رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أمين المفوضية الأوروبية ببروكسل: وثيقة تأمين المصريين بالخارج الأولى من نوعها

أمين المفوضية الأوروبية ببروكسل: وثيقة تأمين المصريين بالخارج الأولى من نوعهامدير مكتب الإتحاد الدولي للمثقفين العرب في روما

كتبت - رقية عبد الشافي:

أشاد سعيد عبد العزيز، الأمين العام للمفوضية الأوروبية العربية للمساعدات الانسانية ببروكسل، ومدير مكتب الإتحاد الدولي للمثقفين العرب في روما، بالخطوة الهامة التي أعلنت عنها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والتي تمثلت في إصدار وثيقة تأمين اختيارية للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج.

 

اقرأ أيضًا: وزيرة الهجرة تكشف تفاصيل جديدة حول وثيقة التأمين الاختيارية للمصريين بالخارج


وقال "سعيد" في تصريح خاص للوفد، "لا شك أن الوثيقة تعني شيئاً واحداً أن مصر و من خلال جهود جبارة للوزيرة النشطة نبيلة مكرم وضعت أولي خطوات البنية الأساسية لإحترام المواطن المصري عندما يغترب و يقابله مشاكل كانت تؤرقه منذ أزمنة طويلة طالما نادينا بها فجاءت الدولة المصرية ووضعت يدها علي الحلول الجادة

و الغير مرهقة للمواطن المصري  من خلال تلك الوثيقة التي أعتبرها الأولي من نوعها و التي لابد أن تلقي التسويق الإعلامي الواسع بين المصرين المغتربين حتي تجد صداها و أنا أتوقع نجاحها في مراحلها الأولي كي يتبعها خطوات أخري لتحقيق أمن و أمان المواطن و أسرته في حالة وفاته".

 
وتابع الأمين العام للمفوضية الأوروبية العربية للمساعدات الانسانية ببروكسل: " الحقيقة أنني أجد نفسي بعد تلك الوثيقة أمام دولة تحترم مواطنيها و تسعي الي بث روح الطمأنينة لهم و هي رسالة و شعار رفعته الوزارة منذ تولي السيدة نبيلة زمام الامور نحن

معك نحن خلفك نحن أمامك".

 

ووقعت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، للمرة الأولى، مذكرة تفاهم مع كل من الدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، والسيد علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين، وذلك بهدف التعاون في مجال توفير الحماية التأمينية للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج، من خلال إصدار وثيقة تأمين اختيارية، من أجل توفير التغطية التأمينية في حالات الوفاة ونقل الجثامين ووقوع حوادث وصرف التعويضات المناسبة.

 

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة الهجرة والهيئة العامة للرقابة المالية والاتحاد المصري للتأمين، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، لإصدار وثيقة التأمين الاختيارية، في إطار دعم جهود الدولة المصرية لحماية المصريين العاملين بالخارج، واستجابة لطلبات المواطنين المصريين في دول الخليج تحديدا، على أن تطبق لكافة العاملين والمقيمين بالخارج، بما يسهم في تقوية أواصر الانتماء للوطن، وكذلك تطوير ورفع كفاءة الوعي التأميني والارتقاء بمستوى الثقافة التأمينية.