رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإداري يؤجل قضية الدير المنحوت لنوفمبر المقبل

المحـافظـات

الأربعاء, 24 يونيو 2015 16:27
الإداري يؤجل قضية الدير المنحوت لنوفمبر المقبلالدير المنحوت
الفيوم - بوابة الوفد- سيد الشورة:

قررت محكمة القضاء الإدارى بالفيوم تأجيل القضية المعروفة إعلاميا بالدير المنحوت الى 18 نوفمبر القادم لدخول خصوم جدد والرد على تقرير هيئة المفوضين .

اختصم محامى المدعى وزيري الآثار والسياحة في الدعوى.

كان محمد مختار نقيب المحامين بالفيوم  قد حضر مع المدعى الزميل الصحفي مصطفى منسي صاحب الدعوى وترافع أمام هيئة المحكمة ،  قائلا: إن قضية اليوم ماهي إلاصورة من أسوإ صور الانفلات الأمني وغياب الدولة في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 .

وأكد مختار أمام هيئة المحكمة أن قضية اليوم هي قضية كل مواطن مصري مسلم أو مسيحي يعيش على أرض مصر أو خارجها بل هي قضية العالم اجمع فهي قضية شعب بأكمله ، وأن أرض محميتي وادى الريان ووادي الحيتان ملك للشعب المصري بأكمله وليست فئة أو طائفة بعينها تضع يدها على مساحة

120 كيلو مترا مربعا وكأنها دولة داخل الدولة وأن هذه المساحة تعادل مساحة دولة الفاتيكان 120 مرة .

وأشار مختار في مرافعته أن من بين المواطنين المصريين المواطن صاحب الدعوى الذى نص الدستور على حقه في إقامة مثل هذه الدعاوى وأنه صاحب مصلحة في إقامة هذه الدعوى خاصة أن موضوع الدعوى يتعلق بأغلى بقعة على ارض مصر لوجود محمية وادى الحيتان أول محمية تاريخية في العالم عمرها 40 مليون سنه فهي تحتوى على اقدم الحفريات في العالم كله ، كما تحتوى على مناطق أثرية استولى عليها مجموعه أطلقت على نفسها رهبان الدير المنحوت من خلال وثائق تحت أيدينا.

 ولايوجد منهم راهب واحد من الفيوم

بل هم لصوص آثار متحدين إرادة الشعب .والحكومة والقانون ويرفضون تنفيذ قرارات الإزالة ومنعهم شق الطريق الإقليمي الذى يمر من وادى الريان و يربط الصحراء الغربية بالقاهرة من الواحات والمحافظات المصرية من طريق الفيوم .

وبعد تعدى الرهبان على القوات المسلحة والشرطة كما جاء في محاضر الشرطة وتعديهم على المسئولين بمحمية وادى الريان بالسلاح وتنقيبهم عن الآثار تحت سمع وبصر أجهزة الدولة .

والآن بعد أن عادت الدولة لعافيتها بحمد الله وفى ظل قضائنا العادل نستطيع الآن منع هذا الاعتداء .

وطالب مختار هيئة المحكمة بطلب اجل للاطلاع والتصريح بالإعلان للخصوم وبإضافة طلبات جديده في الدعوى واستخراج صور رسمية من محاضر الشرطة المبينة بعريضة الدعوى ومحاضر أخرى جديدة وإلغاء قرار الاتفاقيةالسلبي بالامتناع عن اتخاذ إجراءات الحماية للأراضي ملك الدولة وحماية المصلحةالعليا للدولة المصرية .

كما حضر مجموعة من عرب وادي الريان من المتضررين من الاتفاقية والرهبان منهم مفرح ناجى وعتمان محمد ومحمد عبد الوهاب وعبد السلام عبد الخالق ومحمد عطية وعمر ناصر وعدد من المواطنين وموظفي البيئة والمحميات.

أهم الاخبار