رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بالصور .. المصريون في بريطانيا يرحبون بمفتي الديار المصرية وننشر كلمته داخل البرلمان البريطاني

بالصور .. المصريون في بريطانيا يرحبون بمفتي الديار المصرية وننشر كلمته داخل البرلمان البريطانيالمصريون في بريطانيا يرحبون بمفتي الديار المصرية
كتبت-رقية عبد الشافي

 نظم أعضاء المجلس المصري في بريطانيا، استقبالًا شعبيًا كبيرًا لفضيلة الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، أثناء زيارته للبرلمان تلبية لدعوة المجموعة البريطانية المصرية بمجلس العموم البريطانى والتى أسسها ويشرف عليها الدكتور سمير تكلا.
 
وقد حضر لقاء اليوم، الذى رأسه اللورد جوناسون لود ، نخبة من اللوردات مثل اللورد مارازفورد واللورد ستون وأعضاء البرلمان البريطانى والقنصل العام السفير طارق يوسف والقنصل محمد رأفت وملحق الدفاع اللواء أحمد المشرفى ورؤساء المكاتب ومندوب عن الكنيسة الإنجليزية وممثلى هيئات اسلامية وحقوقية. 
"بناء جسور التعاون والتفاهم"، كان عنوان الكلمة التي ألقاها اليوم فضيلة مفتي الديار المصرية، الدكتور شوقي علام في مجلس العموم البريطاني.
 ألقى فضيلته الكلمة باللغة العربية وقام بترجمتها إلى الإنجليزية الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، وتكلم فضيلة المفتي عن وجوب رفض فكرة صراع الحضارات والدعوة إلى التفاهم في الكثير من القواسم المشتركة، والتمسك بالمبادئ الإنسانية الجليلة التي يحث عليها الإسلام.
وقال: "لقد أنشأ الإسلام حضارة إنسانية تضمنت العلوم والفلسفة

والفكر، وتعاطت مع الحضارات الأخرى الفارسية والهندية والصينية واليونانية، الإسلام يشجع على العلم ولا يضع العقبات أمامه ويدعو للحوار العقلاني والموضوعية السليمة، ورفض الاستبداد بالرأي".
كما تحدث المفتي عن دور المرأة الفعال والإيجابي في الإسلام منذ عهد الرسول الكريم، كما تحدث عن ظاهرة الأشخاص غير المتخصصين الذين يدعون الإمامة والمرجعية الدينية وخطر ذلك على الدين من تلبيس في الأمور.
وقال فضيلته إن الإسلام يدعو إلى حرية العقيدة وحرية التعبير للجميع، مسلمين وغير مسلمين، فلا إكراه في الدين، ولاقى الخطاب، الذي ألقاه فضيلته بهدوء ووضوح تام، إعجاب واستحسان جميع الحضور وتبعه أسئلة وأجوبة في جو من الود التفاهم والمحبة.