رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يطالب الرئيس بالتراجع

حزب الوفد

الأربعاء, 11 يوليو 2012 10:15
الوفد يطالب الرئيس بالتراجع

عقدت الهيئة العليا لحزب الوفد اجتماعاً طارئاً برئاسة الدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب اول من امس لمناقشة قرار الرئيس محمد مرسي بعودة مجلس الشعب المنحل.

وأصدرت الهيئة العليا بياناً تلاه الدكتور السيد البدوي في مؤتمر صحفي وجاء فيه: «يؤكد الوفد أن القرار الصادر عن رئيس الجمهورية يهدم جزءاً أصيلاً من أركان الدولة، وهو احترام القانون وسيادته علي الجميع، كما يمثل انتهاكاً لاستقلال القضاء، وقد سبق احكامه.. فحكم المحكمة الدستورية العليا فور نشره بالجريدة الرسمية يصبح في حكم القانون النافذ في مواجهة الكافة وتلتزم به جميع سلطات الدولة».
ويؤكد الوفد ان اسباب الحكم التي يحمل عليها المنطوق تكملة، ولها نفس اسباب مجيئه، وقد جاء صراحة في هذه الاسباب أن عدم دستورية قانون الانتخابات يؤدي إلي بطلان مجلس الشعب بكامل تكوينه من يوم انتخابه دون حاجة إلي أي إجراء اخر.. وبالتالي فإن انعقاد مجلس الشعب باطل.. وبناء عليه قررت الهيئة العليا للفود عدم مشاركة نوابه في هذا البطلان بالحضور.
ونقول للجميع إن الوفد الذي كان وسوف يظل حزب الوحدة الوطنية المصرية سينحاز دائماً لما يحقق مصالح الوطن والمواطن دون اي حسابات سياسية.. ونقول لجماعة الاخوان: لا تستهينوا بشعب مصر، ولا تغتروا بما تحشدون من مناصريكم.. فالنار تحت الرماد، ومصر أصبحت في خطر، وشعب مصر لن يقبل بأي حال من الاحوال تغيير هوية الدولة التي عاش شعبها آلاف السنين علي نهر النيل يعبدون رباً واحداً، وللقضاء المصري الشامخ نؤكد اننا سنظل مدافعين عن استقلالكم واحترام احكامكم.
واخيراً نقول لرئيس الجمهورية: لقد اختاركم شعب مصر رئيساً لكل المصريين وليس لتيار او جماعة، ونذكركم بما قلته في خطابك تأسياً بأبي بكر الصديق رضي الله عنه «وليت عليكم ولست بخيركم إن احسنت فأعينوني، وإن اسأت فقوموني».. ونذكرك بما قاله سلمان الفارسي في بيعة عمر بن الخطاب رضوان الله عليه.. «والله لو اعوججت لقومناك.. ولو بحد

سيوفنا».
وقال الدكتور السيد البدوي، رئيس الوفد في المؤتمر الصحفي عقب اجتماع الهيئة العليا: ما كنا نتمني أن يتسبب قرار الرئيس محمد مرسي بعودة مجلس الشعب في دفع مصر إلي صدام مؤسسات وصراع مجتمعي في وقت نحتاج فيه إلي التكاتف.
ووصف «البدوي» توقيت صدور القرار بأنه خاطئ وقال: بدلاً من الدعوة إلي الائتلاف وتكاتف القوي السياسية جاء القرار ليفرق بينها.
وأوضح «البدوي» ان الوفد من أكثر الأحزاب المضارة من حكم الدستورية ببطلان مجلس الشعب إلا أننا نحترم الحكم، وقررنا عدم مشاركة نواب الوفد في جلسة مجلس الشعب، حتي لا نشارك في هذا البطلان.
وقال رئيس الوفد: «إن انتخابات الرئاسة كانت ناجحة، وجاء تسليم السلطة من المجلس العسكري إلي رئيس مدني علي قدر ثقافة وتاريخ وحضارة هذا البلد العظيم».
واضاف: «مازلنا نتمني النجاح لرئيس الجمهورية كأول رئيس منتخب وعليه ان يستمع إلي الشعب كما نتمني أن يراجع الرئيس نفسه وقراره، وقال «البدوي»: انا علي ثقة بأن هذا القرار سوف يخضع للمراجعة والالغاء.
وكان المكتب التنفيذي لحزب الوفد قد اصدر بياناً رفض فيه مضمون قرار الرئيس بعودة مجلس الشعب, كما اعرب المكتب التنفيذي عن دهشته من توقيت اصدار القرار، ودعا البيان لحشد كافة القوي والقطاعات من اجل الغاء القرار والعودة للشرعية.