رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أرملة مسنة مريضة بالسرطان تستغيث بالرئيس

المواطن الصحفى

السبت, 17 أبريل 2021 02:20
أرملة مسنة مريضة بالسرطان تستغيث بالرئيسصوره الحاجه فاطمه

دمياط /سامي البشبيشي

 ربنا ما يكتب على حد اللى بشوفه كل يوم، قدري أن أعيش بحزن، وأن أعاني المرض، وأن يلازمني الفقر، وأنتظر طاقة أمل أستعيد من خلالها التفاؤل. بهذه العبارات الحزينة التى يملأها البكاء والشجن، سردت الحاجة فاطمة شعبان الألفي ٦٠عاما من مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط قصتها مع مرض السرطان وأصبحت طريحة الفراش، لا أستطيع الحركة إلا ببطء شديد ومنذ إصابتي بالمرض الذى يأكل فى جسدي يوما بعد آخر.

وبعيون تملأها الدموع، ناشدت الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والدكتورة منال عوض محافظ دمياط وحسام عبدالغفار وكيل وزارة

التضامن الاجتماعي بدمياط، التدخل في محنتي ومساعدتي فمعاشي ٤٠٠جنيه يدوبك يكفني كهرباء وأنا أحتاج إلي علاج السرطان المكلف وباهظ الثمن أنا بموت يا ريس ومحدش. حاسس بيا وعلاجي من 3 شهور مش قادرة أحصل عليه لضيق الحال، وقالت: هتسبني أموت من الكيماوي والسرطان يا ريس أنا بتعذب كل دقيقة فأنا أرملة منذ أكثر من ٢٠عاما وأعيش في شقة مساكن متواضعة بمدينة فارسكور مكونة من غرفتين وصالة.

وأنا ظروفي المعيشية صعبة للغاية والله

باكل بطاطس يوميا منذ أكثر من شهرين والحمد لله وليس لي دخل ثابت، وأضافت حصلت على جلسات الكيماوي، بمحافظة الإسماعيلية وأجريت عملية جراحية، ومعي خطاب من الكمسيون الطبي بزيادة واستحقاق معاشي، نظرا لسوء حالتي الصحية الواضحة.

وتابعت أنا لا أعمل وليس لدي دخل مادي يعينني على مصاريف العلاج، في ظل تدهور حالتي الصحية، وأنا أرملة ليس لدي من يعولني، وألتمس من الحكومة، النظر إلى حالتي وأناشد بزيادة معاشي وهو الآن ٤٠٠جنيه حتى أستطيع العيش، وأعاني الكثير ولا أجد ما يسد جوعي، وأنا في معاناة مع مرض السرطان، والله أعلم ما أعانيه. وما أطلبه هو لقمة العيش الكريمة، بعيدا عن ذل السؤال. 

فهل يرحمني المسؤلين مما أنا فيه؟ أرحموني من مرض السرطان.

أهم الاخبار