، مؤكدًا أن تلك اللحظة كانت ومازالت تُمثل ثقة

الشعب المصري كله في هذا الحزب الأصيل الذي يتسم زعامائه وقاداته دائمًا بالأصالة والإحترام، مؤكدًا على عراقة قياداته التي تخلو من الخيانة والعمالة.

 

ويشهد حزب الوفد، برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة،  بعد قليل، احتفالية كبرى بعيد الجهاد الوطني، في المقر الرئيسي للحزب بالدقي، بحضور أعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد ونوابه في البرلمان، وعدد من الشخصيات العامة ورؤساء الأحزاب السياسية، وسفراء عدد من الدول العربية.

 

وأكد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، أن عيد الجهاد هو عيد للمصريين جميعًا، ورسالة لهم بأن المصريين كانوا منذ مائة عام وما زالوا وسيكونون هم الصخرة الصلبة التي تحطمت عليها كل المؤامرات والدسائس والفتن التي تنال من الدولة المصرية ومن الشعب المصري.

 

ومن المقرر أن تشارك فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية بفعاليات الحفل، بجانب عرض فيلم تسجيلي عن عيد الجهاد.

اعلان الوفد