رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يوم مهم في تاريخ إسبانيا المعاصر

المغتربون المصريون

الثلاثاء, 12 فبراير 2019 14:17
يوم مهم في تاريخ إسبانيا المعاصر
هشام الصدر

منذ العاشرة صباح اليوم، تعيش أسبانيا أهم حدثين مؤثرين على سياساتها الداخلية فى السنوات الأخيرة، الأول: بدء جلسات محاكمة قادة الإنفصال الكتالان. وهى محاكمة علنية، ستسمر لأسابيع ونتيجتها أيا كانت، ستغير الكثير فى شكل الحياة السياسية الأسبانية مستقبلا، والثاني: بدء جلسات مناقشة مشروع الميزانية في البرلمان، وهى الميزانية المُقدمة من رئيس الحكومة وحزبه الاشتراكي، والتى ثار حولها جدل صاخب منذ أن تسربت بعض المعلومات عنها من أسابيع.

والتى لم يُعلن تأييده لها إلا الحزب الشيوعي.

واشترطت الأحزاب الانفصالية لتوافق عليها، أن يتم الإفراج فورا، عن قاداتهم المحبوسين منذ حوالى سنة قيد التحقيق معهم في تهم؛ محاولة الانقلاب والتمرد وتبديد الأموال. والذين بدأت محاكمتهم صباح اليوم. أما باقي الأحزاب ـ اليمينية على الأخص ـ فترفض هذه الميزانية قلبا وقالبا.
وفي حالة رفض البرلمان إقرار

الميزانية، تسقط شرعية رئيس الحكومة، ويكون لزاما عليه الإعلان عن موعد عاجل لإجراء انتخابات عامة لرئاسة الحكومة. وهو ما تسعى إليه قوى المعارضة منذ شهور.
وبالأمس، صرحت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة، بأنه فى حالة قبول الميزانية، فسوف يتم إجراء الانتخابات العامة التى تطالب بها المعارضة في وقت قريب. قد يكون منتصف أبريل أو مايو القادمين.
وهو التصريح الذى اعتبرته قوى المعارضة بمثابة رشوة للانفصاليين الكتالان، ليوافقوا على الميزانية. حيث أن هذه الميزانية تمنح إقليم كتالونيا مميزات هائلة، قد لا يحصل الإقليم عليها فى أى ميزانية عامة أخرى.