رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثقافة المصرية الإيطالية: مسلمي مصر وأقباطها يقفون مع الرئيس السيسي

الثقافة المصرية الإيطالية: مسلمي مصر وأقباطها يقفون مع الرئيس السيسيالدكتور وائل عبدالقادر رئيس جمعية الثقافة المصرية الإيطالية
كتبت - شربات عبد الحي:

قال الدكتور وائل عبدالقادر، رئيس جمعية الثقافة المصرية الإيطالية، وعضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن شباب مصر، هم أهل مصر، بحماسهم الوطني، وكفاءتهم العلمية، نبني مصر المستقبل، مؤكدًا على أن الفكر الجديد، لن ينصاع وراء ما يقال، أو ما ينتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح "عبدالقادر"، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد، أن المصريين في الخارج، مسلمين وأقباط، يقفون مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، ضد الخونة، وأعداء الوطن، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية في

عهد الرئيس، تغيرت بنسبة كبيرة، بل شهدت على أرضها، انتشار الديمقراطية بين أبناءها.

وتابع أنه من خلال مؤتمرات الشباب العديدة، ولقاءات الرئيس الفريدة، مع أهالي المحروسة، تؤكد أن القيادة السياسية، مقتنعة بدور الشباب القومي، لبناء المستقبل، وتصحيح المسار، والاستفادة من حماس الشباب، وكفاءتهم وقدرتهم العالية، مشيرًا إلى أن المؤتمرات الوطنية، لم تتجاهل الشباب الواعد، من المغتربين في الخارج، بدراستهم العلمية، في أوروبا

وأمريكا، فكانت المشاركة الفعلية لهم، في جميع المؤتمرات السبع السابقة، وأيضًا كان لهم السبق، في منتديات شباب العالم.

وأكد الدكتور وائل، أن من سمات الديمقراطية على الأراضي المصرية، هي وجود محاور في المؤتمرات، كمحور "اسأل الرئيس"، والتي لم تتواجد، في كافة العهود الرئاسية السابقة، مشيرًا إلى أن هذا يعكس حرص الرئيس للاستماع إلى هؤلاء الشباب، وتوضيح الصورة الكاملة، لسياسة مصر، الداخلية والخارجية، وهو أيضًا يثبت مدي حرص الرئيس، للاستماع بمقترحاتهم، وتنفيذ ما يمكن تنفيذه، من أفكار، لافتًا إلى أن الوطن إن لم يكن بنا، كريمًا آمنًا، ولم يكن محترماً، ولم يكن حرًا، فلا عشنا، ولا عاش الوطن.