رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استعدادًا للاحتفاء بالمواطنين المصريين ذوي الأصول الأرمينية..

وزيرة الهجرة تلتقي مطران الأرمن الأرثوذكس بمصر

وزيرة الهجرة تلتقي مطران الأرمن الأرثوذكس بمصروزيرة الهجرة تلتقي مطران الأرمن الأرثوذكس بمصر
كتبت - منة لطفي

 التقت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أشود مناتساكانيان، مطران الأرمن الأرثوذكس بمصر، بحضور آرمين ملكونيان، السفير الأرميني بالقاهرة، وفاهي بلاديان، رئيس المجلس التنفيذي بالقاهرة، ود. آرمين مظلوميان، عضو مجلس المللي بالقاهرة، مارديج بالايان، عضو مجلس المللي بالقاهرة، وذلك لبحث تفاصيل مبادرة الوزارة للاحتفاء بالجالية الأرمينية التي عاشت بمصر طيلة عقود وأثرت في الحياة المصرية.

 

 استهلت السفيرة نبيلة مكرم اللقاء بالتعبير عن سعادتها بزيارة الوزير الأرميني "مخيتار هيرابتيان" وزير شئون المغتربين الأرميني، لمصر بنهاية سبتمبر الجاري، للتباحث حول التعاون بين الجاليات وأهمية الدبلوماسية الشعبية لدعم جهود التنمية لكلتا الدولتين.

 

 

 من جانبه، عبّر نيافة مطران الأرمن الأرثوذكس عن سعادته بفكرة الاحتفاء بالمواطنين المصريين ذوي الأصول الأرمينية، مشيدًا بعلاقات الصداقة والتعاون بين مصر وأرمينيا القائمة على أساس الاحترام المتبادل والتعاون في مختلف الأصعدة، حيث إن المصريين الأرمن

لعبوا دورًا مهمًا في تاريخ مصر الحديث، ومازالوا يسهمون حتى هذا اليوم بشكلٍ مهم في توطيد العلاقات بين البلدين.

 

 أكدت وزيرة الهجرة، خلال حديثها، أن الاحتفاء بالجالية الأرمينية التي عاشت في مصر يأتي لما لها من تأثير كبير في الحياة المصرية على مر العصور، مشيرة إلى حرص الجانبين على الخروج بمبادرة الاحتفاء والتكريم بالشكل الذي يليق بطبيعة العلاقات بين الشعبين، حيث تعد هذه المبادرة بمثابة ركيزة أساسية لبحث ومناقشة سبل تعزيز العلاقات بين البلدين على مستوى الجاليات والشعوب.

 

 

 كما تناول اللقاء تفاصيل الاحتفاء بالجالية الأرمينية التي عاشت بمصر وتكريمها وتسليط الضوء على إسهاماتها في مختلف الأصعدة، والعمل على تدعيم دورهم لتدعيم العلاقات الثنائية بين شعوب البلدين التي دائمًا

ما تميزت بالدفء والتعايش.

 

 أكد السفير الأرميني بالقاهرة ثقته بقدرة الجهود المشتركة على تطوير وتعزيز التعاون من أجل ازدهار الدولتين الصديقتين.

 

 هذا وناقش الجانبان خلال الاجتماع، الشكل الذي ستظهر عليه مظاهر الاحتفاء بما يتناسب مع طبيعة الشعبين، كما اتفقا على البدء في وضع جدول فعاليات مبدئي، يتضمن عددًا من الأحداث الثقافية والفنية، وكذلك زيارات لبعض الأماكن التي كانت بمثابة شاهد على إقامة الجالية الأرمينية في مصر، من بينها المدرسة الأرمينية في هليوبوليس، وبعض الأماكن في الإسكندرية، إضافة إلى تنظيم زيارة للأهرامات.

 

 

 يأتي هذا اللقاء على خلفية الاجتماع الذي جمع الرئيس القبرصي والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، بمقر القصر الرئاسي، بحضور كل من "فوتيس فوتيو"، المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، و"تيرانس كويك"، نائب وزير الخارجية اليوناني، و"مخيتار هيرابتيان"، وزير شئون المغتربين الأرميني، وسفراء مصر واليونان وأرمينيا لدى قبرص، الذي أبدى خلاله الوزير الأرميني "مخيتار هيرابتيان" إعجابه بفكرة مبادرة إحياء الجذور، معربًا عن ترحيبه ورغبة بلاده في المشاركة في فعالياتها، مشيدًا بدور مصر في استضافة الجاليات الأرمينية التي كانت تعيش بها في الماضي.