رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في سوهاج .. قرية تتحول الي مقلب قمامه

المحـافظـات

الاثنين, 29 يونيو 2015 14:04
في سوهاج .. قرية تتحول الي مقلب قمامهصورة أرشيفية
سوهاج-بوابة الوفد-محمد أبوخضرة:

مأساة حقيقية يعيشها أهالى نجع النجاربمركز سوهاج ،والبالغ تعداد سكانه ما يزيد عن 25 ألف نسمة 

قام المسئولون بالوحدة المحلية لمركز ومدينة سوهاج بتحويل القرية إلى مقلب للقمامة الخاصة بأكثر من 35 قرية بعد ان تم نقل مقلب القمامة من قرية أولاد نصير لنجع النجار منذ قرابة الشهر

أصبحت القرية تعانى من انتشار الحشرات والأفاعى والروائح الكريهة التى تزكم الأنوف فضلاً عن مخلفات المستشفيات والحيوانات النافقة ،مما جعل الأهالى يقومون بقطع الطريق على سيارات القمامة التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة سوهاج وحى شرق وحى غرب ،خوفاً على أرواح أطفالهم ،حتى مركز الشباب الوحيد بالقرية أصبح محاصراً بتلال القمامة فضلاً عن إغلاقه من قبل القائمين عليه حيث لا توجد به أى ألعاب أو مكتبة يمارس قيها الشباب هوايتهم المفضلة ،حتى الوحدة الصحية هى الأخرى أصبحت مبنى بلا أجهزه أو معدات أو أطباء

يقول محمد عبد العال  المياه ملوثة وأصابت العشرات من أهالى القرية بالأمراض وخاصة فيروس سى كما أن نقل مقلب القمامة للقرية يعتبر انتهاك لأرواح الأبرياء فهل يطيق أحد من المسئولين وجود مقلب كهذا بجوار منزله حيث أصبحت القمامة تحاصر المنازل من كل مكان ،كما أن طرق القرية تعانى

من تهالكها وكثرة وجود مطبات عشوائية تتسبب فى حوادث يومية يروح ضحيتها الأبرياء ،حتى الصرف الصحى غير موجود بالقرية مما جعل الأهالى يستخدمون البيارات التى تختلط مياهها بمياه الصرف الصحى ،

ويقول أيمن عبد اللطيف بأن المكان الذى تحول إلى مقلب كان مخصص لبناء مدرسة عليه بدلاً من انتقال الأطفال لمسافة بعيدة ذهاباً إلى مدارسهم ولكن مديرية الرى رفضت بحجة أن المكان مسقى أو ترعة مع أن الترعة تم ردمها نهائياً فلماذا لا تتم الاستفادة من هذه المساحة الشاسعة ويتم تحويلها إلى مدرسة بدلاً من تحويلها إلى مقلب للقمامة ينقل الأمراض لأهالى القرية،

ويطالب الشيخ رفعت عبد الهادى الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج  بزيارة القرية للوقوف على ما تعانى منه من إهمال وأضاف بأن المحافظ لا يرضيه ما يحدث فى القرية حيث أصبحت القمامة تحاصر الشوارع والمنازل ومركز الشباب فى منظر تشمئز منه النفوس ،ويطالب التونى عسكر مرشح حزب الوفد بمركز سوهاج بنقل المقلب ومنع إلقاء القمامة فيه وتحويله إلى

مدرسة يتعلم فيها الأطفال بدلاً من مصدراً لنقل الأمراض لهم وأضاف عسكر بأن الأهالى يشربون مياهاً ملوثة بسبب إهمال المسئولين حيث أثبتت التحاليل بأن نسبة الملوحة عالية جداً بهذه المياه فضلاً عن اختلاطها بالمياه الجوفية التى أدت إلى تآكل أثاثات المنازل،أما الطريق فهى ضيقة وتحتاج ترعة سيالة طرخان الممتدة من أولاد نصير حتى الشعارنة الشرقية إلى تغطيتها ورصفها لتوسعة الطريق حيث أن الترعة غير مستخدمة وتوجد بها مياهاً راكدة تنبعث منها الروائح الكريهة التى تزكم الأنوف وتنشر الأمراض بين الأهالى فضلاً عن إلقاء سيارات الكسح للمياه فى هذه الترعة ليلاً بالإضافة إلى تلال القمامة التى تحاصرها من كل مكان مما تسبب فى ضيق الطريق وصعوبة مرور السيارات ، ويقول التونى عسكر مرشح حزب الوفد بمركز سوهاج بأن الوحدة الصحية الوحيدة بنجع النجار لا توجد بها إلا طبيبة واحدة كما أن هناك عجزاً فى الأطباء والممرضات والأجهزة وتحتاج إلى تدعيم من مديرية الصحة لأن الإسعافات الأولية بالوحدة غير موجودة  كما أن الوحدة مغلقة مساءً مما يضطر الأهالى بالذهاب إلى المستشفيات العامة بسوهاج ،حتى محطة الوقود الوحيدة الموجودة بالقرية  منذ عامين وهى لا تعمل بالرغم من ترخيصها إلا أن الحصة موقوفة إلا من السولار فقط وهذا يسبب أزمة فى القرية ،أما الطريق الرئيسى بالقرية فهو مظلم تماماً حيث توجد به أعمدة كهرباء ولكنها بدون أسلاك كهربائية ولا لمبات إنارة وتحدث حالات خطف وسرقة وسطو على الطريق كما أن البلطجية يستغلون هذا الطريق لسرقة السيارات.

 

 

 

 

 

أهم الاخبار