رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه:

مدينة دمياط للأثاث توفر 120 ألف فرصة عمل جديدة

المحـافظـات

الأربعاء, 24 يونيو 2015 11:36
مدينة دمياط للأثاث توفر 120 ألف فرصة عمل جديدةجانب من اللقاء
دمياط - بوابة الوفد - هشام الولى

حلم دمياط يتحقق على أرض الواقع بإنشاء مدينة دمياط للأثاث.. بهذه الكلمات استهل الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط لقائه بأصحاب الورش والمهتمين بصناعة الأثاث بدمياط وذلك بالقاعة الكبرى بديوان عام المحافظة.

وشرح المحافظ، خلال اللقاء، المخطط المبدئي لإنشاء مدينة دمياط للأثاث على مساحة 331 فدانا بالمدخل الشرقي لمدينة دمياط ، مشيراً إلى الاستجابة الكاملة التي لاقاها المشروع من المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء على قرار التخصيص حتى صار المشروع، الذي كان حلماً لأبناء دمياط إحدى التحديات القومية التي يتبناها رئيس الجمهورية ضمن أولويات المشروعات الاقتصادية الملحة. 
وقد كلف الرئيس أكثر من جهة اقتصادية عاملة بالإضافة لوزير الصناعة والتجارة والهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان بالحضور إلى محافظة دمياط للبدء في تنفيذ المشروع ، حيث يرى السيسي، محافظة

دمياط عاصمة اقتصادية كبرى ونموذج هائل للنجاح والإنتاج ، وأن هذا المشروع هو واحداً من أهم المشروعات العملاقة التي يمكن أن تقلب الموازين في صناعة الأثاث على المستوى العالمي، مؤكداً أن الرئيس سوف يزور دمياط لرؤية المدينة عقب الانتهاء من افتتاح قناة السويس الجديدة.

 وأشار المحافظ إلى أن الاستثمارات في المدينة مطروحة بكافة أشكالها، التي من الممكن أن تحول هذه المنطقة إلى منطقة حرة عالمياً كنموذج راق لتسويق صناعة الأثاث. 
واستهله بعرض نماذج من أعمال الأويما والفن الراقي لصناعة الأثاث الدمياطي، موضحاً به أرض المشروع والموقع الجغرافي الفريد الذي يتوسط الطريق الدولي الساحلي وطريق دمياط بورسعيد ومخطط تقسيم المدينة حيث

يوفر المشروع حوالي 120 ألف فرصة عمل . 
وشرح المحافظ أثناء العرض موقع بوابتي استقبال الجمهور وعدد 3 بوابات للمنطقة الصناعية وبوابة للمدينة السكنية والفندق السياحى العالمي الذي يعلوه بانوراما متحركة دائرياً لرؤية منطقة دمياط وسواحلها وبحيرة المنزلة وبورسعيد، وتشمل المدينة منطقة الورش الصغيرة والمتوسطة بعدد 2443 ورشة على مساحة 58 فدان ومنطقة مخازن الأخشاب بإجمالي 50 مخزنا ومنطقة للخدمات الأساسية على مساحة 30% من إجمالي المساحة الكلية ، والمصانع المكملة (بتروكيماويات صديقة البيئة) على مساحة 21 ألف متر بإجمالي 17 مصنعا ومناطق إنتظار للشاحنات على مساحة 84 ألف متر ، مجمع للمطاعم على مساحة 12 الف متر و109 ألف متر لمنطقة المعارض أمام الفندق.

وأوضح المحافظ أن المعارض ستكون على ثلاثة طوابق على جانبي المدينة بطول المنطقة حتى الفندق ، كما تتضمن المدينة مبنى إداري للشركات ومركز تدريب تكنولوجي على أعلى مستوى ، بالإضافة إلى مستشفى اليوم الواحد بها مركز تأهيل للأطراف الصناعية، بالإضافة إلى مركز للمؤتمرات والندوات . 
 

أهم الاخبار