رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة الهجرة: الشباب المصري على رأس أولويات تعاوننا مع برنامج الأغذية العالمي

وزيرة الهجرة: الشباب المصري على رأس أولويات تعاوننا مع برنامج الأغذية العالميالسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة
كتبت- أنس الوجود رضوان ومنال رضاوى

وقعت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد منجستاب هايلي، ممثل برنامج الأغذية العالمي، والمدير القُطري في القاهرة، بروتوكول تعاون يهدف لتعزيز مجالات التعاون بين الجهتين، وفق استراتيجية التنمية المستدامة لوزارة الهجرة في إطار رؤية مصر 2030.

من جانبها، قالت السفيرة نبيلة مكرم: "إننا نرحب دائما في وزارة الهجرة بإيجاد سبل للتعاون مع منظمات المجتمع المدني والمنظمات العالمية المعنية بملفات الهجرة والمغتربين"، موضحة أن هذا البروتوكول يتيح فرصة لتبادل الخبرات والمعرفة المتخصصة والممارسات الناجحة التي تتناول قضايا الهجرة وتنمية المجتمعات، وما يتعلق بها من آثار اقتصادية واجتماعية وغيرها.

وأضافت وزيرة الهجرة أن الوزارة تهدف من هذا التعاون البناء

لدعم الأنشطة التنموية بالمحافظات المصدرة لظاهرة الهجرة غير الشرعية، والتعريف بمجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية الاستثمارية المتاحة بتلك المحافظات، وإبرازها بالتنسيق مع كافة الشركاء التنمويين عن طريق خلق فرص للتدريب اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻟﻤﻬﻨﻲ للشباب، واعتماد برامج ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﺪرات واﻟﻤﻬﺎرات، وكذلك تسهيل الوصول إلى اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ ﻣﻊ التركيز ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺒﺎب واﻟﻨﺴﺎء، وذلك في سبيل العمل على مكافحة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية من وإلى مصر وتعزيز سبل الحد منها.

من جانبه، قال السيد منجستاب هايلي، ممثل برنامج الأغذية العالمي في مصر، إن التعاون مع

وزارة الهجرة يمثل محورا جديدا نتطلع من خلاله إلى تحقيق نجاحات ثنائية فيه، ويتمثل ذلك التعاون في ملف الهجرة والمغتربين، ومن ثم التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، حيث إننا نرى أن بناء القدرات الشخصية للأفراد وتأهيلهم لسوق العمل يمثل حلا جذريا لهذه الظاهرة التي يعاني العالم منها.

وأضاف هايلي أن البرنامج يدعم جهود وزارة الهجرة في مكافحة الهجرة غير الشرعية، وذلك من خلال دعم تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية وحملات توعية التي تهدف إلى إتاحة برامج لتوعية الفئات المستهدفة من خريجي المدارس الفنية، وطلاب المدارس، والأسرة، وغيرهم للتوعية بمخاطر الظاهرة، وشرح السبل البديلة الأمنة للهجرة، ويشمل ذلك برامج اعتماد مدربين للتوعية بمخاطر الظاهرة، وتسهيل الانتقال لسوق العمل، وكذلك دعم جهود الوزارة في إعداد وتنفيذ برامج تعليم لغة عربية لأبناء المصريين بالخارج في إطار مبادرة "اتكلم مصري".