رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استياء بين أهالي تلاميذ الابتدائية بدمياط بسبب "الشهادة الصحية"

المحـافظـات

الاثنين, 01 يونيو 2015 14:56
استياء بين أهالي تلاميذ الابتدائية بدمياط بسبب الشهادة الصحية
دمياط - بوابة الوفد - إيمان البولاقي

حالة من الاستياء الشديد أصابت أهالي التلاميذ المتقدمين للصف الأول الابتدائي بمدارس دمياط، نتيجة لقرار وزير الصحة بإلزامهم بتقديم شهادة صحية تفيد خلو الطفل من الأمراض والتي كانت في السابق يتم ختمها من اي مستشفي ريفي تابع لمنطقة الطفل ثم فوجئ الأهالي منذ أيام بقرار من التأمين الصحي يلزم بضرورة ختم الورقة من فرع التأمين الصحى بكل مركز وإلغاء ختم الورقة من المستشفيات القروية وإلزام ولى الأمر بدفع ما يقرب من مائة جنيه مع إحضار بطاقة التأمين المصاحبة لشهادة الميلاد أى أن من لا يقوم بتطعيم طفله لا يستطيع

تقديم الملف للمدرسة ويحرم من دخول المدرسة.

يقول طلعت العواد، أحد أولياء الأمور بالزرقا: "حدث زحام شديد على فرع التأمين الصحى المحدد لأن آلاف الطلبة بالقرى والمدن التابعة للمركز يطالبون بختم الورقة من مكان واحد فقط وهذا إرهاق لولى الأمر ماديا حيث يدفع ضعف المصاريف المدرسية للتأمين وأيضا إرهاق جسدى للسفر وتحمل الزحام حتى يتم ختم الورقة مع العلم أنه لم تأتِ تعليمات لأى مصلحة سواء مدارس أو مستشفيات بهذا الشأن".

وأضاف أشرف صلاح من عزبة البرج: "هذا القرار يعتبر إرهاقًا شديدًا لأولياء الأمور، حيث أحدث زحامًا شديدًا جدًا أمام مستشفى زايد بدمياط لإقبال المئات من القري ومن المحافظة عليه ما أدي إلي حدوث مشادات عديدة نتيجة للزحام إضافة إلي حالات اختناق نتيجة للزحام الشديد والتدافع من أولياء الأمور لذا نتوجه للوزير بضرورة إلغاء هذا القرار الذي يمثل كارثة لأولياء الامور وأدى لزحام شديد على فرع التأمين الصحي المحدد لأن آلاف الطلبة بالقرى والمدن التابعة للمركز مطالبون بختم الورقة من مكان واحد فقط وهذا إرهاق لولى الأمر ماديا حيث يدفع ضعف المصاريف المدرسية للتأمين وأيضا إرهاق جسدى للسفر وتحمل الزحام حتى يتم ختم الورقة مع العلم أنه لم تأت تعليمات لأى مصلحة سواء مدارس أو مستشفيات بهذا الشأن".

 

أهم الاخبار