رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون بكندا: وطننا في القلب ونسانده على المستويات كافة

المصريون بكندا: وطننا في القلب ونسانده على المستويات كافةجانب من الحوار عبر تطبيق "زووم"
:كتبت- رقية عبدالشافي

 تقدم النائب شريف سبعاوي، بخالص الشكر إلى السفيرة نبيلة مكرم، على رعايتها لفعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في أونتاريو، وأثنى على الجهد العظيم الذي تقوم به في كل الملفات التي تتعلق بالمصريين المقيمين بالخارج.
 وأوضح سبعاوي، أن إعلان يوليو شهرًا للحضارة المصرية في كندا هو خطوة مضيئة خلقت جسرًا من التواصل بين الشعبين المصري والكندي، مضيفًا: "الهدف الأسمى من ذلك هو الحفاظ على هويتنا المصرية وإظهار الصورة الإيجابية الحقيقية للمصريين أمام العالم".
 فيما رحب الدكتور مجدي نشأت، رئيس الهيئة الكندية للتراث المصري، وألبرت فهمي عضو الهيئة، بوزيرة الهجرة خلال اللقاء، وأعربا عن سعادتهما بتنظيم الحدث منذ بدايته والذي ساهم بالفعل في التقريب بين الشعبين المصري والكندي، كما أكدا أن مصر كانت وستظل ملتقى الثقافات والحضارات المختلفة على مر العصور، وقالا: "نحن مع مصر وتحياتنا إليها رئيسًا وحكومة وشعبًا".
ومن جهتها، أعربت الدكتورة هدى المراغي، العميد السابق لجامعة ويندسور الكندية وإحدى نابغات مؤسسة مصر تستطيع، عن سعادتها بمشاركتها

في هذا الحوار ولقائها مع السفيرة نبيلة مكرم، كما وجهت الشكر إلى النائب شريف سبعاوي على مثابرته حتى تم إعلان يوليو شهرا للحضارة المصرية، وإلى الهيئة الكندية للتراث المصري ونادي النيل على جهودهم في تنظيم فعاليات الاحتفال، مؤكدة أن مصر في القلب وأن المصريين في كندا يساندون وطنهم الأم على كافة المستويات.
كما رحب الدكتور ممدوح شكري، الرئيس السابق لجامعة يورك الكندية، بلقاء وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم وأشاد بدورها الكبير في ملف المصريين بالخارج خاصة التواصل المستمر مع العلماء والخبراء من خلال مؤتمرات "مصر تستطيع"، قائلًا: "هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها تفاعلاً حقيقيًا من مسئول مصري مع طيورنا المهاجرة".
وأوضح شكري، أنه لابد الآن للمصريين المهاجرين أن يكونوا قوة فاعلة على أرض الواقع لدعم مصر وقضاياها القومية في التوقيت الراهن، خصوصًا
فيما يتعلق بحقوقها المائية أو تأمين حدودها الغربية مع ليبيا، واختتم كلامه قائلاً: "إحنا تحت أمر مصر في أي وقت".
من جانبها، عبًرت فيبي وصفي، مديرة مدرسة فيلوباتير المصرية في أونتاريو، عن سعادتها بلقاء الوزيرة، ونقلت فرحة الطلبة المصريين في المدرسة بحضور فعاليات الاحتفال والتي شهدت عدة أنشطة فنية وثقافية ربطتهم بوطنهم الأم مصر، كما وأشارت إلى الزيارة الأخيرة التي قاموا بها إلى مصر برعاية وزارة الهجرة وسعادتهم بكل الأماكن التي قاموا بزيارتها بما عزز الحس الوطني لديهم، لافتة إلى أنهم بصدد الإعداد لتعاون في المجال التعليمي مع مصر وسيتم الإعلان عنه قريبًا.
وخلال اللقاء أيضًا، تحدث شباب مصريون من أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين المهاجرين إلى كندا، وهم محمد صلاح وأندرو فهمي، حيث أعربا بكل حماس عن امتنانهما وسرورهما بتنظيم فعاليات شهر الحضارة المصرية، وأوضحا أنهم استطاعا من خلال الحدث التعبير عن حبهما لمصر وفخرهما بهويتهما الوطنية، مؤكدين أنهما لم ولن ينسيا مصر أبدًا وجاهزان لتقديم أي شيء لها. 
وعقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا عبر تطبيق "زووم"، تضمن حوارًا مفتوحًا حول عدة موضوعات تهم المصريين في الخارج.