رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور.. المكتب الثقافي المصري بالرياض يحتفي بالذكري الـ 46 لحرب أكتوبر

بالصور.. المكتب الثقافي المصري بالرياض يحتفي بالذكري  الـ 46 لحرب أكتوبر
السعودية- ليندا سليم:

صرَّح الدكتور أشرف العزازي، المستشار الثقافي، رئيس البعثة التعليمية بالرياض، عقب انتهاء احتفالية أقامها المكتب الثقافي المصري بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة، تحت رعاية أحمد فاروق، سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة العربية السعودية، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة، بأن يوم السادس من أكتوبر يُعد يومًا استثنائيًّا في تاريخ مصر والأمة العربية بشكل عام، مؤكداً أن الاحتفال بهذا اليوم يُعد حالة مشرقة من حالات الفخر والإحساس بالعزة والكرامة التي صنعها الشعب المصري من خلال قواته المسلحة في حرب السادس من أكتوبر 73م.

وقال الدكتور العزازي إن المكتب الثقافي المصري بالرياض يحرص كل عام على إقامة هذه الاحتفالية لاستعادة روح أكتوبر وانتصاراته المجيدة، وتعريف أبناء الجالية المصرية المقيمين في السعودية بأهمية هذه المناسبة

الوطنية حتى يظلوا على اتصال دائم بوطنهم، مشددًّا على أننا في هذه المرحلة نحتاج إلى إحياء روح أكتوبر لتبقى محفورة في عقول الأجيال الجديدة التي ولدت وعاشت خارج مصر لربطهم بوطنهم من جهة، وتعزيز قيم الانتماء الوطني في نفوسهم من جهة أخرى.

 

 شهدت  الاحتفالية فقرة شعرية قدمها الشاعر الإعلامي الجزايرلي، وحضرها عدد كبير من الأدباء والإعلاميين والأكاديميين والأسر المصرية المقيمة بالمملكة العربية السعودية، عددًا من الفقرات الفنية والشعرية، حيث اشتمل برنامج الحفل على قراءات شعرية متميزة لعدد من الشعراء المصريين و عروضاً لأطفال مصر بالزي العسكري المموه والزي الرياضي و بانوراما فنية وأوبريت وطني وفقرات أخرى عن

حرب أكتوبر، شارك في تقديمها طلاب المسار المصري بمدارس المنهاج الأهلية بالرياض تحت إشراف إسلام محمود، وكانت الفقرة الختامية مجموعة من الأغاني الوطنية التي لاقت تفاعلاً من الحضور بالترديد والهتاف لمصر وجيش مصر، مؤكدين دعمهم التام لوطنهم ورئيسهم وجيشهم العظيم. وقد غمرت روح الوطنية أرجاء المكان الذين أجمعوا علي أن مصر تخوض حربًا شرسة ضد الإرهاب وأن مصر مستمرة في البناء والتنمية جنبًا إلي جنب مع حربها ضد الإرهاب ووجهوا التحية للقوات المسلحة والشرطة وإلي الشعب المصري في الداخل والخارج الذي يقف مع قيادته السياسية بكل قوة وفي نهاية الحفل عبَّر العزازي عن سعادته بما قدمه أطفال مصر تلك الليلة وأثنى الجميع على ما قدمه المكتب الثقافي المصري من زرع وتنمية الروح الوطنية لدى النشء والشباب من خلال تلك الاحتفالية وتعليم الأبناء والأحفاد تاريخ مصر وأمجادها عبر آلاف السنين وانتهى الحفل ولم تنتهي الروح الوطنية مع ترديد أنشودة بلادي بلادي وسط حالة من الحب والوطنية .