رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

«محمد» لرئيس الوزراء:

أطالب بعودة مصدر رزقى الوحيد

المواطن الصحفى

الخميس, 15 أغسطس 2019 21:48
أطالب بعودة مصدر رزقى الوحيد
كتب- مصطفى أبوحلوة:

من ضمن مستفيدى مشروع شباب الخريجين «مساعدات أجنبية» وقد حصلت على ترخيص بالعمل فى حى الموسكى 2009، برخصة 80/2 لسنة 2010، وحصلت على سيارة وثلاجات بها مشروبات وساندوتشات ومأكولات، وأقوم بتجديد الرخصة سنويًا، إلا أننى فوجئت بتاريخ 14/2/2018 بحملة من حى الموسكى وقامت بتكسير السيارة وإتلاف البضاعة والثلاجات، حيث تم إتلاف بضاعة تقدر بـ130 جنيهًا و2 ثلاجة وسيارة.

توجهت لقسم حى الموسكى بتحرير محضر برقم 287 إدارى الموسكى بتاريخ 17/2/2019، إلا أن المحضر قد تم حفظه،علمًا بأننى قد تقدمت باستغاثات لنائب محافظ القاهرة بتاريخ 21/2/2018 برقم 131 حى الموسكى وثانية بتاريخ 30/3/2018 برقم 401 وثالثة رقم 175

بتاريخ 23/10/2018، أستغيث بالمسئولين بمحافظة القاهرة من تعنت أحد الموظفين بحى الموسكى معى بدون أى سبب قد ارتكبته ومع ذلك لم يتم التحقيق فى هذه الاستغاثات!

ماذا أفعل بعد تحطم مصدر رزقى الوحيد؟ علمًا بأننى أعانى من السكر والضغط وأكد لى الأطباء أننى فى حاجة ماسة لتركيب دعامات، لذلك فإننى فى أشد الحاجة لمصدر رزق «الذى تحطم بدون سبب» كما أننى أعول زوجة وأطفالًا فى مراحل تعليمية مختلفة ولا يوجد لدى مصدر رزق آخر.

كانت تلك هى استغاثة محملة بالألم والمرارة لمحمد سيد

عبدالباقى الذى يقيم مع أسرته فى مساكن اللواء، بلوك 1 مدخل 3، الشرابية بالقاهرة.

ماذا فعل محمد لتحطيم مصدر رزق أسرته بالكامل.. وهل كان مشروع شباب الخريجين «مساعدات أجنبية» «وهم» للشباب؟ فمن يأتى بمصاريف علاجه وشراء الدواء؟ ومن أين يأتى بالمال لتوفير متطلبات أسرته؟

بدأ المشروع أملًا يراود الشباب بمنحة أجنبية وليست حكومية.. لماذا تحول «الأمل» إلى «وهم» يطارد الشباب ويحطم مصدر رزقهم.

محمد يناشد رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولى التدخل العاجل لعودة مصدر رزق أسرته وتعويضه ماديًا عن إتلاف السيارة والبضاعة والثلاجات، أو توفير عمل مناسب له أو تخصيص معاش شهرى يوفر للأسرة متطلباتهم المعيشية.

ما حدث لمحمد نموذج يحدث لكثير من الشباب، نناشدكم التدخل لعودة الأمل لحياة شباب لم يرتكب أى جرم، وإنما كان يسعى للقمة العيش، نناشدكم التدخل لعقاب المخطئ وعودة الحق لأصحابه.

أهم الاخبار