رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحفاد زعيم الأمة لـ«الدسوقى»: ستذهب ويبقى «سعد»

حزب الوفد

الجمعة, 15 مارس 2019 21:37
أحفاد زعيم الأمة لـ«الدسوقى»: ستذهب ويبقى «سعد»
كتب- أشرف الحداد ومصطفى عيد:

أعلنت أسرة الزعيم سعد زغلول على لسان محمد نجيب زغلول حفيد الزعيم ورئيس لجنة الوفد بمطوبس والمتحدث الرسمى باسم العائلة، رفضها القاطع للتصريحات الصادرة من الدكتور عاصم دسوقى الذى دأب على تشويه رموز الوفد فى تصريحات عديدة من غير سند أو دليل غير كرهه الدفين للوفد وسعد زغلول وكان آخرها تصريحه بالأمس من أن قيادة  ثورة 19 لم تكن ثورة بالإشارة إلى الزعيم، وأضاف أن فكرة تكوين الوفد المفاوض لم تكن فكرة «سعد» وكل ذلك سفسطة فارغة ليس الهدف منها إلا التشويه والتشكيك، ووصف حفيد

زعيم الأمة تصريحات «دسوقى» بالهراء ولن ينال من «سعد» الذى تغنى باسمه المصريون، «سعد» الذى قاد مسيرة استقلال وطنه بكل شرف وأمانة وقاد ثورة من أعظم ثورات التاريخ التى حققت أهدافها التى قد لا يراها الدكتور «دسوقى» من شدة كرهه للزعيم والوفد، ووجه «زغلول» كلامه للدكتور دسوقى قائلاً: «ما دمت كارهاً فلا تتحدث عن الزعيم ووفده، فالتاريخ أمانة ومسئولية ولا يكتب بأقلام كارهة متربصة كما أنك ستذهب ويبقى تاريخ «سعد»
ورموز الوفد جميعاً، وأردف أن الأسرة لن تقف مكتوفة الأيدى أمام هذا الاعتداء المتكرر على سيرة الزعيم الوطنى سعد زغلول وأنها تحتفظ بكافة حقوقها الأدبية والقانونية ضد الدكتور «دسوقى» وكل من يسيئ إلى الرموز الوطنية.

قال ماهر وهبان سكرتير عام الوفد بمركز مطوبس لقد سئمنا كل هذه التصريحات المسيئة من جانب الدكتور دسوقى إلى أن وصل به الحد اخيرا إلى التشكيك فى ثورة 1919 وأهدافها شدد على أن التاريخ ليس مرتعاً للمغرضين الكارهين فتاريخ «سعد» أكبر بكثير من المحاولات اليائسة لتشويهه، تابع «ماهر» أننا كوفديين سنتصدى وبكل قوة لمحاولات تزييف التاريخ وتشويه الرموز الوطنية، وليبقى «سعد» المناضل والزعيم ولتبقى ثورة 19 ثورة عظيمة شاء من شاء وأبى من أبى.