رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ركود في أسواق الياميش.. وانتعاش الفوانيس

المحـافظـات

الأحد, 28 يونيو 2015 09:23
ركود في أسواق الياميش.. وانتعاش الفوانيسالفانوس الدمياطي
دمياط - بوابة الوفد - إيمان البولاقي

شهدت أسواق دمياط تناقضاً كبيراً في حركة البيع والشراء ،ففي الوقت الذي شهدت فيه أسواق الياميش ركوداً شديداً وضعف إقبال نتيجة لانهيار صناعة الأثاث التي تعتمد عليها الحياة الاقتصادية في دمياط، شهدت سوق الفوانيس إقبالاً غير عادي وغير مسبوق في دمياط.

 احتل للمرة الاولى فانوس رمضان قائمة الشراء في كل بيت، وذلك بعد ظهور الفانوس الدمياطي الذي ظهر في الاسواق بعد قرار الرئيس بحظر استيراد الفانوس الصيني، ليبدأ الدمياطي من ذلك الوقت في إنتاج اول فانوس دمياطي، في محاولة منه لكسر حالة الركود التي تعانيها صناعة الموبيليا في دمياط، ليفاجأ بنجاح فكرة الفانوس وانتشارها بجميع انحاء المحافظة، لتكون سبب انفراج للورش التي لم تعد تلاحق على طلبيات الفانوس الدمياطي الذي ذاع صيته الى المحافظات المجاورة واصبح الطلب عليه بكثافة عالية.
يقول احمد عيسي، أحد صانعي الفانوس، بدأ الفانوس بفكرة مرت برأس احد الصنّاع يدعى عم احمد، قام بتفيذها لتنال اعجاب المحيطين به، ودفعه

ذلك لإنتاج كمية منها، كان الاقبال على شرائه ضعيفاً في بداية الامر حتى اعجب به احد الاشخاص يدعى سيد الخياط فقام بتصويره وعرضه على صفحات الـ"فيسبوك" لينال اعجاب الجميع، وتبدأ الطلبات عليه بكثافة لتصبح طلبيات كبيرة. انعشت حال الورش الذي كان قد توقف تماماً.
على نقيض ذلك تماماً نجد اسواق الياميش اصابها الركود نتيجة ارتفاع اسعارها من ناحية، وانهيار الحالة الاقتصادية للكثيرين من ناحية اخرى.


يقول... سعد الهندي بائع: هذا العام الإقبال ضعيف جدا مقارنة بالعام الماضي، فقد ارتفعت اسعار الياميش نتيجة لزيادة الجمارك ، ومصاريف الشحن، وايضا اختفاء اسواق كانت مصدراً لاستيراد اليامش كأسواق سوريا.
وعلق...محمد المصري، موظف، بالتأكيد بعد انخفاض الحالة الاقتصادية لمعظم الدمايطة اصبحت الاولوية لشراء الضروريات. وقد نستعيض عن الياميش بالتمر لانه في امكانات الشراء، فهو يتراوح من عشرة

الى ثلاثين جنيها للتمور عالية الجودة.
… وأضافت مرفت طه، موظفة، أسعار الياميش مرتفعة جدا ولا نستطيع او نفكر في شرائها، فهناك مطالب اخرى تجبرنا على عدم الإقبال على شراء الياميش، ولا انكر أني اشعر بغصة وحزن حينما يخرج اطفالي معي الى السوق ويشاهدونها في المحلات ويطالبون بل يصرون علي شرائها، لكني وبكل اسف اتجاهل مطالبهم وبكاءهم لاني لا استطع تلبية مطلبهم، فمعنى ان اشتري حتى كيلو واحد من اي صنف اننا لن نأكل لمدة اسبوع كامل.
.. وأضاف رمضان خليل، موظف في شركة الكهربا، ياميش رمضان يعتبر من المحرمات في قائمة مشتريات الاسرة، فنحن نكتفي بالمشاهدة فقط.. وسأقول لكِ لماذا.. لاني موظف راتبي لا يتعدي 1200 جنيه، وابنتي في ثانوية عامة تحتاج 1000 شهرياً مصاريف دروس، فهل تعتقدين اني افكر مجرد التفكير في شراء حبة واحدة.
... وفي هذاالموضوع تحدث السيد السؤالي، مدير عام التموين بدمياط، قائلاً: إن سبب ارتفاع الاسعار ناتج عن ارتفاع سعر الدولار، لأن معظم الموجود في الاسواق مستورد من الخارج من لبنان وتركيا وسوريا والاردن والولايات المتحدة، كذلك اصبح المستورد من سوريا ضعيفاً جداً نتيجة لما مرت به من أحداث، وبالتالي ذلك أثر على سعر السوق.

أهم الاخبار