رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفارة المصرية في السعودية تعد برامج توعية لنظام الإقامة المميزة

السفارة المصرية في السعودية تعد برامج توعية لنظام الإقامة المميزة
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أشادت السفارة المصرية بالسعودية بقرار مجلس الوزراء السعودى بالعمل بنظام الإقامة المميزة، الذي يلغي نظام الكفيل ويمنح المقيمين مزايا خاصة وحرية أكبر.

وقالت السفارة إن الغاء الكفيل يقضى على معظم المشكلات التى كان يتعرض لها الوافدون، وتعمل السفارة على توعية المصريين بالسعودية بمشروع الإقامة وشروطها.

ويذكر أن مشروع "الإقامة المميزة" ينقسم الى قسمين ،إقامة دائمة، وإقامة مؤقتة برسوم محددة تخول حاملها ممارسة الأعمال التجارية وفق ضوابط معينة.

ويمنح النظام الجديد للمقيم مزايا الإقامة مع أسرته، واستصدار أذون زيارة

للأقارب، واستقدام العمالة وامتلاك العقار وامتلاك وسائل النقل، ويتضمن نظام "الإقامة المميزة" الجديد شروطا لمنحها أبرزها: 1- جواز سفر ساري المفعول أو إقامة نظامية للمقيمين أصلا في المملكة 2- ثروة مالية لدى الراغب أو كفاءة مهنية نادرة (لم يتم بعد تحديد قيمة الثروة المطلوبة) 3- تقرير صحي يثبت خلو المتقدم من الأمراض المعدية 4- سجل جنائي خالٍ من السوابق 5- ألا
يقل العمر عن 21 عاما، أما الرسوم فلم يتم تحديدها بعد، ويتوقع أن تكون على غرار ما أعلنته الإمارات سابقا بخصوص الإقامة الطويلة الأجل للوافدين المتقاعدين من سن الخامسة والخمسين وما فوق، ومنها أن يمتلك المتقاعد استثمارا في عقار بقيمة مليوني درهم، أو ألا تقل مدخراته المالية عن مليون درهم أو إثبات دخل لا يقل عن 20,000 درهم شهريا، ويستهدف مشروع "البطاقة الخضراء" منح المقيم مزايا، منها الإقامة مع أسرته واستصدار زيارة للأقارب، واستقدام العمالة، وامتلاك العقار وامتلاك وسائل النقل وغير ذلك، كما يسمح لحملة الإقامة المميزة بحرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتيا، ومزاولة التجارة.