رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهجرة: بروتوكول لتشغيل الشباب ونشر التوعية بشأن مخاطر الهجرة غير الآمنة

الهجرة: بروتوكول لتشغيل الشباب ونشر التوعية بشأن مخاطر الهجرة غير الآمنة السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، زيادة فرص عمل الشباب التي من المقرر توفيرها في إطار بروتوكول التعاون المبرم بين الوزارة ووزارة التخطيط والإصلاح الإداري من 1400 إلى 4000 فرصة، وذلك في ضوء خطة مكافحة الهجرة غير الشرعية.
من جانبه، صرح د.صابر سليمان، مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي وممثل وزارة الهجرة، أن البروتوكول المذكور جاء بشأن التنمية المجتمعية لرفع الوعي بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وتأهيل وتشغيل الشباب، كما تستهدف الوزارة من خلاله رفع الوعي بالمخاطر المحتملة، وكيفية تجنبها والتعريف بسبل الهجرة الآمنة بين الشباب المصري، مشيرا إلى أن

الوزارة بدأت مرحلة الربط بين استراتيجية التنمية المستدامة وموازنة البرامج والأداء وبرنامج الحكومة بعد ورش تحديث استراتيجية ٢٠٣٠ التي عقدت بوزارة التخطيط. 
وأوضح سليمان أن البروتوكول يستهدف المحافظات الموجود بها اتجاه للهجرة غير الشرعية، مؤكدا أن الوزارة تحارب هذا النوع من الهجرة من خلال برنامج عمل الحكومة ومشاريع التنمية، وتوفير فرص عمل داخل المجتمع نفسه، إذ إن الوزارة وفرت ١٤٠٠ فرصة عمل خلال عامي 2018-2019. 
وأضاف سليمان أن الوزارة تسعى بكل الوسائل الممكنة إلى الحد من ظاهرة الهجرة غير
الشرعية، والاتجار بالبشر عن طريق توفير فرص عمل وخلق شباب مؤهل لسوق العمل المحلي والدولي، وتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة وتنمية مهاراتهم بالنسبة للتدريب الحرفي، وكذلك العمل على نشر ثقافة الأسر المنتجة ومشروعات ريادة الأعمال، ورفع الكفاءة الإنتاجية لأصحاب الحرف اليدوية عن طريق إلحاق الشباب المتدرب بالعمل في السوق الرسمي، وإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بهدف رفع مستوى المعيشة لدى الأسر المستهدفة مع تشجيع المجتمع المدني والجمعيات الأهلية ورجال الأعمال على دعم شباب وفتيات الأسر في المحافظات المستهدفة.
وكانت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، شاركت في اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة ضمن ممثلي 22 وزارة، وذلك لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والأداء، ودور كل وزارة في حل المشكلة التي تعمل على مواجهتها.