رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في لقائه مع لجنة أوسيم والوراق .. رئيس الوفد : الأبواب المغلقة طريق الفساد

حزب الوفد

الخميس, 07 نوفمبر 2019 18:37
في لقائه مع لجنة أوسيم والوراق .. رئيس الوفد : الأبواب المغلقة طريق الفسادلجنة الوفد في أوسيم والوراق
كتب- نرمين عشرة ومحمود عبد المنعم ومحمد عيد : تصوير مصطفي مهدي

التقى المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، بلجنة الوفد في أوسيم والوراق، اليوم الخميس، على هامش مبادرة "الوفد مع الوفديين" والتي أطلقها رئيس الحزب، لتناول مشكلات الوفديين في محافظة الجيزة ووضع الحلول المناسبة لها، وبحث كل الشئون الخاصة بالوفد والوفديين، للعمل على تنشيط الحزب جماهيريًا وتنظيميًا؛ للاستعداد لخوض الاستحقاقات الانتخابية المقبلة "محليات، وشيوخ، ونواب".

 

وأوضح "أبو شقة" أن الهدف الأساسي من هذا الاجتماع هو توصيل رسالة للجميع مفادها أننا أمام بداية جديدة وأنه ليس في خصومة مع أي شخص، قائلًأ: "أنا شخصيًا

لا يوجد بيني وبين أي أحد خصومة وما يجمعني بجميع الوفدين الحب والاحترام والتقدير وما يعنيني في المقام الأول هو مصلحة الحزب، وأنا على استعداد للمواجهة خاصة أن المواجهة والشفافية هي أقرب الطرق وتواجد في الحزب بشكل يومي حتي ساعات متاخرة وبابي مفتوح أمام الجميع لأن الأبواب المغلقة هي الطريق للفساد".

 

وأشار "أبو شقة" إلى أن الحزب على أعتاب استحقاقات انتخابية خلال الفترة المقبلة، ويجب أن نثبت أن هذا

هو حزب المائة عام وحزب الوحدة لوطنية وهو ضمير الأمة، مؤكدا أن الهدف الوحيد هو مصلحة الحزب، وأنه على مسافة واحدة من جميع الوفديين ولا يوجد أي مصلحة شخصية مع أحد، ولكن المصلحة الحقيقة هي مصلحة الوفد، وسوف نلتقي مع جموع الوفديين في جميع المحافظات لنكون امام لقائات تتمتع وتتميز بالشفافية والفترة القادمة فترة اختبار حقيقي للحزب.

 

وتابع رئيس حزب الوفد، قائلا: "منذ أن توليت رئاسة حزب الوفد لم أنفرد بقرار، ولكن كانت جميع القرارات التي صدرت مؤسسية وبشكل جماعي، وكما قلت من قبل لا يوجد شئ نخفية وليس لي مصلحة في أمر سواء مصلحة حزب الوفد، وأن نكون أمام مسيرة قوية للحزب خلال الفترة المقبلة".

Smiley face