رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوشقة فى مؤتمر صحفى لبيت الأمة: «الوفد مع الناس».. مبادرة من أجل الوطن

حزب الوفد

الاثنين, 17 ديسمبر 2018 21:12
أبوشقة  فى مؤتمر صحفى لبيت الأمة: «الوفد مع الناس».. مبادرة من أجل الوطن

كتب- محمود عبد المنعم: تصوير ممدوح الدهشان ومصطفى مهدي:

عقد مساء اليوم حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن أهداف مبادرة «الوفد مع الناس»، بحضور فؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد، والمهندس حسين منصور وعبدالعزيز النحاس وطارق سباق والدكتور ياسر الهضيبى نواب رئيس الحزب، وفيصل الجمال أمين صندوق الحزب، وطارق تهامى ومحمد فؤاد سكرتيرى عام مساعد حزب الوفد، واللواء سفير نور عضو الهيئة العليا للحزب ، ومحمد عبد اللطيف مساعد رئيس الحزب للاتصال السياسى والعلاقات الخارجية، ومحمود سيف النصر، وإبراهيم الشريف، وتامر الشوربجى، أعضاء الهيئة العليا للحزب وعدد من القيادات الحزب بالمحافظات.

أكد الدكتور ياسر الهضيبى نائب رئيس الحزب والمتحدث الرسمى للحزب فى كلمته للصحفيين ومراسلى القنوات الفضائية المصرية والأجنبية أن الوفد الحزب الوحيد الذى رفعته الجماهير من القاعدة إلى القمة ويراعى المواطن المصرى فى طموحاته وآماله، وسيعلن المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب خلال المؤتمر عن المبادرة التى سوف تجوب جميع محافظات الجمهورية بالتعاون مع لجان الوفد.

وقال المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب، إن بيت الأمة بيت الوطنية المصرية ويمتد تاريخه إلى 100 عام وكان تاريخًا شاهدًا على أن الوفد كان يقف بجوار المواطن والوطن مساندًا للدولة مع المواطن مع الطبقات الكادحة، لذلك نجد معظم القوانين الخاصة بالعمال والفلاحين والزراعة صدرت فى فترات حكومات الوفد التى امتدت فى الحكم 7 سنوات، وجميع القوانين التى صدرت كانت تنحاز إلى الطبقات الكادحة وسجلها التاريخ، وعندما قال الدكتور طه حسين إن التعليم كالماء والهواء وضع الوفد سياسة التعليم المجانى فى المنظومة التعليمية، ومن هنا كانت هذه المبادرة «الوفد مع الناس» والتى تهتم بعمل التنمية المستدامة».

وقال :حتى نكون أمام مفهوم حزب سياسى قوى يلعب دورًا قويًا على الساحة السياسية من خلال تلك الأسس العلمية، والتى تهتم بالشارع والتفاعل مع متطلبات الجماهير من خلال سياسة الحزب حتى يكون فى تواصل مستمر وتواجد حقيقى معهم ومن هنا قمنا بتدشين مبادرة «الوفد مع الناس»، مشيرًا إلى ان جميع مقرات الحزب بالمحافظات والمقر الرئيسى ستفتح أمام المصريين لأن الهدف الأساسى ان نكون مع المواطن فى آماله وأحلامه ليكون الوفد المرآة التى تنعكس من خلالها امال الشعب.

وأردف رئيس الوفد، قائلا: «من هذه اللحظة ستكون مقرات الوفد مفتوحة أمام المواطنين لتلقى الرغبات والشكاوى والمقترحات ليتم نقلها بكل أمانة إلى المقرات المركزية للمبادرة بالقاهرة والجيزة، لدراستها والعمل على حلها من خلال نواب الوفد وجريدة الوفد وتوصيلها للمسئولين، بالإضافة إلى توفير طبيب متخصص بمقرات المبادرة لتقديم الكشف الطبى والعلاج بالمجان وعمل بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة والسكان لاجراء العمليات فى المستشفيات الخاصة والحكومية وسوف يتم توفير محامٍ على أعلى مستوى لتلقى المشكلات القانونية بالنسبة للمواطنين، بجانب تخصيص مكتب لتلقى الشكاوى والمقترحات ونشاط ثقافى.

وأوضح رئيس الوفد: سنكون أمام تبنى مشروعات وقوانين ما يتعلق منها بالصحة والتمويل وقانون المرور وخلال الأسبوع الماضى كنا أمام تعديل قانون 95 لسنة 1945 الخاص بشئون التموين وبعض أحكام قانون حماية المنافسة والمستهلك ومنع الممارسات الاحتكارية لنكون أمام قواعد منضبطة للسلع وتسعيرها وحماية المستهلك بالاضافة إلى

مناقشة المشاكل التى نعانى منها كالزيادة السكانية والتى أصبحت أخطر على مصر من الإرهاب، لانها تحقق زيادة كل عام نحو 2.75 مليون طفل سنويا وهذه الزيادة كفيلة بأن تلتهم أية زيادة انتاجية وتعوق عمليات التنمية.. أيضًا بالنسبة لترشيد مشكلة مياه الشرب فلا يعقل أن مياه الشرب يتم استخدامها بشكل خاطئ، وجميع هذه المشاكل سوف تكون محل دراسة بمبادرة «الوفد مع الناس» من خلال عقد مؤتمرات وندوات توعوية ونقاشية لتقديم الأفضل للوطن والمواطن فى هذا الشأن.

وتابع رئيس الوفد قائلا: «الفترة القليلة القادمة سوف تشهد تشكيل حكومة ظل وهذا ليس معناه انها حكومة مناهضة للحكومة الحالية ولكنها تتعاون مع الحكومات القائمة فى كافة المجالات، ومن أجل ذلك سنَّ الوفد سُنة جديدة غير مسبوقة هى استضافة مسئول من الحكومة فى بيت الأمة كل أسبوعين ليكون وجهًا لوجه مع المواطنين وليس أمام الوفديين فقط وتلك هى الديمقراطية بأن يكون المسئول أمام المواطن وجهًا لوجه، مشيرًا إلى ان هذه اللقاءات كفيلة بوأد الفتنة وما بدأناه فى هذا الشأن كثير، والأسئلة التى طرحت أمام ضيفنا السبت الماضى الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة وكانت استضافة بقلب وفكر مفتوحين تؤكد اننا نسير على الطريق الديمقراطى الصحيح.

وأشار رئيس الوفد، إلى أن المبادرة سوف تقوم بتدشين موقع إلكترونى تعليمى تحت مسمى «الوفد التعليمي»، سيكون موقعًا متخصصًا لطلاب الثانوية العامة والإعدادية لشرح المناهج بأسلوب مبسط وملخص للتسهيل على الطلاب وأولياء أمورهم، وعقدت المبادرة بروتوكولًا مع الجامعات الخاصة لتخصيص 10 منح دراسية مجانية لحزب الوفد يتم توزيعها على طلاب الثانوية العامة، وبداية كل عام دراسى سنكون مع الطلاب لكى نقوم بتوفير الأدوات والمستلزمات الدراسية بأسعار مخفضة، أيضًا سنقوم بتكريم الطلبة المتفوقين بشهادات وجوائز لها قيمتها لتحفيز التلاميذ والطلاب، وسنحدد الاعداد فى جميع المدارس والجامعات.

ولفت رئيس الوفد، إلى أن المبادرة سوف تقوم وبالتعاون مع وزارة التموين بتوفير السلع الغذائية بسعر مخفض لتخفيف العبء عن كاهل البسطاء ومحاربة جشع التجار، مؤكدًا أن جميع مقرات الحزب ستكون مفتوحة أمام مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على مرض فيروس «سى» من خلال التعاون مع وزارة الصحة والسكان فى هذا الشأن.

وتابع سنقوم فى فصل الشتاء بمشاركة المواطنين فى مشاكلهم من خلال توزيع البطاطين والملابس الشتوية خاصة ان الاحتكاك بالشارع ومعرفة كافة احتياجات المواطن أساس العمل الحزبى السليم القائم على أسس علمية، وسنكون أمام مشروعات قوانين يتبناها نواب الوفد سواء ما تعلق بالتعليم أو الصحة أو المرور أو أى قانون يهدف إلى مصلحة الوطن والمواطن، وجميع ما يتقدم به المواطن سيكون محل الدراسة والتنفيذ ليكون الوفد صوت المواطن فى الوصول للمسئول.

وأكـد أن الوفد عندما يتبنى هذه المبادرة يتبناها من واقع وفكر صادق وطنى صميم فى هذا الشأن ولا نريد الا أن يكون حزب وفد كما كان فى تاريخه طوال المائة عام الماضية بأنه يقف دائما بجوار المواطن والدولة وهى الديمقراطية التى نبتغيها جميعا الرأى والرأى الآخر.

وقال رئيس الوفد إن الدولة المصرية اجتازت مراحل عصيبة وبفضل خبرة ووعى وثقافة وتاريخ وحضارة هذا الشعب نجحنا فى أن تتجنب مصر السقوط فى ذلك المستنقع الذى سقطت فيه دول شقيقة مجاورة ولكن إرادة المصريين والتحام هذه الإرادة مع القوات المسلحة المصرية والشرطة الوطنية المصرية نجحنا فى إفساد هذا المخطط واستطعنا ان نجتاز جميع حروب الجيل الرابع بقوى وجسارة ووعى وتصميم فى هذا الشأن وحققنا الاستقرار الأمنى بنسبة تفوق 95% ونحقق الاستقرار الاقتصادى بخطوات راسخة، وتحقيق الاستقرار الديمقراطى والسياسى صميم عمل الأحزاب السياسية؛ لذلك يجب أن نكون أمام حزبين فاعلين لتحقيق وتفعيل المادة الخامسة من الدستور والتى تنص على أن النظام السياسى يقوم على التعددية الحزبية والتداول السلمى للسلطة، مشيرًا إلى أن التنافس الحزبى لا يكون إلا بين أحزاب قوية ومن هنا كانت تلك المبادرة وكان جميع ما نقوم به فى الفترة السابقة والحالية والمستقبلية اننا نقوم ببناء حزب وفد قوى على أسس علمية ممنهجة ليكون لاعبًا أساسيًا فى الحياة السياسية تحقيقا للديمقراطية التى نصبو إليها جميعا.

وأكد أبوشقة أن الوفد حزب ديمقراطى تحكمه لائحة ومؤسسات ولا تُصدر به قرارات منفردة، ولا يملك رئيس الحزب أن يصدر قرارًا منفردًا ولكن جميع القرارات تصدر بموافقة جماعية بعد العرض على مؤسسات الحزب ونستمع إلى الرأى والرأى الآخر وما استقر عليه رأى الأغلبية يكون القرار الملزم للجميع ومن يخرج عن هذا القرار يتم تطبيق اللائحة الداخلية للحزب عليه.

وأوضح أن الحزب سوف يقوم بتوجيه الدعوة للرئيس عبد الفتاح السيسى لحضور احتفالية مئوية الوفد وثورة 1919 باعتبار أن الدعوة ليست من منطلق حزبى ولكن باعتبار ان مئوية 1919 عيد للمصريين جميعا والتى لا تتكرر إلا كل 100 عام فالمنطق والواجب يؤكدان على دعوة رئيس الجمهورية بصفته رجلًا وطنيًا ومناسبة تُذكر المصريين جميعا كيف كان فى مصر منذ 100 عام شباب ونساء وشيوخ ومسلمون وأقباط كانوا جميعًا على قلب وتصميم رجل واحد وعلى صوت واحد «نموت وتحيا مصر.. والاستقلال التام أو الموت الزؤام» وهذه رسالة للجميع فى الداخل والخارج ومشهد ثورة 1919 التى قال عنها المؤرخون إنها ثورة فريدة لا مثيل لها فى التاريخ، بعد أن خرج الجميع من أجل تحقيق هدف واحد وهو مصلحة الوطن.

وأكد أن الوجه الآخر لثورة 1919 هو ثورة 30 يونية بعد أن خرج 33 مليون مصرى فى جميع محافظات مصر على قلب وإرادة وتصميم رجل واحد والقوات المسلحة المصرية ساندتهم وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى وزيرًا للدفاع فى ذلك الوقت ووقف إلى جوار هذه الارادة الشعبية وثورة 19 كان لها زعيم وهو سعد زغلول، وثورات بلا قيادة تفشل، ونجاح ثورة 19 كان بسبب أن لها قيادة، ونجاح ثورة 30 يونية أيضًا لنفس السبب وهو وجود قيادة وطنية وهو الرئيس السيسى والقوات المسلحة المصرية لتحقيق هذه الارادة الوطنية ولذلك نربط بين الماضى والحاضر.

وأكد رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب أن الهيئة البرلمانية لحزب الوفد تقوم بدور يشهد له الجميع فى المجلس وخارج المجلس ونسعى إلى التواصل الدائم مع المواطنين لتحقيق مطالبهم ونستجيب لطلبات المواطنين كيفما كانت، مشيرًا إلى ان مجلس النواب يعمل من أجل المواطن والمجلس جاء بانتخابات حرة نزيهة وجميع النواب داخل المجلس حريصون على تنفيذ طلبات المواطنين.

 ووجه رئيس الوفد الحديث إلى الإعلام المصرى قائلا: «فى هذه المرحلة الفارقة فى تاريخ مصر لابد وأن تُسلط الأضواء على ما يتم من إنجازات تتم على أرض الواقع، وأبواب الوفد مفتوحة للجميع لتقديم كافة المشروعات والمقترحات لان الهدف واحد وهو مصلحة الوطن والمواطنين».