رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للوقاية من كورونا .. وزيرة الهجرة تناشد المصريين فى الخارج بالبقاء في منازلهم

للوقاية من كورونا .. وزيرة الهجرة تناشد المصريين فى الخارج بالبقاء في منازلهمالسفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد
كتب خالد حسن

وجهت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، رسالة إلى المصريين العالقين في مختلف العالم نتيجة أزمة تفشي فيروس كورونا، أكدت خلالها أن جميع مؤسسات الدولة تتابع عن كثب أحوال أبنائها في الخارج والداخل، بناءً على توجيهات من القيادة السياسية بأن حياة المواطن المصري أهم من أي خسائر أو أضرار قد تتحملها الدولة.

وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم أنها تحدثت، في بث مباشر على الصفحة الرسمية لوزارة الهجرة على "فيسبوك"، عن عدد من الإجراءات التي تم التنسيق لها فى عدد من دول العالم، لإعادة المصريين العالقين نتيجة تفشي هذا الوباء، مطالبة الجاليات المصرية المتواجدة

حول العالم، تحديدًا في المناطق التي يصعب تسيير خطوط جوية لها مثل البرازيل وباكستان، بضرورة استخدامهم للدبلوماسية الشعبية؛ للمساهمة مع غرفة عمليات وزارة الهجرة في تحديد أعداد المصريين العالقين الذين يرغبون في العودة إلى وطنهم، وناشدتهم بتقديم كل سبل الدعم للعالقين تحديدًا في الدول التي سيصعب على الدولة المصرية تسيير خط طيران لها. أما بسبب عدم فتح المطارات أو لأن العدد قليل جدًا لا يسمح بإرسال طائرة.

وبعثت وزيرة الهجرة برسالة طمأنة للمصريين العالقين حول العالم على وطنهم وأهاليهم، مؤكدة
أن الدولة تتعامل مع أبنائها وأسرهم بكل رعاية وحرص، وأن الحكومة تقوم بجهد فائق في منظومة تنفذها كل الوزارات، إضافة لجهود منظمات المجتمع المدني هنا تتسابق جاهدة في تقديم الدعم لكل الأسر المصرية التي يغيب عنها عوائلها، مشددة على المصريين العالقين في الدول التي لم تستطع الدولة الوصول إليهم بعد بضرورة الالتزام بالمنازل، وخصت بالذكر أبناء مصر في إيطاليا، وطالبتهم بضرورة الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية الإيطالية حفاظًا على سلامتهم التي نقدمها على أي عامل آخر.

وفي الختام، قالت الوزيرة: "إنها فترة حرجة على العالم أجمع وبالتأكيد ستمضي، وسنتذكر شجاعتنا في مواجهة هذا الوباء الذي يعاني منه العالم"، مشيرة إلى أن أهم ما هو مطلوب في الفترة الحالية هو "الالتزام بالتواجد في المنازل واللجوء إلى الله بالدعاء، لرفع هذا الوباء عن مصر والعالم".