رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المتحدث باسم "الدعوة السلفية" يستنكر اعتداء "الإخوان" على برهامي ومخيون

المحـافظـات

الاثنين, 22 يونيو 2015 13:45
المتحدث باسم الدعوة السلفية يستنكر اعتداء الإخوان على برهامي ومخيونعادل نصر
الفيوم- بوابة الوفد – سيد الشورة

استنكر الشيخ عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية ما قام به بعض الشباب من جماعة الإخوان من التعدى على الدكتور ياسر برهامى والدكتور يونس مخيون وبعض قيادات الدعوة السلفية بالسب والشتم وهم خارجون من المسجد الحرام بلبس الإحرام بعد أداء العمرة.

وتعجب المتحدث باسم الدعوة السلفية قائلا: هل تنقمون منهم إنهم قرأوا الواقع قراءات صحيحة مبكرا فرأوا الفتنة وهي مقبلة في حين لم يرها غيرهم أصلا، فما زال مُصرّا على المعادلة الصفرية وجلب المفاسد والخراب والمزيد من الدماء؟ هل تنقمون منهم أن أثبت الواقع صدق نصائحهم لكم، وبعد نظرهم؛ حيث قدموا المبادرة فلم تأخذوا

بها إلا بعد فوات الأوان، وطالبوكم بانتخابات رئاسية مبكرة لو استجبتم لهم لكانت طوق النجاة لكم وللبلاد والعباد، ثم ها أنتم تطالبون بها الآن بعد أن أضحت ضربا من المحال.

وتابع "نصر": "هل تنقمون منهم لأنهم رفضوا خطاب التكفير والعنف والصدام المخالف للكتاب والسنة ولمنهج أهل السنة والجماعة؟ هل تنقمون منهم لأنهم بذلوا الوسع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه والحفاظ على البقية الباقية من أبناء العمل الإسلامي، أم إنه كان مطلوبا تدمير العمل الإسلامي بالكلية وتكرار سيناريو الستينيات

الأليم لتخلوا الساحة للدعوات الهدامة كما خلت للشيوعية من قبل؟".
وتسائل "نصر": "وهل ساءكم وجودهم في المشهد يدعون الأمة إلى الخير ويأخذون بنواصي العباد إلى الحق، ولقد طالبوا مناظرة قياداتكم فرفضوا؛ لأن الجميع يعلم في قرارة نفسه أنهم على الحق ولكنه الكبر والعناد".
وختم نصر "قائلا :إنني أتحدى أولئك الذين دأبوا على الاعتداء والتطاول على أهل العلم والفضل في بيت الله الحرام، فلم يراعوا حرمة البيت ولا حرمة الزمان، وأنا أتحداهم أن يذهبوا إلى الكعبة ويرفعون أيديهم بهذا الدعاء.. اللهم من حدث فكذب. ووعد فأخلف وخاصم ففجر واستهان بالحرمات فلم يراعِ حرمة البيت ولا حرمة العباد وسفك الدماء بغير حق أو تسبب فيها أو جرّ الناس إليها أو رضي بشيء من ذلك ألا ترفع له راية وأن تجعله عبرة وآية.

أهم الاخبار