رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

خلال زيارة الواحات البحرية

وزيرة الهجرة: مزارع ومصانع التمور توفر فرص عمل آمنة للشباب المصري

وزيرة الهجرة: مزارع ومصانع التمور توفر فرص عمل آمنة للشباب المصريفعاليات زيارة الواحات البحرية

كتبت - رقية عبدالشافي

 قامت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، صباح أمس، بزيارة ميدانية إلى منطقة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة والشهيرة بإنتاج التمور والصناعات الملحقة بها، وذلك في حضور نائب محافظ الجيزة، والدكتور عز الدين جادالله رئيس معمل النخيل بمعهد البحوث الزراعية، وكذلك برفقة غادة على رئيس النادي النسائي في نيويورك والمدير الإقليمي لمؤسسة نيو إيجيبت، وعدد من السيدات المصريات المقيمات بالخارج ومتواجدات في مصر حاليًا. 

 

 

واستهلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، فعاليات زيارة الواحات البحرية اليوم الجمعة، بجولة في نادي مناجم الواحات البحرية، وهي المنطقة الغنية بخام الحديد؛ إذ تضم  ٤ مناجم بها أكبر مخزون من خام الحديد بالشرق الأوسط.


 وواصلت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الفعاليات التنفيذية لمبادرة "مصرية ب١٠٠ راجل" بتفقد مصانع التمور بأنواعها المختلفة بالواحات البحرية، والتي تضم أكثر من 35 مصنعا وثلاجة تبريد وتجميد التمور لصغار المزارعين، موجهة التحية لسيدات مصر بالخارج والداخل لحرصهن على دعم جهود الدولة.

 

 وأوضحت وزيرة الهجرة أن تلك المصانع توفر فرص العمل لأبناء الواحات في الجمع والزراعة والفرز والتغليف والتعبئة والتسويق والنقل وغيرها، وتابعت:

"إن ما شاهدناه اليوم من جودة إنتاجية يجعلنا نفخر بهذه المنتجات المصرية سواء من التمور ومنتجاتها أو الزيتون، وندرك سر وصولها للعالمية".


 وأضافت وزيرة الهجرة أن المصريات بالخارج حرصن على المشاركة اليوم في الزيارة، ودعم العمال الذين يقومون بمجهود كبير، بالإضافة لتوفير فرص العمل للشباب والفتيات على حد سواء، مشيدة بحرص أهل الواحات على دعم جهود الدولة في العمل للتنمية والانطلاق لمستقبل أفضل، مثمنة طاقة الولاء والانتماء التي يترجمونها إلى العمل بإخلاص والتفاني فيه.


 واشتملت فعاليات الزيارة أيضًا على تفقد الثلاجات التي تضم عددًا من حجرات التخزين، طاقتها نحو 4000 طن، تشرف عليها وزارة التجارة والصناعة، وتستقبل الإنتاج من المزارعين لحين استكمال مراحل التصنيع والتسويق محليا أو التصدير خارجيًا.

 

 

 وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إن هذه الزيارة جاءت في الوقت الحالي نظرًا لضرورة التعاون وتضافر الجهود من أجل دعم المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير قرى الريف المصري بما فيها تلك المتواجدة بالمحافظات الأكثر

تصديرًا للهجرة غير الشرعية.


وتابعت: "نستهدف من هذه الزيارة الترويج للقرى المصرية المنتجة والدفع بها نحو الأسواق العالمية من خلال تصدير منتجاتها ذات الطابع المصري الأصيل والترويج لها خارجيًا"، مضيفة أن مشروعات إنتاج التمور تعد من المشروعات التي توفر الآلاف من فرص العمل للشباب، بالإضافة إلى المهن المتعلقة بها من الجني والتعبئة والتغليف والتسويق والنقل وغيرهم.


 وأكدت وزيرة الهجرة أهمية العمل على دعم أهالي منطقة الواحات بتقديم المشورة والرؤية الفنية والخبرات من المتخصصين المصريين بالخارج في مجالات مثل التعبئة والتخزين والتعليب وغيرها، مشيرة إلى أن الواحات البحرية تزخر بحوالي 3 ملايين نخلة، علاوة على أن مصر تأتي في مقدمة الدول التي تنتج التمور في العالم وتصدر إنتاجها من التمر الفاخر إلى نحو 42 دولة.

 

 وتضم الواحات نحو 38 مصنعا للتمور تسهم في إنتاج ما يحتاجه السوق المحلي أو التصدير؛ إذ تبلغ القوة التصديرية نحو 50 ألف طن،  لما يمتاز به تمر الواحات من لون وطعم مميزين، إذ يتوافر نحو 30 نوعا منه من بينها: المجدول والبارحي.


 وكانت وزارة الهجرة قد أطلقت مبادرة "مصرية بـ100 راجل" أواخر فبراير الماضي، بهدف وضع أفكار ورؤى لمشاركة السيدات المصريات بالخارج في دعم المبادرات الوطنية للدولة المصرية وطرق المشاركة، علاوة على إمدادهن بكل الحقائق والمعلومات الموثقة عن مصر للتصدي للشائعات والأفكار المغلوطة وتصحيحها.

 

 


اقرأ أيضًا:

 

تفاصيل فعاليات زيارة الواحات البحرية لوزيرة الهجرة برفقة سيدات مصريات بالخارج