رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

" فدوه" بـ 240 ألف ريال سعودي

 فدوه بـ 240 ألف ريال سعوديجانب من الحفل
كتبت- سحررمضان:

 قاعة كبرى بأحد الأبراج السكنية قرب العاصمة السعودية الرياض  خلايا من النحل البشري رجال وأطفال ونساء خلف الستار يشاركن في إعداد  أطباق الطعام والحلويات، الكل يسارع الزمن الأغاني المصرية الوطنية والشعبية والمهرجانات.

 مصر أتت إلى هنا إلى الرياض مصر تنتقل لتحتفي بإبنها   الكل واحد الكل يساهم بالمال وبالمجهود  فرحة غامرة  بخروج المواطن المصري محمد الحلواني " من محبسه بعد أن سدد المصريون الدية المحكوم عليه بها وقيمتها 240 الف ريال سعودي لصالح ورثة أحد أبناء محافظة بني سويف الذي توفي في حادث سيارة كان يقودها " الحلواني" وتابعت بوابة الوفد" مراحل جمع الدية

وتواصلت مع الجالية المصرية في الدوادمي بالرياض.

"وكأننا اليوم في منطقة الحسين أو الاهرامات أو شارع من شوارعك يا مصرنا الحبيبة فقد تجلي في هذا الجمع المبارك والإخوة والصحبة والحب في الله  فهذه الحفاوة ليست غريبة علي ابناء بلدي ووطني الغالي مصر" هذا ما قاله" أبو حفص المحمدية" أحد أبناء الجالية المصرية في  منطقة الدوادمي  قرب العاصمة السعودية السعودية الرياض.

 " بوابة الوفد" عاشت داخل الفرحة من بدايتها حتى النهاية  يقول محمد الحلواني " جميل كل واحد من أهل 

بلدي في رقبتي فقد  أنقذني وفك كربي  وتاج على رأسي و فخور بهم  وبما قدموه لي  اللي حصل معايا ده فضل من ربنا عظيم   المصريين أهم  رجالة في الغربة  جيش من الغربجية  سند لبعض"

 ويؤكد إبراهيم دويدار أحد صناع الفرح أن مصر الكبيرة بجيشها وقواتها المسلحة ونحن جيشها الشعبي  نحن جيش المغتربية سند وسد لمصر ولكل مصري يقع في أي مشكلة .

ويضيف حسن حداد " للأسف الشديد  النماذج المشرفة للمصريين في الخارج كثيرة ولكن  يتم تسليط الضوء على من يفتعلون المشاكل  ويتم تصدير صورة سيئة عن المغتربين، داعيًا إلى الإهتمام  بكل قضايا الجالية المصرية في الخارج.

وبدأ الحفل بكلمات من الحضور  أهمها كلمة "الحلواني" التي شكر فيها الجميع  على ما بذلوه من جهد في إخراج الاحتفالية بهذا الشكل .